مراحل القمر خلال الشهر كثيرة، حيث يمر القمر بها، وتختلف على مدار الشهر، ولذلك نرى القمر بالعديد من الأشكال المختلفة والأحجام، والتي تختلف يومًا بعد يوم في الشهور الهجرية، ويعد القمر هو مصدر الضوء في فترات الليل المعتمة، ولا بد له أن يمر بعدة مراحل حتى يصل إلى مرحلة الاكتمال، وهذا ما أشار إليه الله عز وجل في العديد من الآيات القرآنية، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم المراحل التي يمر بها القمر على مدار الشهر.

مراحل القمر خلال الشهر

هناك العديد من المراحل المختلفة والتي يمر بها القمر من بداية الشهر وحتى نهايته، وهو يتناسب في تلك المراحل مع الشهور القمرية، ويمر في دورات متتالية تختلف باختلاف حجم وشكل القمر، وذلك حتى يكبر فيها وتزيد نسبة إضاءته ويعود كما كان في السابق ويتكون من جديد، ومراحله تكون كالآتي:

 مرحلة المحاق

تعتبر مرحلة المحاق هي واحدة من أول المراحل التي يمر  بها تكوين القمر، ويطلق عليها مرحلة القمر المظلم، وذلك لأنها تجعل القمر لا يظهر للعالم، ولا يمكن رؤيته في السماء، كما أن في هذه المرحلة يكون كوكب الأرض والشمس متعامدين على استقامة واحدة، وبالتالي يعم الظلام على منطقة وجه القمر التي تكون مطلة على كوكب الأرض، وفي هذه الحالة يكون القمر معتم أو مظلم، وتعتبر تلك المرحلة هي البداية لتكوين القمر الجديد.

 مرحلة الهلال

تعتبر مرحلة الهلال هي واحدة من المراحل التي يمر بها القمر، والتي تعتبر ثاني المراحل الخاصة بتكوين القمر، وتكون في تلك المرحلة الإضاءة الخاصة بالقمر تتراوح ما بين واحد وحتى تسعة وأربعون في المائة فقط، ويظهر الفمر في وقت الظهر، ولكنه يزول في وقت الغسق، وتعتبر تلك المرحلة من المراحل التي تصل إلى سبعة أيام تقرييًا من بداية الشهر الهجري أو كما يطلق عليه الشهر القمري.

 مرحلة التربيع الأول

تعتبر تلك المرحلة هي من المراحل الثالثة التي يمر بها القمر، والتي يكون فيها القمر يحمل إضاءة جيدة، والتي تصل إلى نسبة خمسون بالمائة، ويظهر القمر في تلك القمر في وقت الظهر، ويستمر في الظهور حتى وقت بداية الليل، ويكون فيها القمر أكبر بكمية قليلة جدًا من حجم الهلال، وهو المرحلة السابقة التي شرحناها لكم، وهي من المراحل البدائية لتكون القمر أيضًا.

 مرحلة الأحدب الزائد

تعد مرحلة الأحدب هي واحدة من ضمن مراحل اكتمال ونمو القمر، والتي يكون فيها القمر متزايد وأحدب، وتكون تلك المرحلة بعد مرور حوالي احدي عشر يوم من الشهر القمري، وتتمتع تلك المرحلة بالإضاءة الكافية للقمر، والتي تحمل نسبة أكثر من خمسون بالمائة، ويظهر القمر في تلك الفترة بداية من أوقات نهاية النهار، ويظل القمر متواجد في فترات الليل المتأخرة، ويأخذ معظمه أيضًا.

 مرحلة البدر

تعتبر مرحلة البدر هي واحدة من مراحل اكتمال القمر، والتي يكون فيها القمر على شكل القرص الدائري، وتعتبر تلك المرحلة من أجمل المراحل، لأنها تجعل للقمر شكل جذاب ومختلف عن باقي الشهر، ويكون فيها القمر في حالة كاملة تمامًا، وتكون تلك المرحلة في اليوم الخامس عشر من الشهر القمري، ويتم ظهور القمر عندما يكون في تلك المرحلة بداية من وقت غروب القمر، ويظل القمر موجود حتى وقت طلوع الشمس، أي يظل القمر موجود طوال الليل في السماء، ويشع بالنور، حيث إنه في تلك المرحلة يكون في أقصى مراحل إضاءته.

مرحلة الأحدب الناقص

وتعتبر تلك المرحلة هي من المراحل التي يمر بها القمر، والتي تكون عكس مرحلة الأحدب المتزايد تماما، حيث إنه يقوم القمر في تلك المرحلة بالتناقص عن الشكل والحجم الذي كان عليه، حيث يصل القمر واحد وخمسون بالمائة من معدل الإضاءة بعد أن كان مكتملًا، ويبدأ القمر بالظهور في تلك المرحلة بداية من النهار ويظل حتى الليل، فهو يأخذ ساعات من الليل والنهار معًا، كما أنه يكون القمر في تلك المرحلة بعد مرور ثمانية عشر يومًا من الشهر القمري.

 مرحلة التربيع الثاني

تعتبر تلك المرحلة هي من المراحل المعاكسة أيضًا لمرحلة التربيع الأول، والتي يكون فيها القمر متناقص عن الأحدب، فحيث يحمل الشكل الربعي، وتصل نسبة الإضاءة في تلك المرحلة إلى تسعة وأربعون فقط بالمائة من نسبة الإضاءة، ويبدأ القمر في الظهور في أواخر الليل، ويستمر القمر في تلك المرحلة عدد ساعات كبيرة على مدار النهار أيضًا.

 مرحلة الهلال الثانية

تعتبر تلك المرحلة هي من المراحل التي تشبه إلى حد كبير كبير مرحلة الهلال الأولى، ولكنها تكون عكسها، حيث يتم نقصان حجم وشكل القمر، ليعطي شكل الهلال، وتبدأ أيضًا إضاءة القمر في تلك الفترة بالتناقص الشديد، حيث لا تتعدى تسعة وأربعون في المائة، ويظهر القمر بكثرة في تلك المرحلة في الوقت الذي يسبق شروق الشمس مباشرة، ويظل القمر موجود حتى وقت النهار، ليأخذ فترة كبيرة من أول النهار فقط، وبعدها يختفي.