مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي العاصفة الشمسية القادمة

بواسطة: نشر في: 6 أغسطس، 2022
brooonzyah
ما هي العاصفة الشمسية القادمة

ما هي العاصفة الشمسية القادمة

انتشرت في الفترة الأخيرة الكثير من الأخبار المتعلقة بالعاصفة الشمسية، والتي أثارت الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولهذا تساءل الكثير ما هي العاصفة الشمسية القادمة وهذا ما سوف نقوم بتوضيحه من خلال النقاط الآتية:

  • تعتبر العاصفة الشمسية هي واحدة من بين أنواع العواصف التي يتم إنتاجها بعد التعرض إلى حدوث العديد من الانفجارات.
  • وتكون تلك الانفجارات ناتجة من الطاقة المغناطيسية، والتي تنبعث من الشمس، ونتيجة لتلك الانفجارات يتم حدوث العاصفة الشمسية.
  • فتكون عبارة عن خروج مجموعة من التوهجات التي تكون شديدة، وسرعتها عالية جدًا.
  • ولكنها لا يمكن أن تنتقل إلى الأرض، وذلك لأنها من الممكن أن تتسبب في حدوث الكثير من الأضرار.
  • وتتراوح السرعة الخاصة بتلك التوجهات الناتجة من العاصفة الشمسية ما بين مائتان وخمسون، وحتى ثلاثة آلاف كيلو متر في الثانية الواحدة.

العاصفة الشمسية القادمة 2022

  • وبعد أن أوضحنا لكم ما هي العاصفة الشمسية القادمة التي يتحدث عنها الكثير في الفترة الأخيرة، فإن الكثير من المواقع قامت بالتنبؤ عن الموعد الخاص بالعاصفة، وتم الإعلان عن ذلك في وقت سابق.
  • حيث صرح موقع سبيس أن العاصفة الشمسية هي من بين العواصف التي يكون من المتوقع حدوثها خلال شهر أغسطس الحالي، وذلك للعام ألفي واثنان وعشرين ميلاديًا.
  • ولقد تم التنبؤ بأن اليوم الذي يحدث فيه تلك العاصفة، قد يكون يوم السبت الموافق السادس من شهر أغسطس لعام ألفي واثنان وعشرين، وقد يكون اليوم الذي يليه، وهو اليوم السابع من الشهر.
  • حيث إن تلك المواعيد هي عبارة عن تنبؤات خاصة ببعض المواقع، أما عن الموعد المؤكد فلم يتم التوصل إليه.
  • وتعتبر تلك العواصف الشمسية من أنواع العواصف التي ينتج عنها حدوث اندفاعات شديدة، والتي تكون متجهة إلى الشمس مباشرة،  والتي تقدر قوتها بحوالي عشرون مليون انفجار من الانفجارات النووية.

أضرار العاصفة الشمسية

وهناك العديد من الأضرار المختلفة التي من الممكن أن تنتج بسبب العاصفة الشمسية، والتي أوضحها الكثير من العلماء في الفترة الأخيرة، وتداولتها الكثير من المواقع المختلفة، بما فيها مواقع التواصل الاجتماعي، ومن بين تلك الأضرار الآتي:

  • قد تؤثر العاصفة الشمسية على أنظمة الجي بي إس والتي تعتبر من الأنظمة الهامة في وقتنا الحالي.
  • كما أنها سوف يكون لها تأثير على الأقمار على الصناعية، وعلى العمل الخاص بها.
  • ولكن أضاف الكثير من العلماء أن هذه العاصفة لا تلحق أي نوع من الأضرار على الإنسان، ولا يكون لها تأثير عليه، إذ أنها تؤثر فقط على بعض الأقمار الصناعية وطبيعة عملها.
  • وأكد بعض العلماء على أن تلك النوعية من العواصف يتم قياسها على حسب مجموعة من العوامل، حيث يتم قياسها بمقياس جي.
  • وفي حالة إن كانت العاصفة خفيفة يتم تقديرها جي 1 ويزيد الرقم كلما زادت قوة العاصفة.
  • وأما بالنسبة للعاصفة القادمة، فإن العلماء قاموا بتقديرها على أنها جي 1، وهذا ما يعني أنها عبارة عن عاصفة شمسية خفيفة، وبالتالي تكون أضرارها بسيطة.
  • حيث إنه في حالة إن كانت مثلا جي 5 فإنه في تلك الحالة قد يكون تأثيرها وضررها أكبر، حيث يمكن أن يكون لها تأثير على الاتصالات، والخطوط، وكذلك على الكهرباء.

