ستجد في هذا المقال كل ما تحتاج معرفته حول إجابة سؤال متى توفي أبو هريره ؟ فهو أحد الصحابة الذين نالوا شرف صُحبة النبي صلى الله عليه وسلم وهو أحد رواة أحاديث النبي ﷺ، لُقب بالعديد من الألقاب من ضمنها لقب حافظ الإسلام لكثرة حفظه لأحاديث النبي، وهو من المصادر الموثوقة في نقل الأحاديث في عصر كثُرت فيه الأحاديث الضعيفة، وليستوفي الحديث حقه عن هذا الصحابي الجليل سنتناول الحديث عنه من خلال سطورنا التالية على موسوعة.

متى توفي أبو هريره

قبل توضيح موعد وفاة الصحابي الجليل أبو هريرة يجدر بنا ذكر نبذه مختصرة عن حياته التي رافق فيها النبي صلى الله عليه وسلم فمن شدة ملازمة أبو هريرة رضي الله عنه وأرضاه للرسول ﷺ حفظ الأحاديث النبوية وبذلك يتضح أن الفضل يرجع لأبو هريرة في وصول عدد كبير من الأحاديث النبوية إلينا، ومن الجدير بالذكر أنه تعلم القرآن على يد رسول الله ﷺ ومن خلال فقراتنا التالية سنعرض لكم نبذة مختصرة عن حياة أبو هريرة رضي الله عنه وأرضاه منذ بداية نشأته وحتى موعد وفاته عام59 هـ الموافق 678م.

اسم أبو هريرة

  • اختلف العلماء في تحديد اسم أبو هريرة ولكن أغلب العلماء اتفقوا على أن أبو هريرة في الجاهلية كان يعرف باسم عبد شمس، وعندما اعتنق الديانة الإسلامية أصبح اسمع عبد الرحمن بن صخر الدوسي الأزدي.
  • والدته تُدعى أميمة بنت صفيح بن الحارث بن شابي بن أبي صعب.
  • رافق النبي منذ صغره وأثرت هذه الرفقة في تكوين شخصيته حيث حفظ آلاف الأحاديث النبوية ونقلها عن الرسول ﷺ فتسبب ذلك في تسميته باسم حافظ الإسلام.
  • يُذكر عن أبي هريرة أنه كان يسبح لله عز وجل 12 ألف تسبيحة يوميًا.
  • من ضمن المناصب التي شغلها توليه منصب البحرين وتم ذلك في عهد عمر بن الخطاب.
  • في الفترة الواقعة بين عام 40 هجريًا وعام 42 هجريًا شغل منصب الإدارة في المدينة المنورة، ومن بعد هذه الفترة مكث في المدينة لينقل للناس الأحاديث النبوية التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم، وليقدم للناس الفتوى في أمور دينهم.
  • شارك أبو هريرة النبي صلى الله عليه سلم في جميع غزواته ومن أبرزها غزوتي مؤية وحرب الردة التي قامت مع على بن أبي طالب وأبي بكر الصديق.

صفات أبي هريرة

تشابه أبو هريرة مع النبي صلى الله عليه وسلم في العديد من الصفات، ويرجع السبب في ذلك إلى ملازمته له طوال حياته، فكان كان لهذه الرفقة أثر إيجابي على شخصية أبو هريرة رضي الله عنه وأرضا ومن أبرز الصفات التي اشتهر بها:

  • اتسم أبو هريرة بالكرم والجود والعطاء.
  • عمل على الحفاظ على الصيام والصلاة والاستغفار وهو من أكثر الصحابة في القيام بذلك.
  • لم يتأثر بالفتنة التي حدثت بين الصحابة وقت وفاة الصحابي الجليل عثمان بن عفان.
  • اتسم أبو هريرة بالزهد في الحياة ومن أشهر مقولاته {ما صدقتكم أنفسكم تأملون ما لا تبلغون، وتجمعون مالا تأكلون، وتبنون ما لا تسكنون}.
  • كان كثير الحمد والشكر لله عز وجل فكان يقول دائمًا {الحمد لله الذي جعل الدين قواماً، وجعل أبا هريرة إماماً، بعد أن كان أجيراً لابنة غزوان على شبع بطنه، وحمولة رحله}.
  • رافق الرسول صلى الله عليه وسلم منذ دخوله للدين الإسلامي وحتى وفاته فكان يذهب معه أينما ذهب، هذا الأمر دعاه إلى مشاركة النبي في جميع الغزوات التي خاضها.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الأحاديث التي نقلها أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بلغت حوالي 5374 حديث، ويرجع الفضل في ذلك إلى مرافقته الدائمة للنبي منذ دخوله الإسلام وحتى وفاته فقد استطاع خلال هذه الفترة أن يحفظ آلاف الأحاديث النبوية.

تفاصيل وفاة أبو هريرة

  • توفي أبو هريرة عن عمر يناهز 87 عام في العام السابع والخمسين من الهجرة تحديدًا في منطقة وادي العتيق.
  • ومن بعدها تم نقله إلى المدينة المنورة وصلى عليه العديد من الرجال من بينهم الوليد بن عتبة وقد كان أمير المدينة المنورة حينها، وقد توفي أبو هريرة بعد صراع طويل مع المرض.
  • بعدها دُفن أبو هريرة في منطقة البقيع وكان قد خلف وصية كتب فيها “إذا مت فلا تنوحوا علي، لا تضربوا علي فسطاطا، ولا تتبعوني بمجمرة، وأسرعوا بي”.