العناية بالشعر هي واحدة من الأمور التي تسعى إليها الكثير من السيدات، وذلك لأن الشعر هو عنوان الجمال عند المرأة، ولذلك  تبحث المرأة دومًا عن المنتجات والمستحضرات التي تساعد على تقويته وزيادة لمعانه، وقد يأتي بعضها بالنتائج الفعالة، والبعض الآخر يؤثر على الشعر بالنتيجة العكسية، ومن خلال مقالنا هذا على موقع برونزية، سوف نستعرض لكم أفضل وأهم طرق العناية بالشعر المختلفة.

روتين العناية بالشعر

هناك العديد من الطرق التي يمكن بها المحافظة على الشعر وحمايته من التلف والمشاكل التي يتعرض لها، بالأخص بسبب العوامل الخارجية مثل الشمس والأتربة، والرطوبة، ومن أهم طرق العناية بالشعر الآتي:

  • يجب أن يتم الاهتمام بغسل الشعر بمعدل مرتين إلى ثلاثة في الأسبوع وتنظيفه جيدا باستخدام الغسول المناسب للشعر، وذلك حتى لا يؤثر على نوع الشعر.
  • يجب الابتعاد عن استعمال المستحضرات التي تحتوي على البروتينات، وذلك لأنها قد تؤدي إلى حفاف الشعر الشديد.
  • يفضل أن يتم استعمال البلسم باستمرار، وبالأخص بعد وضع الشامبو، وذلك حتى يعمل على ترطيب الشعر والتخلص من الجفاف، ويحب أن يكون نوع البلسم مناسب تماما لنوع الشعر سواء كان دهني أو جاف.
  • الابتعاد عن تجفيف الشعر بعنف، لأن الشعر وهو مبلل يكون عرضة إلى التلف والتكسر بشكل أكبر، لأن الشعر يكون ضعيف، ولذلك من الأفضل أن يتم تجفيفه من الماء باستخدام الهواء فهو من الأمور الأكثر صحية على البشرة.
  • الابتعاد عن استعمال الصبغات وملونات الشعر، والتي تحتوي على نسب عالية من الأكسجين، وهذا ما يسبب التلف للشعر، كما أنها تضعف البصيلات، وتسبب تساقطه أيضًا.
  • الإكثار من تناول الماء على مدار اليوم من أجل ترطيب الشعر وفروة الرأس، ويكون ذلك بمعدل عشرة أكواب في اليوم، كما يمكن تناول العصائر الطبيعية والسوائل بكثرة، وذلك من أجل ترطيب الشعر.
  • يجب أن يتم غسل الشعر دائمًا باستخدام الماء الدافئ وليس الساخن، وذلك لأن الساخن يجعل الشعر عرضة للجفاف والتقصف، وذلك لأن الماء الساخن يجعل فروة الرأس تفقد كميات كبيرة من الزيوت الموجودة بها، وبالتالي تعرض الشعر للجفاف الشديد والتقصف.
  • يفضل عدم تمشيط الشعر لفترات طويلة، لأنه كثرة التمشيط يؤدي إلى تقصف الشعر وتلف أطرافه، ولذلك يجب تمشيطه مرتين في اليوم فقط.

العناية بالشعر التالف

يعتبر الشعر التالف هو من الأمور التي يتعرض لها الشعر، وذلك بسبب العديد من العوامل الخارجية المتعددة، وهناك العديد من الطرق التي تخص العناية بالشعر التالف، وذلك لأنه يحتاج إلى عناية من نوع خاص، ومن أهم تلك الخطوات الآتي:

  • الابتعاد عن الصبغة

تعتبر الصبغات هي واحدة من الأمور التي لها دور فعال في تلف الشعر، وذلك لأنها تحتوي على العديد من المواد الكيميائية، وبالتالي فإن الشعر المجهد  يحتاج إلى الابتعاد عن الصبغة والمواد الكيميائية التي تسبب له الضرر والتلف.

  • عدم استعمال المجفف

يعتبر المجفف هو من الأمور التي تسبب العديد من الأضرار المختلفة على الشعر، وذلك لأنه يعمل على تقصف الشعر، وضعف البصيلات، كما أن مكواة الشعر لها أضرار وآثار خطيرة على الشعر، فهي تفقد الشعر الحيوية، بالأخص لأنها تعرضه إلى درجة حرارة عالية، ولذلك يجب الابتعاد عن تلك الأمور في حالة الإصابة بالتلف للشعر.

  • قص الأطراف

يجب أن يتم قص الأطراف الخاصة بالشعر التالف، لأنه تساعد على التخفيف من مظهره المتقصف والقص هو بداية العلاج للشعر التالف، فإنه يعمل على تطويله وبالتالي ظهور شعر جديد، إضافة إلى سهولة معالجة المتبقي من الشعر.

العناية بالشعر الخفيف

كما أن الشعر الخفيف هو من الأنواع التي تحتاج أيضًا إلى العناية الكاملة، وذلك لأن خفة الشعر هي واحدة من المشاكل التي يتعرض لها الشعر بسبب التلف، ويمكن العناية به من خلال الخطوات الآتية:

  • النظام الغذائي الصحي

يعتبر النظام الغذائي هو من أهم الأمور التي تساعد على علاج الشعر الخفيف والمتساقط، وذلك لأنها تمد الجسم بالعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة التي يحتاجها، وبالتالي تصل تلك التغذية إلى الشعر، ويحصل على الفيتامينات التي تساعد على تكثيفه وإعادة إنباته، ويجب التركيز على الأطعمة الغنية بفيتامين أ، وفيتامين c.

  • عدم تمشيط الشعر كثيرًا

يعمل تمشيط الشعر الزائد على زيادة معدل تساقطه، وبالتالي في الحالات التي تعاني من تساقط الشعر الشديد الذي يجعله عرضة لأن يكون به فراغات، لا بد من عدم تمشيط الشعر بكثرة، وبالأخص عندما يكون مبلل، لأنه في تلك الحالة يكون ضعيف ويتعرض إلى التكسر والتقصف.

  • عدم شد الشعر

قد تلجأ الكثير من السيدات إلى تسريح الشعر بعض أنواع التسريحات التي تعتمد على شد الشعر، وهذه واحدة من الأمور التي تزيد من تساقطه، وهو ما يجعله خفيف، ولذلك يجب اختيار التسريحات التي لا تعتمد على الشد، وذلك من أجل إكساب الشعر المرونة والراحة له، وبالتالي لا يتساقط بسهولة، إضافة إلى التقليل من شد الخصلات أثناء تمشيطه في الحياة اليومية.