مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى يجب شراء أضحية العيد

بواسطة: نشر في: 9 يونيو، 2022
brooonzyah

متى يجب شراء أضحية العيد

الكثير من المسلمين يتساءلون عن الموعد الذي يتمكنون فيه من شراء أضحية عيد الأضحى، لهذا السبب جئنا لكي نتعرف على كل المعلومات التي تتعلق بهذا الموضوع:

  • لم يقوم الدين الإسلامي بتحديد وقت محدد لكي يتم القيام بشراء أضحية عيد الأضحى، يجوز أن يتم القيام بشرائها في أي وقت يريده الشخص المضحي، وذلك في حالة إن كان مقتدر مالياً.
  • لكن قد قال العلماء بأن أفضل وقت يمكن أن يتم فيه القيام بشراء الأضحية هو قبل عيد الأضحى بأيام بسيطة، وذلك لكي يتم التأكد من سلامتها.
  • وبعد ذلك يتم ذبحها في الوقت المخصص للذبح وهو بعد صلاة العيد بشكل مباشر، فيجب العلم بأنه لا يجوز أن يتم القيام بذبحها قبل صلاة العيد.
  • حيث إذا تم القيام بذبحها قبل الصلاة فلن يحصل المسلم على أجر الأضحية.

ما حكم من لم يستطع شراء أضحية العيد

يشعر الكثير من الأشخاص الغير قادرين على شراء أضحية العيد من أن يكون عليهم حرج من عدم قيامهم بذلك، لذلك يقومون بالبحث عن حكم عدم المقدرة على شراء الأضحية، لذلك جئنا لكم الآن لكي نتعرف على الحكم بالتفصيل:

  • لا يوجد حرج على الشخص الغير قادر على شراء أضحية العيد، وذلك لأن الأضحية سنة مؤكدة عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وليست فرض واجب.
  • لكنه لن يحصل على أجر وثواب الأضحية، لكن لا يوجد عليه ضرر أو إثم.

هل الأضحية واجبة على المتزوج

العديد من الرجال المتزوجون يتساءلون إذا كانت أضحية العيد واجبة عليهم أم لا، لهذا السبب جئنا الآن لكي نجاوب على هذا السؤال من السطور القادمة:

  • لقد جاء عن أهل العلم بأنه لا يجوز أن يقوم الرجل المتزوج بالاشتراك في الأضحية مع والده، وذلك لأن الأضحية سنة، وليست فرض.
  • لكنه يجوز أن يشترك في الأضحية إذا كان المشارك فيها من أهل المضحي.
  • وفي حالة غياب أي شرط من الشروط الآتية: الأنفاق والقرابة والمساكنة، يجب أن يمتنع المتزوج من الاشتراك في الأضحية.
  • وعند غياب أي شرط من هذه الشروط فيجب على كل فرد أن يقوم بشراء أضحية مستقلة به، ويضحي بها، وقد قال النووي:

“تُجْزِئُ الشَّاةُ عَنْ وَاحِدٍ وَلا تُجْزِئُ عَنْ أَكْثَرَ مِنْ وَاحِدٍ، لَكِنْ إذَا ضَحَّى بِهَا وَاحِدٌ مِنْ أَهْلِ الْبَيْتِ تَأَدَّى الشِّعَارُ فِى حَقِّ جَمِيعِهِمْ، وَتَكُونُ الأضحية فِى حَقِّهِمْ سُنَّةَ كِفَايَةٍ”.

الأضحية هي

  • معنى الأضحية في الشريعة يكون ذبح الأنعام في أيام معينة ألا وهي يوم النحر وأيام التشريق، والهدف من الأضحية يكون التقرب من الله عز وجل.
  • لهذا السبب يجب العلم بأن الذبح في أي يوم غير الأيام التي ذكرناها لكم لا يعتبر أضحية، حتى وإن كان الذبح في أيام النحر لكن المقصود كان غير ذلك لا يعد أضحية.
  • على سبيل المثال الجزار الذي يقوم بالذبح بهدف البيع والتجارة.

أحكام وشروط الأضحية

لقد اتفق علماء المسلمين سواء كانوا من المالكية أو الشافعية أو الحنابلة على أن الأضحية سنة مؤكدة على الشخص المقتدر، لكن الحنفية خالفتهم في الرأي وقالت بأن الأضحية لا تجب على الشخص المسافر، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على الشروط الواجب توافرها في أضحية العيد:

  • يجب أن تكون الأضحية سليمة وخالية من أي عيب من العيوب سواء كان كسر أو مرض أو أي عيوب أخرى، ففي حالة وجود أي عيب منهم سوف يبطل صحة الأضحية.
  • يلزم أن تكون الأضحية من الأصناف التي قام الله سبحانه وتعالى بتحديدها كالإبل والماعز والبقر والأغنام والضأن.
  • يجب أن تكون الأضحية بلغت السن المحدد في الشرع، فيلزم أن يتم القيام بذبح الإبل الذي يصل عمرها خمس سنوات، والبقر الذي يكون سنه عامين، والماعز عندما يبلغ العام، والضأن عندما تكون ستة أشهر.
  • يجب أن يكون المضحي حصل على الأضحية بطريقة مشروعة، فلا يجوز أن يضحي الشخص إذا كانت أضحيته مسروقة أو قام بشرائها من خلال عقد باطل أو ربوي أو محرم.

