معنى يَزَّكَّى في سورة عبس هو واحد من بين الأسئلة التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص، حيث إن القرآن الكريم حامل للكثير من الكلمات والمعاني، ولذلك يسعى المسلم للتدبر في كافة آياته وكلماته، ومن بينها كلمة يزكى، ومن خلال السطور القادمة سوف نوضح لكم معناها بالتفصيل.

معنى يَزَّكَّى في سورة عبس

  1. تعتبر سورة عبس من السور القرآنية التي تحمل الكثير من الكلمات المميزة.
  2. وذلك لأنها تروي أحد القصص القرآنية، وهذا ما يجعل الكثير يقومون بالبحث عن التفسير الخاص بتلك السورة القرآنية.
  3. ومن بين الكلمات الواردة في سورة عبس هي يزكى.
  4. وتعني تلك الكلمة في سورة عبس وهي “يَزَّكَّى”.
  5. هو أن يتطهر من الذنوب والمعاصي التي ارتكبها.
  6. وجاءت في عبارة لعله يزكى أو يتذكر وهو ما يدل على التزكية من الذنوب، وتأتي من تزكية النفس.

تفسير لعله يزكى من سورة عبس

  1. تعتبر عبارة لعله يزكى هو واحدة من بين العبارات التي يبحث الكثير من الأشخاص عن تفسيرها.
  2. حيث إنها تدل على معاني مميزة، وهي أنه تدل على أن شيء قد يجعلك تعلم الحقيقة كاملة، وبسؤالك تزكو النفس وتتطهر.
  3. أي أن النفس تتطهر وتسمو، ويأتي بعد منها آية فتنفعه الذكرى وهذه معناها أو يحصل على الازدجار أو الاعتبار.
  4. حيث إن السورة القرآنية تقوم بقص حكاية الأعمى، وهو عبد الله بن أم مكتوم.

معنى كلمة تصدى في سورة عبس

  1. وأما عن آية “فأنت له تصدى” وهي من الآيات التي تأتي بعد آية يزكى.
  2. وهنا يكون المعنى الخاص بتلك الكلمة هو أن تصغى لكلامه.
  3. وكان الله سبحانه وتعالى يحدث الرسول صلى الله عليه وسلم، ويقول في كتابه الكريم في تلك السورة.
  4. أما من استغنى عن هديك فأنت تصغى لكلامه وتتعرض له.

معنى كلمة سفرة في سورة عبس

  1. تعتبر كلمة سفرة هي واحدة من بين الكلمات الواردة أيضًا.
  2. وتدل تلك الكلمة على أن الملائكة هي من قامت بكتابته.
  3. وأنهم سفراء بين الله وخلقه، وتكون أخلاقهم كريمة وأفعالهم طاهرة.

معنى كلمة تَلَهَّى في سورة عبس

  1. زتأتي تلك الكلمة بعد ذلك ليكتمل بها الشرح الخاص بالسورة القرآنية عبس.
  2. وجاءت تلك الآية من خلال قول الله عز وجل “فأنت عنه تلهى”.
  3.  أي أنك تنشغل عنه، وتتشاغل في أمور أخرى، لمن جاء إليك وكان حريص على لقياك أو رؤيتك.
  4. وذلك لكونها جاءت بعد الآية القرآنية “وهو يخشى” أي أنه يخاف من التقصير، ويحرص على الاسترشاد في الكثير من الأمور.

معنى يَذكر في سورة عبس

  1. وجاءت كلمة يذكر من ضمن الكلمات الواردة في سورة عبس.
  2. وتعتبر كلمة يذكر هي الكلمة التي جاءت مباشرة بعد آية “وما يدريك لعله يزكى أو يذكر”.
  3. وهذا ما يعني أن حصل على المزيد من الاعتبار.

من هو الأعمى في سورة عبس

  1. والكثير من الأشخاص يتساءلون من هو الأعمى الذي تم ذكره في سورة عبس.
  2. وذلك الأعمى هو عبد الله بن أم مكتوم.
  3. والذي جاء إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وظهر على وجهه التغيير والعبوس.
  4. ولقد جاء إلى الرسول من أجل أن يرشده، ولكن الرسول كان منشغل بالدعوة إلى كبار قريش وذلك إلى الدعوة الإسلامية.
  5. لذلك خاطب الله سبحانه وتعالى الرسول بالعديد من الكلمات، وذلك من خلال السورة الكريمة.

تفسيرات من سورة عبس

وهناك مجموعة من التفسيرات المختلفة التي جاءت في سورة عبس والتي يمكن التعرف عليها، وذلك من خلال النقاط الآتية:

  1. “كرام بررة” ويأتي تفسير تلك الآية بأنهم كرام الخلق، أو أن أفعالهم طاهرة.
  2. “أنشره” وتأتي كلمة أنشره في آية “ثم إذا شاء أنشره” أي إذا أراد أحياه أو بعثه مرة أخرى بعد موته.
  3. “ترهقها قترة” ومعناها أنها تغشاها ذلة.
  4. “عليها غبرة وتعني تلك الكلمة أنه تم تشبيه أهل الجحيم بأنهم وجوههم مظلمة.
  5. “مسفرة” أي أن وجوه الذين هم في الجنة أو في النعيم منيرة ومضيئة.
  6. “الصاخة” والمقصود بها هي الصيحة التي تأتي في يوم القيامة، والتي تتسبب في الصم لمن يسمع.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا من خلاله معنى يَزَّكَّى في سورة عبس وبعض المعاني الأخرى الواردة في تلك السورة، وذلك من خلال مجلة البرونزية.