بحث عن الاسماك والبرمائيات، نقدمه لكم من خلال موقع برونزية، حيث يتطلب من الكثير من الطلاب بحث عن الاسماك والبرمائيات كامل، وهي واحدة من بين الكائنات الحية، والتي تتمتع بالعديد من الخصائص المختلفة والمتعددة، ولكل منها النظام المعيشي المعين الذي تسير عليه، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم هذا البحث الكامل والذي نتحدث فيه عن الأسماك والبرمائيات.

بحث عن الاسماك والبرمائيات

تعتبر الأسماك والبرمائيات هما من أنواع الكائنات الحية، والتي تعيش في البحار، وتتمتع كل واحدة منهما ببعض المميزات والخصائص المتعلقة بالأسلوب المعيشي، ولذلك سوف نقدم لكم بحث مفصل وشامل عن الأسماك والبرمائيات وخصائصها.

أولًا: تعريف الأسماك:

  1. تعتبر الأسماك واحدة من بين أنواع الكائنات الحية، والتي تحتوي على الخياشيم الموجودة في أجسامها.
  2. يوجد من الأسماك العديد من الأحجام والأنواع والتي يتمتع كل نوع منها بلونه المميز والمختلف عن النوع الآخر.
  3. تساعد الخياشيم الموجودة بالأسماك على التنفس تحت سطح الماء، ومنها الأنواع الفقارية، والأنواع اللافقارية.

ثانيًا: خصائص الأسماك:

تتمتع الأسماك بالعديد من الخصائص المختلفة، والتي تميزها عن غيرها من الكثير من أنواع الكائنات الحية الأخرى، ومن بين تلك الخصائص الآتي:

  1. تحتوي الأسماك على الخياشيم، والتي تساعدها على تبادل الغازات وكذلك لها دور أساسي في إتمام عملية التنفس تحت الماء.
  2. كما أنها تحتوي على زعانف، والتي تعمل على توجيها في الماء ومساعدتها على السباحة، ويوجد منها الزعانف الزوجية والزعنفة الفردية.
  3. تحمل الأسماك على سطحها كمية من القشور، ومنها القشور الصفائحية، وكذلك القرصية.
  4. كما يوجد لديها الفكوك التي تمكنها من الإيقاع بفريسها، وسهولة تناولها من خلال تقطيعها بالفك.
  5. يوجد منها بعض الأنواع التي تكون فقارية، والتي تحمل السلسلة الفقرية.
  6. كما أن هناك بعض الأنواع الأخرى التي لا يوجد بها عمود فقري ولا غضروف أو عظم، ومن بينها الأخطبوط، وهو من الأنواع التي يطلق عليها الرخويات.
  7. وتعيش الأسماك بصفة عامة في الأماكن التي تحتوي على المياه العذبة، ومن أشهرها مياه الأنهار، ومياه البحيرات.
  8. كما يوجد بعض الأنواع التي يمكنها العيش في مياه البحار والمحيطات، وهي تعيش في المياه المالحة.

ثالثًا: أنواع الأسماك:

كما يتوفر من الأسماك العديد من الأنواع المختلفة والمتعددة، والتي تتنوع من حيث الحجم والشكل، ومن أبرز أنواعها الآتي:

  1. الأسماك التي تكون كبيرة جدًا في الحجم وضخمة، والتي من بينها سمك الحوت والقرش.
  2. كما يوجد بعض الأنواع التي تنتمي إلى فصيلة تسمى الرخويات، ومن بينها الأخطبوط والسبيط.
  3. يوجد بعض الأنواع والتي يطلق عليها القشريات، ومن أشهرها سرطان البحر.
  4. وأنواع أخرى تكون صغيرة جدًا في الحجم، ومن بينها ثعبان البحر والديدان.
  5. تحتوي الأسماك العظمية على عمود فقري، يساعد على حماية جسمها، ومن بينها القرش، والذي يحتوي على الغضاريف اللينة.
  6. كما أن هناك بعض الأنواع الأخرى، والتي لا تحتوي على عظام، ومن بينها القناديل ونجوم البحر.
  7. ومن ضمن فصيلة القشريات أيضًا الروبيان والجمبري.

رابعًا: أنواع الأسماك السامة:

يوجد بعض الأنواع من الأسماك والتي تكون سامة، فكما ذكرنا أنه يتوافر منها الكثير من الأنواع المختلفة، ومن المعروف أنه يمكن للإنسان تناول الأسماك، ولكن في حالة تناوله تلك النوعية السامة منها، فإنها تسبب مضاعفات خطيرة على الصحة وفي بعض الحالات تسبب الوفاة، ومن بين تلك الأسماك الآتي:

  1. بعض الأسماك التي تحمل أسماء الحيوانات مثل الأرنب، وسمك البقرة، والقراض والقط وأسد البحر.
  2. أسماك العقرب ودجاجة البحر، وأيضًا البلامة والبالون، وفراشة البحر، والتي تعيش في البحر الأحمر.
  3. وأيضًا من ضمن أنواع الأسماك السامة سمك العقرب، والتنين، وبعض الأسماك اللاسعة مثل الراي.
  4. وبعض الأسماك التي تعيش في الخليج العربي، ومن أشهرها سمكة الصافي.
  5. كما أن هناك أسماك أخرى مثل الرقيطة والمتعلجمات.
  6. عند تناول تلك الأنواع من الأسماك من قبل الإنسان، فإن ذلك يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، ووفاة بالأخص بعد مرور ستة ساعات تقريبًا.
  7. يمكن أن تسبب أيضًا في حدوث ضيق في التنفس، وأيضًا انخفاض ملحوظ في معدل ضغط الدم، والرغبة في القيء.
  8. في بعض الحالات تظهر على من يتناولها أعراض خطيرة مثل الشلل الحركي، وتوقف في عمل الجهاز التنفسي.