فضل الأضحية في الإسلام

يقوم العديد من الأشخاص بالبحث عن فضل الأضحية في ديننا الإسلامي، لذلك جئنا لكم الآن لكي نتعرف على فضلها بشكل موضح من خلال ما يلي:

  • فضل الأضحية يظهر بشكل واضح في الإسلام بأنها تعد شعيرة من شعائر الله عز وجل، حيث قال الله تعالى في سورة الحج ما يلي:

(ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ).

  • كما أن الأضحية تعتبر سنة من السنن المؤكدة والتي يجب على المسلم القادر أن يقوم بأدائها في حياته، فقد جاء عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:

(مَن ذَبَحَ قَبْلَ الصَّلاةِ فإنَّما ذَبَحَ لِنَفْسِهِ، ومَن ذَبَحَ بَعْدَ الصَّلاةِ فقَدْ تَمَّ نُسُكُهُ، وأَصابَ سُنَّةَ المُسْلِمِينَ).

  • ومن فضل الأضحية أيضاً بأنها تجعل المسلم يتقرب من الله عز وجل.

هل يجوز شراء الأضحية بالدين

هذا السؤال يدور في بال الكثير من الأشخاص، لهذا السبب جئنا لكم الآن تحديداً لكي نتعرف على إجابته بشكل موضح:

  • لقد اتفق علماء الإسلام بأن يستحب أن تتم الاستدانة لكي يتم القيام بشراء الأضحية إذا كان المسلم غير قادر على شرائها في وقتها.
  • لكن يجوز ذلك بشرط واحد وهو أن يكون المستدين قادر على أن يقوم بسداد الدين في الوقت الذي قام بتحديده.
  • كما أنه يجب العلم بأن الأضحية عبارة عن سنة مؤكدة على المسلم الذي يكون لديه مال زيادة عن حاجته وحاجة عائلته.
  • لكن إذا كان المسلم لا يملك مال فائض عن حاجته لشرائها فيجب عليه ألا يحمل نفسه فوق تحملها.

اقر أيضًا: حديث نبوي شريف عن الاضحية

حكم الأضحية في عيد الأضحى

  • الأضحية في عيد الأضحى هي سنة مؤكدة، وقد اتفق على ذلك العديد من الأئمة والعلماء، وأكبر دليل على ذلك ما جاء في الحديث الذي ذكر عن أم سلمة رضي الله عنها، أن سينا محمد صلى الله عليه وسلم قال:

( إذا دخَلَت العَشْرُ، وأراد أحَدُكم أن يضَحِّيَ؛ فلا يَمَسَّ مِن شَعَرِه وبَشَرِه شيئًا).

  • وهذا دليل على أن الأضحية ليست فرض واجب، ففي الحديث الذي جاء عن السيدة عائشة رضي الله عنها:

(أنَّ رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أمَرَ بكبشٍ أقرَنَ، يطَأُ في سوادٍ، ويَبْرُكُ في سوادٍ، وينظُرُ في سوادٍ؛ فأُتِيَ به ليُضَحِّيَ به، فقال لها: يا عائشةُ، هَلُمِّي المُدْيَةَ. ثم قال: اشْحَذِيها بحَجَرٍ، ففَعَلَتْ: ثمَّ أخَذَها وأخَذَ الكَبْشَ فأضجَعَه، ثم ذبَحَه، ثمَّ قال: باسْمِ اللهِ، اللهُمَّ تقبَّلْ مِن محمَّدٍ وآلِ محمَّدٍ، ومنْ أمَّةِ محمَّدٍ. ثم ضحَّى به).

  • وهذا يعني بأن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ضحى عن كل من لم يضحى سواء كان غير قادر أو قادر على الأضحية.

هل يأثم تارك الأضحية

  • يجب العلم بأن تارك الأضحية لا يأثم ولا يوجد عليه حرج، وذلك لأن الأضحية سنة فقط.
  • فلا يوجد إثم على المسلم إذا قام بترك إحدى هذه السنن التي جاءت عن رسولنا الكريم.
  • لكنه يجب العلم بأن سوف يضيع على نفسه ثواب وأجر كبير.
متى يجب شراء أضحية العيد