مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كم عدد اركان الاحسان

بواسطة: نشر في: 25 سبتمبر، 2019
brooonzyah
كم عدد اركان الاحسان

كم عدد اركان الاحسان سيجيبكم برونزية على هذا السؤال، والذي يعتبر واححد من الأسئلة الشائعة جدًا، حيث يعتبر الإحسان هو واحد من الأمور التي يسعى إليها الكثير من المسلمين، وذلك لأنه هو من المراتب العالية، والتي تمكن لصاحبها الفوز بالجنة ونيل رضا الله عز  وجل، ومن خلال هذا المقال سوف نقدم لكم عدد أركان الإحسان، وأيضًا ثمراته، وكذلك الطرق التي يمكن من خلالها إتباعه.

كم عدد اركان الاحسان

يعتبر الإحسان هو ذلك الصفة التي يسعى الكثير من العباد للحصول عليها، لأنه يعتبر صاحب المرتبة الثالثة في الدين الإسلامي والتي تأتي مباشرة بعج الإسلام والإيمان، وهما من الأشياء التي لكل واحد منهما العديد من الأركان المختلفة المتعارف عليها، وأما عن عدد الأركان الخاصة بالإحسان فإنه يمكن القول هنا أنه لا يوجد سوى ركن واحد فقط للإحسان، على عكس الإيمان والإسلام، وهذا الركن يقتصر فقط على عبادة الله حل وعلا ولكن العبادة التي يكون فيها المسلم عابد لله كأنه يراه، ولو وصل العبد إلى هذه المرحلة من مراحل العبادة، فإنه في تلك الحالة قد حقق الركن الهام والوحيد من عبادة الإحسان.

ما هو الاحسان

بعد أن تعرفنا على عدد الأركان الخاصة بالحسان، فيمكننا أن نذكر لكم معنى كلمة الإحسان، وهي من الكلمات التي تعني السعي، والإنقان في العبادة والعمل، وأن يكون خالصًا لوجه الله تعالى، وليس لشيء آخر، وهو أيضًا يعني أن يقوم العبد ببذل كل ما بوسعه من جهد، وذلك من أجل نيل رضا الله عز وجل فقط، وهو واحد من أعظم المراتب التي يمكن أن يصل لها المسلم مع الله، وذلك لثوابها الكبير.

أشكال الإحسان

وهناك العديد من الأمثلة المختلفة والمتعددة، والتي تخص الإحسان، وذلك لأنه من المراتب التي حثنا عليها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، وليس هنا الإحسان بأن يخلص العبد العبادة لله فقط، بل يحسن إلى الإنسان، ويعامله بالرفق واللين، وأيضًا أن يحسن في معاملته مع الحيوانات أيضًا، ومن أمثلة الإحسان الآتي:

1- طاعة الوالدين

تىعتبر طاعة الوالدين هي واحدة من العبادات الهامة جدًا، والتي جعلها الله عز وجل بأنها من ثاني العبادات بعد الإيمان بالله وحده لا شريك له، وطاعة الوالدين هي واحدة من ضمن أشكال وصور الإحسان، ويكون ذلك من خلال برهما في حياتهما، وحتى بعد موتهما، ويكون ذلك من خلال معاملتهما المعاملة الطيبة واللينة، والتخفيف عنهم، ومساندتهم، وبالأخص في الكبر، كما أنه لا بد من الدعاء دائمًا إليهما والاستغفار لهما، وبرهم بعد الموت من خلال عمل لهم الصدقات الجارية، والدعاء لهما باستمرار، وغيرها من الأمور التي تمثل بر الوالدين والإحسان لهما.

2- الرأفة بالحيوان

تعتبر الرأفة بالحيوان هي واحدة من ضمن صور الإحسان، ويكون ذلك من خلال معاملة الحيوانات المعاملة الحسنة التي يشوبها اللين والرحمة، والابتعاد عن إيذاءهم، والرحمة في التعامل معهم، ويكون ذلك من خلال إطعام الحيوانات وعدم تركها جائعة، ولقد وعد الله عز وجل أحد الرجال بدخول الجنة، وذلك لكونه قد أسقاه الماء، وهذا ما يدل على مكانة الرأفة بالحيوانات في ديننا الإسلامي، ولذلك يجب حسن التعامل مع تلك الكائنات فهي مثلنا تشعر، والابتعاد عن ضربهم أو التسبب لهم في أي نوع من الأذى.

3- صلة الرحم

تعتبر صلة الرحم هي واحدة من العبادات التي لها أهمية كبيرة أيضًا في ديننا الإسلامي، ولذلك وضعها الله عز وجل في ضمن مرتبة الإحسان، وهي من العبادات التي يسهل على كل مسلم عملها من دون مشقة أو تعب، فكل ما على المسلم أن يصل رحمه ويودهم، وأن لا يقطع العلاقات بينه وبين الأهل والأقارب، ويحاول دائمًا إيصالها، حتى لو تعرضت العلاقات لبعض المشاكل فيجب المسارعة بحلها وإعادة العلاقات كما كانت وأفضل، ولا بد من السؤال دائمًا عن الأقارب حتى وإن انقطعت هي في السؤال، فيجب المبادرة دائمًا من قبل العبد للحصول على الثواب.

4- إطعام الفقراء

كما تعتبر تلك العبادة هي واحدة من ضمن معاني الإحسان بالإنسان، والتي تكون من خلال تقديم الطعام للفقراء والمحتاجين، وعدم سبهم أو إهانتهم، أو المن عليهم بتقديم المساعدات لهم، بل يكون عمل العبد ابتغاء لرضي الله ورحمته، وأن يكون خالصًا لوجه الله تعالى، ويفضل أن يتم تقديم لهم المساعدة سواء طعام أو أموال في سرية من دون إخبار أحد بها من أجل المحافظة أيضًا على مشاعرهم.

5- الإحسان إلى الجار

كما أن معاملة الجار بالمعاملة الحسنة هي واحدة أيضًا من ضمن صور الإحسان، فالرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قد أوصى في بعض أحاديثه النبوية الشريفة على ضرورة معاملة الجيران بالحسنى، ويكون لذلك العديد من الأشكال المختلفة، مثل إلقاء التحية عليه، وتهنئته في الأعياد وفي الأفراح، والوقوف بجانبه في الأحزان، ومبادلته بالتحيات والمباركات، والابتعاد عن التسبب له في أي نوع من الأذية أو الضرر.