كيف يحدث قوس قزح؟ هو واحد من ضمن الأسئلة التي تدور في ذهن الكثير من الأشخاص، وذلك لأن قوس قزح هو أحد الظواهر الطبيعية التي تتم رؤيتها بكثرة، وبالأخص في فصل الشتاء، وهي ظاهرة علمية مؤكدة، ولكنها تحتاج إلى عاملين أساسيين من أجل ظهورها، وهما الماء وأشعة الشمس، ومن خلال هذا المقال سوف نوضح لكم بالتفصيل كيفية حدوث قوس قزح الذي نراه في السماء، وذلك من خلال مجلة البرونزية.

كيف يحدث قوس قزح

ظهرت الكثير من الروايات والأساطير القديمة التي تتحدث عن قوس قزح، ووجوده في السماء، والتي من بينها أسطورة الجني الذي يظهر في نهاية كل لون من ألوان القوس، كما اعتقد البعض في القدم أنه يمكنهم الوصول إلى كنز كبير من الذهب عندما يقوم بالنظر لفترة كبيرة في القوس، وغيرها من الكثير من الأساطير الغريبة.

ومع التقدم العلمي توصل العلماء إلى السبب الحقيقي وراء وجود ظاهرة قوس قزح، والتي لا يمكن مشاهدتها إلى بعد انتهاء سقوط المطر، مع أشعة الشمس، فلو نقصت أحد العوامل الأساسية لظهوره، فلن يظهر القوس أبدًا.

التفسير العلمي لظاهرة قوس قزح

أما من الناحية العلمية لظهور تلك الظاهرة الغريبة، والتي تحمل معها شكل مميز وجذاب، ولذلك فهي تلفت انتباه الكثير من الأشخاص، فهو يكون من خلال التعرف في البداية على ضوء الشمس، فهو عبارة عن أشعة تتشكل من مجموعة من الألوان، وعندما يتم سقوط تلك الأشعة على أحد المنشورات الزجاجية، أو يمر من خلالها، فإنه في تلك الحالة يتم تعرض الضوء إلى الانكسار.

وبالتالي يتم انتشار الضوء، وهذا الأمر الذي يجعل للمنشور مجموعة من الألوان والتي نطلق عليها ألوان الطيف، والتي تتشكل من اللون الأحمر، ويليه البرتقالي، ثم الأصفر والأخضر، ويليه الأزرق وينتهي باللون البنفسجي.

ومثل ما يحدث مع انكسار الضوء في أحد المنشورات الزجاجية، يحدث ذلك الأمر بالتفصيل مع قطرات المطر، وبالتالي ينتج عنه ظاهرة قوس قزح نتيجة لانكسار الضوء الخاص بالشمس على الماء.

ويمكن أن نقول أن قوس قزح بالتفصيل، وذلك للأطفال الذين يصعب عليهم فهم تلك الظاهرة المعقدة، أن قوس قزح هو عبارة عن مجموعة من الألوان الطيفية المتدرجة، والتي تظهر عندما تسقط الشمس على الماء، لأن الشمس تحمل الكثير من الألوان، ولكنها تظهر على الأرض باللون الأبيض، وعند تعرضها لقطرات الماء فإنها تحمل تلك الألوان المنعكسة.

طريقة الحصول على قوس قزح من دون مطر

يمكن الحصول على تلك الألوان الطيفية من دون الأمطار، ولكنه لا يحمل نفس شكل القوس النصف دائري الذي يتم الحصول عليه من خلال مياه الأمطار، حيث إنه من الظواهر التي يجب أن تتوافر فيها اثنان من العوامل الأساسية، وهي الشمس والماء، لذلك يمكن تحضير قوس قزح من خلال نفس الفكرة.

حيث كل ما عليكم هو الوقوف في حديقة المنزل، والحصول على خرطوم طويل ويكون موصل بالمياه، وبعد ذلك يتم دفع المياة من الخرطوم على شكل نصف دائري، بحيث يتم رش المياه على مكان بعيد، مع مراعاة أن يتم التحكم في المياه بحيث تأخذ شكل القطرات الخفيفة مثل قطرات المطر، ويتم تركها تنزل على الأرض مثل مياه المطر.

كما أنه يجب أن يكون الشخص المستخدم لتلك الفكرة في اتجاه معاكس لأشعة الشمس، وفي تلك الحالة تسقط الأشعة مباشرة على قطرات المياة، وبالتالي يتم الحصول على القوس الطيفي المليء بالألوان، ولكن تلك التجربة قد لا تنجح في جميع الأوقات.