تعرف على أقوى قصص رعب ، دائماً ما يحب الإنسان الغموض والإثارة، لذلك يبحث عن القصص المرعبة منها الحقيقة التي حدثت لأشخاص حقيقين في الحياة، ومنها القصص الخيالية، ولكن يجب الحرص على عدم قراءة مثل هذه القصص للأطفال حتى لا تتسبب لهم في أزمة نفسية كبيرة، لذلك نقدم لكم اليوم عبر برونزية مجموعة من قصص رعب، فتابعونا…

قصص رعب

  • انتقلت أنا وزوجتي إلى منزل كبير وجديد مصمم على أحدث طراز، وبه عدد كثير من الغرف، لكنه يقع في مدينة جديدة لن يقيم بها الكثيرون، .
  • قمت بتوزيع الغرف أنا وزوجتي على الأطفال، وكل طفل بدأ بتجهيز حقيبة ملابسه وألعابه.
  • انتقلت إلى غرفة النوم الكبيرة بالمنزل، وألقيت بجسدي على السرير من شدة الإرهاق.
  • وأحسست فجأة بيد تلامس جسدي، واعتقدت أنها يد أحد من أبنائي الثلاثة.
  • ولكني نظرت في الغرفة ولكني لم أجد أحداً بها سواي، وتخيلت أن هذا بسبب الإرهاق الشديد.
  • وأطلت علينا الليلة الثانية، وشعرت بنفس الشعور وكأن شخص بجواري، وبدأ الأمور تتطور إلى أني شعرت بأن شخص يعيش معنا بالفعل.
  • وكنت أتحامل على نفسي، وأصبر نفسي بكلمات بسيطة بأنها مجرد تخيلات أو لأن المنزل جديد ولم أتأقلم عليه.
  • إلا أن حدثت المفاجأة، في صباح يوم جديد، وجدت ابنتي الصغيرة تتحدث مع شخص وتضحك معه، وعند دخولي لغرفتي لم أجد بها أحد مع صغيرتي، وعندما وجهت لها سؤالي، مع من تتحدثين؟ قالت صديقتي نورا.
  • خرجت من الغرفة مسرعاً على صوت عالي قادم من زوجتي، وتقول لم أجد ابنتي الكبرى.
  • أخذت ابحث عنها طويلا، إلى أن وجدتها بداخل خزانة ملابسها خائفة من شخص مخيف كان يريدها أن ترحل معه.
  • وبمجرد الكلام معها، سمعت دقات جرس الباب، وذهبت لفتح الباب لأجد أمامي زوجتي مع أبنائي الثلاثة قادمين من الحديقة.
  • ذهبت مسرعاً في تحضير الحقائب، وعدنا إلى مدينتنا القديمة.

قصص رعب مكتوبة خيالية

  • حدثت مشاكل بيني وبين والدتي، فأخذت سيارتي واتجهت إلى الحديقة لأتنفس بعض الهواء النقي وأفكر بشكل سليم.
  • وأنا في طريقي للحديقة، رأيت فتاة على الطريق تشاور إلي لأذهب من طريق آخر.
  • بالفعل اتبعت خطواتها إلى أن أجد نفسي في غابة مظلمة وقاتمة جداً.
  • تركت سيارتي، وبدأت في السير والتوغل في أعماق الغابة.
  • فغفوت من شدة الإرهاق تحت شجرة هزيلة بفروعها.
  • ولكن سرعان ما صحوت من غفوتي، ووجدت كائنات غريبة ليست حيوانات ولا على هيئة إنسان، ولكنها تجمع بين الإنسان والحيوان.
  • وبدؤوا في تقيد يدي وأرجلي، ويتناقشون في أمري، وقرروا تقطيع جسدي إلى قطع ليتناولوها في وجبتهم على الغداء.
  • وذهبوا جميعهم إلى الخارج، وظللت أبكي بشدة طوال الليل.
  • وفي الصباح وجدت نفس الطفلة التي جاءت بي إلى هنا، تطلق سراحي وتفك قيودي، وتذهب بي إلى الحديقة، ثم قالت لي إذا لم تجد سياراتك خلال عشرة دقائق وذهبت بها من هنا، فأنت ميت.
  • أخذت الطريق مهرولاً تتجرح قدماي، وتتخبط رأسي في فروع الشجر، وأنا لم أبالي، فقط أجري وبشدة، إلا أن وجدت سيارتي، فركبت بها مسرعاً وخرجت من هذه الحديقة إلى المنزل، وأنا أحاول أن أتفهم الوضع الذي مر بي.
  • ولكن عند دخولي إلى المنزل، طلبت من والدتي السماح والعفو عني، وبدأت تسألني لمَ يرتعش جسدك بهذا الشكل؟، فقولت لها فقط أنا مرهق وأريد الذهاب إلى النوم.
  • وبالفعل ذهبت إلى غرفتي وطلبت من والدتي البقاء بجواري من شدة الخوف.

قدمنا لكم اليوم قصص رعب خيالية مكتوبة لمحبي الإثارة والرعب.