مضار جهاز تصغير الانف كثيرة، حيث إنه يعد واحدًا من ضمن الأجهزة المنزلية التي يمكن لأي شخص استعمالها من أجل تصغير حجم الأنف عن الحجم الطبيعي، ويتميز الجهاز بأنه سهل الاستخدام، ويمكن الحصول عليه بسهولة، ولكنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية، والتي سوف نستعرضها لكم من خلال هذا المقال على مجلة البرونزية.

مضار جهاز تصغير الانف

هناك العديد من الأضرار التي يسببها جهاز تصغير الأنف، فعلى الرغم من كونه من الأجهزة السهلة في الاستخدام، والتي تكون أقل ضرر من العلميات التجميلية، إلا أنه قد يكون له بعض الآثار الجانبية، والتي تحدث بسبب ارتداء الجهاز لفترات طويلة، ومن بين تلك الأضرار الآتي:

1- ألم الأنف

يسبب الجهاز ألف شديد في منطقة الأنف، وذلك لأنه لا بد أن يتم ارتدائه لفترات طويلة، وهذا الأمر الذي يسبب الاضطرابات الملحوظة على الأنف، والتي قد تكون في الكثير من الأوقات على هيئة تورم في الأنف، ويرافقها أيضًا ظهور علامات زرقاء اللون على المنطقة الخارجية من الأنف، وذلك بسبب الضغط الشديد على منطقة الأنف طوال فترة استعمال الجهاز.

2- الاختناق

يؤدي ارتداء جهاز تصغير الأنف إلى حدوث بعض المشاكل المختلفة في التنفس، والتي قد تصل إلى حد الاختناق، وذلك لأنه يقوم بالعمل على تصغير حجم الأنف، وذلك من خلال الضغط عليها لفترات طويلة، كما أنه يعمل على تضييق منطقة الأنف، مما يؤدي لضيق الفتحات، وبالتالي التأثير على الاستنشاق، وعدم القدرة على التنفس بالشكل الطبيعي، وبالتالي لا يكون الجهاز آمن في الاستعمال من قبل الأشخاص الذين يكونون عرضة للاختناق أو الذين لديهم اضطرابات في التنفس.

3- الإصابة بمشاكل الجيوب الأنفية

من ضمن اضرار جهاز تصغير الانف هو أنه يضر الحالة العامة للجيوب الأنفية، حيث يمكنه أن يؤدي إلى الإصابة باضطراباتها والتهابها، وذلك لأنه يعمل من خلال الضغط على تلك المنطقة، وفقدان قدرة الشخص على التنفس من فتحتي الأنف بالشكل الطبيعي، ولذلك فقد يكون له الكثير من الآثار الجانبية، والتي من بينها العطس المتكرر، والإصابة بالرشح، والرغبة في حك الأنف من الداخل، بالإضافة لأنه قد يسبب آلام شديدة في المناطق المحيطة بالأنف، لذلك يمنع استعمال الجهاز من قبل الأشخاص الذين يعانون بالفعل من حساسية الجيوب الأنفية.

4- مشاكل الجهاز التنفسي

يؤدي استعمال الجهاز لفترات طويلة إلى الإصابة بالعديد من المشاكل المختلفة الأخرى التي تصيب منطقة الجهاز التنفسي العلوي، وذلك لأنه يجعل المستخدم يلجأ إلى التنفس من خلال منطقة الفم، وهذا الأمر الذي يؤدي إلى إحداث الضرر بالرئتين، والتسبب في الكثير من المشاكل التنفسية المختلفة، كما أنه لا يفضل أن يتم استعماله من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية الصدر، والربو لكونه يعمل على تهيج الحساسية.

5- الصداع المتكرر

من الأضرار الشائعة الحدوث لجهاز تصغير الأنف، هو أنه يعمل على الإصابة بالصداع المتكرر والمزمن، وذلك لأنه يعمل على فقد الشخص قدرته على التنفس بالشكل الطبيعي، إضافة إلى ذلك تسببه في مشاكل الجيوب الأنفية، والتي من شأنها أن تسبب الصداع المزمن والمتكرر، والذي يصيب منطقة الجبهة، ومنطقة ما حول الأنف، لذلك يجب استعماله لمدة محددة ومعينة على مدار اليوم، وعدم تخطي تلك الفترة.

6- تنميل الأنف

يسبب الجهاز أيضًا الشعور بالخدر والتنميل في منطقة الأنف، وذلك لأنه يقوم بالضغط علبها لفترة طويلة، وهذا الأمر الذي يجعل من يقومون باستعماله لفترات طويلة يشعرون بالتنميل والخدر في منطقة الأنف، ولذلك لا يجب أن يتم استعماله سوى عشر دقائق فقط في اليوم، ويفضل أن تكون تلك الفترة في الصباح.