ما الفرق بين المبني والمعرب ووضح ذلك، تعرف عليه بالتفصيل من خلال موقع برونزية، وذلك لأن اللغة العربية تحمل الكثير من المعاني المختلفة، وبها الكثير من الكلمات والحركات المتنوعة، ومن بين الدروس التي يتم تدريسها في اللغة العربية هو درس المبني والمعرب، وهو ما سوف نقوم بشرحه بالتفصيل من خلال السطور القادمة.

ما الفرق بين المبني والمعرب ووضح ذلك

يمكن الإجابة عن هذا السؤال من خلال التعرف على علم النحو، وهو من الدروس الموجودة في المناهج التعليمية لبعض المراحل الدراسية، وهي من قواعد النحو المتعارف عليها، مثال ما يتم قول الفعل المبني، والفعل المرفوع، وللتعرف على الفرق باستفاضة يمكنكم متابعة الشرح الآتي:

تعريف المعرب

  1. يعتبر المعرب هو الفعل الذي يتم إعرابه، والمقصود هنا في تلك الحالة، كلمة الإعراب.
  2. ويمكن تعريفها من خلال بعض الجمل البسيطة، وهي أن هو القدرة التي يمكن من خلالها تغيير الحركة الخاصة بالحرف الأخير الذي يوجد في الكلمة.
  3. وتتغير تلك الحركة الموجودة في الكلمات باختلاف الموقع الخاص في الإعراب، فهو وحده القادر على تغييرها.

أمثلة على المعرب:

كما يوجد العديد من الأمثلة المختلفة التي يمكن أن تقال على المعرب، فعلى الرغم من أن الكلمة تكون واحدة، ولكنها تختلف باختلاف موقعها، ودعونا نلاحظ تلك الأمثلة:

المثال الأول:

  1. محمدُ نبي الله.
  2. زرت محمدًا.
  3. سلمت على محمدِ.

ففي هذا المثال نلاحظ أن كلمة محمد الموجودة في جميع الجمل اختلفت في إعرابها، وذلك على حسب موقعها في الجملة.

  1. حيث جاءت في الجملة الأولى مرفوعة بالضمة، وذلك لأنها مبتدأ.
  2. أما في الجملة الثانية جاءت الجملة منصوبة بالفتح، مع التنوين المفتوح.
  3. وفي الجملة الثالثة نجد أن كلمة محمد جاءت مجرورة بالكسر، والكسرة واضحة.
  4. وفي تلك الحالات الثلاثة نجد أن كلمة محمد هي نفسها، ولكنها تتغير على حسب موضعها، وذلك ما يجعلها من الكلمات المعربة.

المثال الثاني:

  1. المدرسةُ كبيرة.
  2. ذهب الطلاب إلى المدرسةِ.
  3. دخل الطلاب المدرسةَ.

وفي هذا المثال نلاحظ أيضًا أن كلمة المدرسة هي نفسها، ولكن نهايتها تتغير على حسب موقعها في الجملة، وذلك على هذا النحو الآتي:

  1. جاءت في الجملة الأولى مرفوعة لأنها أتت على شكل مبتدأ.
  2. أما في الجملة الثانية فجاءت كلمة المدرسة مكسورة، وذلك لأنه يسبقها حرف جر، وبالتالي فهي تأتي على شكل جر.
  3. جاءت كلمة المدرسة في الجملة الثالثة على شكل مفعول به، ولذلك نجدها منصوبة بالفتح، والفتحة ظاهرة.

تعريف المبني

  1. أما عن البناء فهو الحركة الثابتة التي يكون عليها الحرف الأخير من الكلمة.
  2. ولن يتغير إعرابها، حتى لو تغير موقعها من الإعراب.
  3. وتكون الكلمات متغيرة في الأماكن في الجملة، ولكن لا يختلف إعرابها، ويبقى الحرف الأخير كما هو.

أمثلة على المبني

كما يوجد العديد من الأمثلة المختلفة التي  يمكن ذكرها لكم على المبني، والتي يمكن من خلالها فهم المبني، وأنه لا يتغير، ومن بين تلك الأمثلة التي سوف نذكرها لكم على المبني الآتي:

المثال الأول:

  1. هذا محمد.
  2. سلمت على هذا.
  3. أخذت ممحاة من هذا.

وفي هذا المثال نجد كلمة هذا لن تتغير مهما تغير الموقع الإعرابي الخاص بها، فنجدها على وضعها الطبيعي من دون أن يحدث أي نوع من الحركة للحرف الأخير، ويمكن شرحها على النحو الآتي:

  1. في الجملة الأولى أتت كلمة هذا على شكل مبتدأ، ولكنها لا يكون لها محل من الإعراب.
  2. فيكون هذا مبني على الفتح، لأنه يأتي في مقام رفع مبتدأ، وهو اسم إشارة.
  3. أما في الجملة الثانية فإننا نلاحظ أن كلمة هذا أتت محل المفعول به المنصوب، وهي اسم إشارة.
  4. وفي الجملة الثالثة نجد أن كلمة هذا جاءت في محل جر، وهي اسم إشارة.
  5. وبالتالي فإنه في تلك الحالة لا يمكن لكلمة هذا أن تتغير مهما تغير موقعها الإعرابي.