خامسًا: تعريف البرمائيات:

  1. تعتبرالبرمائيات هي واحدة من بين أنواع الكائنات الحية الأخرى، والتي يمكنها العيش في الماء.
  2. كما أن جزء آخر من حياتها يمكنها أن تعيشه على اليابسة، فهي من أنواع الكائنات التي تتنقل ما بين البر والماء.
  3. يوجد منها الكثير من الأنواع المختلفة، ولكنها تحمل بعض الخصائص التي تتمتع بها عن غيرها من الكثير من الكائنات الحية الأخرى.
  4. يعتبر هذا الاسم هو من الأسماء اللاتينية في الأصل، والتي تعني في الواقع الحياة المزدوجة، ويتوافر منها أكثر من ثمانية ألف نوع مختلف.

سادسًا: خصائص البرمائيات:

  1. يمكنها العيش في الغابات الاستوائية، وبعض الأنواع الأخرى يمكنها العيش في الأماكن العشبية.
  2. تحمل البرمائيات بعض أنواع الغدد الموجودة بالجلد، والتي تمكنها من التكيف مع المكان الذي تعيش به بسهولة وسرعة.
  3. تقوم أجسامها بإنتاج البروتين، والذي يساعدها على نقل الأكسجين والماء وثاني أكسيد الكربون من وإلى الجسم.
  4. تحمل العديد من الألوان المختلفة، ولكن في الغالب تكون ألوانها فاتحة وزهية.
  5. تخرج البرمائيات صوت عالي وواضح، وبالأخص في موسم التزاوج، كما أنها الضفادع يكون لها صوت نقنقة معروف.
  6. في حالة التعرض للهجوم من قبل الأعداء فإن البرمائيات يمكنها أن تصدر صوت أشبه بالصراخ العالي.
  7. لها دورة حياة مختلفة، مثل الضفدع حيث يكون له ذيل طويل، وبعد أن ينمو يمكن أن يفقد ذلك الذيل، وتلك الدورة يطلق عليها التحول.
  8. تتغذى بعض أنواع البرمائيات على الديدان الموجودة في الأرض، بينما بعض الأنواع الاخرى يمكنها التغذي على الحشرات.
  9. وبعض الأنواع الكبيرة من البرمائيات يمكنها أن تتغذى على بعض أنواع الحيوانات الفقارية، ومن بينها بعض أنواع الطيور وكذلك الثدييات.
  10. يمكنها التربص بالفريسة، من خلال الصبر الطويل والانتظار لفترة كبيرة، وذلك حتى تصل إلى هدفها في النهاية.

سابعًا: أنواع البرمائيات:

كما يوجد من البرمائيات العديد من الأنواع المختلفة والمتعددة، فهي تحمل أكثر من ثمانية ألف نوع مختلف، ومن بين أنواعها الآتي:

1- الثعابين البرمائية:

  1. تعتبر تلك النوعية من الأنواع الطويلة، والتي تكون اسطوانية الشكل وليس لها طرف، وشكلها يشبه الثعبان أو الديدان.
  2. تحتوي على مجموعة من الطيات في جلدها، ويصل طولها إلى حوالي خمسة وسبعون سنتيمتر.
  3. تحمل قرون الاستشعار والتي تقوم باستعمالها في اللمس وأيضًا في عملية الشم.
  4. يمكنها العيش في الأماكن الرطبة، والجحور، وتبدأ الحياة في المياه، ولكنها في النهاية تعيش على البر أو اليابس.

2- البرمائيات ذات الذيل:

  1. تحتوي على الجلد الناعم والأملس، ويتراوح طولها ما بين متر ونصف إلى متران، وبعض الأنواع لا يزيد طولها عن غشرون ملي.
  2. من أشهر أنواعها هو السمندل، والذي يمكنه العيش في نهر الأمازون، وهو من الحيوانات التي تحتوي على النتوءات.
  3. لا يظهر حيوان السمندل إلا في فترات الليل، وهو يشبهإلى حد كبير السحالي.

3- البرمائيات عديمة الذيل:

  1. تحتوي تلك النوعية من البرمائيات على الأطراف الطويلة، والتي تكون من الناحية الخلفية، والتي تكون قابلة للطي بسبب مرونتها الكبيرة.
  2. تحمل الأصابع الظاهرة، ولكنها لا تحتوي على مخالب بها، وتحمل العين الكبيرة.
  3. من أشهر أنواعها هي الضفادع والتي تحمل الجلد الناعم، ومنها نوع أخر وهو العلاجيم، والتي يحتوي جلدها على نتوءات صغيرة.