اقرأ أيضًا: فيم تشترك الأعاصير الدوارة والأعاصير الحلزونية

 هل العاصفة الشمسية تهدد الإنترنت

وبعد أن أوضحنا لكم ما هي العاصفة الشمسية القادمة وأهم المعلومات المتعلقة بأضرارها، فإن الكثير يتساءلون هل تلك العاصفة يكون لها تأثير على الإنترنت في العالم أم لا، وهذا ما سوف نوضحه من خلال النقاط الآتية:

  • تعتبر العاصفة الشمسية القادمة في العام ألفي واثنان وعشرين ميلاديًا هي من العواصف التي تم تقديرها من قبل العلماء أنها بسيطة.
  • وبالتالي تكون الأضرار الناجمة عنها أيضًا بسيطة، وهذا ما يعني أنها لن تؤثر على الإنترنت بشكل كبير.
  • حيث أوضح بعض العلماء أن التأثر بالعاصفة الشمسية في الإنترنت قد يكون منخفض جدًا، وأن التأثير على الإنترنت قد يكون بالنسبة إلى الكابلات الكبيرة والطويلة، والتي تكون تحت البحر، حيث إن تلك الكابلات يكون من دورها الربط ما بين القارات وبعضها.
  • وهذا ما يعني أن التأثير على الإنترنت لا يكون شديد، وبحسب آراء العلماء أن العاصفة القادمة سوف تكون منخفضة، وبالتالي لا يكون لها تأثير على الإنترنت، أو الشبكات الخاصة بالهواتف بشكل عام.

تأثير العاصفة الشمسية على الإنسان

  • أوضحت كافة التقارير العلمية، وآراء العلماء على أن العاصفة الشمسية القادمة لا يكون لها أي نوع من التأثير على الإنسان.
  • حيث إن الأمور التي يمكن أن تتأثر بالعاصفة الشمسية هي الأقمار الصناعية، وكذلك شبكات الكهرباء، وذلك في حالات العواصف الشديد.
  • أما عن حدوث أي أضرار على الإنسان، فإن أشد العواصف الشمسية لا ينتج عنها أضرار على البشر على الإطلاق.

عاصفة شمسية 1859

  • ويجب معرفة أن ظاهرة العاصفة الشمسية هي واحدة من بين الظواهر التي تحدث ما بين الفترة والأخرى، والتي تختلف في حدتها ما بين مرة وأخرى، حيث يمكن أن يكون لها تأثير، ومن الممكن أن تكون بسيطة وآثارها منخفضة جدًا.
  • ولقد تم تسجيل عاصفة شمسية في العام ألف وثمانمائة وتسعة وخمسون ميلاديًا، والتي تم تسجيلها بأنها واحدة من أشد العواصف الشمسية.
  • إذ أنها من العواصف التي نتجت عنها الكثير من الأضرار، وذلك لأنها تسببت في اشتعال النار في بعض الخطوط الخاصة بالتلغراف آنذاك، وبالأخص في أمريكا وأيضًا أوروبا.
  • حيث كان هناك اضطراب شديد مغناطيسي، والذي نزل إلى الأرض، ولذلك تم تصنيف تلك العاصفة بأنها من أقوى العواصف الشمسية.

اقرأ أيضًا: اين يقع بركان سانت هيلين

أقوى العواصف الشمسية

ولقد مر على الكون العديد من العواصف الشمسية الأخرى التي تم تسجيلها بأنها من بين العواصف الشديدة الشمسية، وسوف نوضح لكم أشهر تلك العواصف التي تم تسجيلها من خلال النقاط الآتية:

  • تعتبر العاصفة التي تم تسجيلها في العام ألف وثمانمائة وتسعة وخمسون من أقوى العواصف الشمسية المسجلة، والتي ظهرت لها بعض الأضرار في بعض الدول، حيث كان تأثيرها على خطوط التلغراف.
  • كما أن هناك عاصفة أخرى شمسية مرت على العالم، والتي تم تسجيلها أيضا بأنها من أشد العواصف، والتي كانت في العام ألف وتسعمائة وتسعة وثمانون ميلاديًا، والتي نتج عنها قطع الكهرباء، وذلك عن بعض المناطق الكندية لفترة طويلة.
  • كما شهد العالم أيضًا عاصفة شمسية في العام ألفي وثلاثة ميلاديًا، والتي نتج عنها توهج الشمس، وفي تلك الفترة حدثت العديد من الأضرار على شبكات الإنترنت، وأيضًا الهواتف، ولذلك تم تصنيفها بأنها واحدة من بين العواصف الشمسية الشديدة.
  • ولكن لم يتم التعرف على مدى الأضرار التي تنتج عن تلك العاصفة الشمسية، ولا يمكن التوقع بمدى أضرار كل عاصفة إذ أن الخبراء يقوموا بتقييمها فقط، والأضرار التي تنتج عنها.
  • ولكن يقوم العلماء بالاجتهاد في معرفة كافة الأضرار التي يمكن أن تحدث نتيجة تلك الظاهرة، وذلك من خلال تقييم مستوى خطورتها، من خلال قياس الدرجات.

آخر المواضيع