المثال الثاني:

  1. هذا محمد رسول الله.
  2. سمعت هذا.
  3. سرت مع هذا.

وفي تلك الأمثلة السابقة نجد أن كلمة هذا لن تتأثر مهما اختلف موقعها من الإعراب، ومن ذلك يمكن التعرف على الأمثلة السابقة بالتفصيل على هذا النحو:

  1. حيث نجد أن كلمة هذا في الجملة الأولى تأتي مبنية في محل رفع المبتدأ، وذلك لأنها مبتدأ، وهي اسم إشارة.
  2. أما في الجملة الثانية، فنجد أنها أتت في محل النصب، ولكنها لم تتأثر بذلك.
  3. والجملة الثالثة أتى فيها اسم الإشارة هذا بعد حرف الجر مع، وبالتالي تكون مبنية في محل جر.

حالات ثابتة للمبني

يوجد بعض الحالات التي يأتي عليها الكلام مبني، وذلك في بعض الكلمات، حيث من المعروف أن اللغة العربية تحتوي على العديد من أقسام الكلمات المختلفة، ومن بين تلك الحالات الآتي:

1- الحروف

  1. تعتبر الحروف كلها من الكلمات المبنية، والتي لا تتغير مهما تغير موقعها الإعرابي.
  2. ومهما اختلفت أوضاع الحروف المختلفة، فإنها تكون مبنية، سواء كانت حروف عطف، أو حروف جر.
  3. فلا يكون لها إعراب، ولا يكون لها تغيير في الحركات، ولكنها تبقى ثابتة بشكلها مهما كانت موضعها.
  4. ومن بين تلك الحروف هو حرف: على، في، إلى، من، مع، و.

2- أسماء الإشارة

  1. من المعروف أن أسماء الإشارة هي من الأسماء التي تأتي مبنية.
  2. حيث لا تتغير أسماء الإشارة مهما تغير موقعها في الجملة، وذلك كما ذكرنا لكم في المثال السابق.
  3. من بين تلك الأسماء: هذا، هذه، هذان، هاتان، هؤلاء، وهي من أسماء الإشارة للقريب، ذلك، أولئك، تلك، وهي أسماء الإشارة للبعيد.

3- الضمائر

  1. كما أن الضمائر هي واحدة من بين أنواع الكلمات المبنية، والتي لا يكون لها تغيير في الإعراب مهما تغير موقعها في الجملة.
  2. وتضم تلك الضمائر بعض الأنواع المنفصلة، والتي من بينها أنا، نحن، وهي ضمائر المتكلم.
  3. كما أن ضمائر المخاطب أيضًا تشمل تلك الكلمات المبنية، ومن بينها أنت، أنتِ وأنتم، وأنتن، وأنتما.
  4. وكذلك الضمائر هو وهي وهن وهم وهما، والضمائر المتصلة مثل الواو والألف التي تأتي في نهاية الكلمة، والتاء، والهاء، والكافن والألف.

4- الأسماء الموصولة

  1. كما أن الأسماء الموصولة هي من الكلمات المبنية، والتي لا تتغير في إعرابها مهما تغير موقعها.
  2. ومن بين تلك الأسماء هو التي، والذي، واللتان، واللذان، وأيضًا اللائي التي تستخدم في الجمع.

5- أسماء الاستفهام

  1. كما أنها من الكلمات التي لا تختلف في نهايتها، ولا تتأثر مهما تأثر موقعها من الجملة.
  2. وهي من الأسماء التي تستخدم في السؤال عن بعض الأمور.
  3. من أمثة أسماء الاستفهام هي: متى، وماذا، وأين، وكيف، كم، ولماذا، هل، من.

6- الظرف

  1. كما أن هناك بعض الأنواع من الظرف التي تتبع الكلمات المبنية، والتي لا تتأثر مهما تغير موقعها الإعرابي.
  2. ومن بين بعض أسماء الظرف التي لا تتأثر بالإعراب، الآن، وأمس، ومنذ.

7- أسماء الشرط

  1. تعتبر أسماء الشرط هي واحدة من بين الكلمات التي لا تتغير مهما طرأ عليه من إعراب أو اختلفت مواقعها.
  2. من بين تلك الأسماء كلمة من، وأين، ومهما، ومتى، وإذا، وما.

8- الأفعال

  1. تعتبر الأفعال هي واحدة أيضًا من الكلمات التي تتأثر بتغير موقعها.
  2. في الغالب جميع الأفعال تكون مبنية، وما عدا الأفعال المضارعة، وبالأخص الذي لا يكون متصل بنون النسوة، وأيضًا لا يشمل المبني الفعل الذي يكون متصل بنون التوكيد.
  3. ولكن المضارع المتصل بنون التوكيد أو النسوة يكون مبني.
  4. ولكن الفعل الماضي يأتي دائمًا مبني، وكذلك الفعل الأمر.