مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة مثل حكم قراقوش

بواسطة: نشر في: 9 يونيو، 2022
brooonzyah
قصة مثل حكم قراقوش

قصة مثل حكم قراقوش

تنتشر الكثير من الأمثال الشعبية المختلفة بين العديد من الشعوب، ومن بينها مثل هو حكم قراقوش والتي تعتبر واحدة من بين الامثال الشعبية المنتشرة، والتي تقال عند إصدار بعض القرارات الظالمة، فما علاقة هذا الأمر بهذا المثل؟ وما هي قصة مثل حكم قراقوش ؟ هذا الأمر الذي سوف نوضحه لكم من خلال النقاط الآتية:

  • تعتبر كلمة حكم قراقوش هي من الكلمات المنتشرة بشكل كبير والتي تقال في الكثير من المناسبات المختلفة.
  • حيث يرددها الكثير عند الشعور بالظلم تجاه قرار معين تم اتخاذه في حقه، أو في الأمور التي يكون بها شيء من الديكتاتورية بالإضافة لأن الكثير يقومون بترديدها من باب الاستهزاء للتعبير عن رفض الأمر وعدم الرغبة في تنفيذه.
  • ويعود الأصل وراء تلك الكلمة إلى أحد الأشخاص وهو بهاء الدين قراقوش والذي يعتبر واحد من الحكام المشهورين حيث كان والي على القاهرة.
  • وعرف عن بهاء الدين أحكامه الصارمة، والتي كان لا جدال بها، ولقد عرف عنه أحكامه الشديدة على الفاطميين، وقام بتضييق النطاق عليهم.
  • وهذا الأمر الذي نتج عنه تأليف كتاب كامل عنه من قبل الفاطميين وكان الهدف من ذلك الكتاب أن يتم محاربة قراقوش.
  • وتم وصفه في الكتاب بالظلم الشديد الذي كان يقع على الآخرين من خلال أحكامه التي يصدرها.

من هو قراقوش

وبعد أن أوضحنا لكم قصة مثل حكم قراقوش فسوف نوضح لكم صاحب تلك الشخصية الشهرة، والتي ما زال الكثيرون يتحدثون عنها حتى الآن، وذلك لكونه من الشخصيات التي عرفت بحكمها الشديد، والذي وصفه الكثير بالحكم الصارم، وسوف نوضح لكم أهم المعلومات عن قراقوش صاحب المثل الشهير حكمك حكم قراقوش:

  • يعتبر قراشوش هو واحد من بين الشخصيات التي تم تلقيبها باسم بهاء الدين قراقوش، وكان يلقب أيضًا بأبو سعيد.
  • وكان يعتبر من الرجال التابعين إلى الدولة التابعة إلى الناصر صلاح الدين الأيوبي، حيث إنه كان خادم له.
  • ويعتبر بهاء الدين قراقوش من مواليد العام خمسمائة وسبعة وتسعون هجريًا، وكان يعتنق الديانة الإسلامية.
  • وبعد أن استقر صلاح الدين في مصر في تلك الفترة، قام بتولية قراقوش إدارة القصر، وجعله المسؤول عن كل شيء يتعلق به.
  • وقام بتفويض كافة أمور القصر له، وأصبح قراقوش هو المسؤول عن كل صغيرة وكبيرة في القصر.
  • ويعتبر من الشخصيات التي كانت تتمتع بالحكمة الكبيرة، كما أنه كان طيب القلب، وحسن النوايا.
  • كما أنه كان يتصف بالأخلاق العالية والكريمة، بالإضافة إلى همته العالية التي كان يتمتع بها.
  • ولقد قام ببناء العديد من الأبنية والتي تمت تحت إشرافه، ومن بينها قلعة الجبل، بالإضافة إلى قناطر الجيزة، والسور الذي يحيط بالقاهرة، وغيرها من الكثير من المباني الأخرى المختلفة.

اقرأ أيضًا: ما هو معنى كلمة شهبندر

بهاء الدين قراقوش والي عكا

  • وكان هناك مكانة كبيرة جدًا لبهاء الدين قراقوش، ولذلك تم توليته زمام الأمور الخاصة بقصر الوالي صلاح الدين الأيوبي.
  • وبعد أن تسلم الوالي صلاح الدين عكا، فإنه قام بتولية بهاء الدين قراقوش والي على عكا.
  • ولكن بعد فترة عاد الفرنج مرة أخرى واستولوا على عكا، وفي ذلك الوقت تم وقوع قراقوش أسير، وهنا قام بدفع مبلغ مالي بقيمة عشرة آلاف دينار، وذلك حتى يفدي نفسه.
  • وبعدها طلب أن يذهب إلى دمشق، وتم السماح له بذلك.

أحكام قراقوش

وبعد أن ذكرنا لكم قصة مثل حكم قراقوش بالتفصيل، فسوف نوضح لكم بعض من أحكام قراقوش والتي يتحدث عنها الكثير من الأشخاص حتى وقتنا هذا، وسوف نوضح لكم بعض المعلومات التي تتعلق بأحكامه من خلال النقاط الآتية:

  • اتصفت أحكام قراقوش بأنها أحكام غريبة، ووصفها البعض بأنها تحمل شيء من الديكتاتورية، والظلم.
  • في حين أن الكثير من الأشخاص وصفوا أحكام قراقوش بأنها تكون على قدر كبير من الحماقة، وهذا ما جعل الكثير يضربون بأحكامه المثل في الأمور التعسفية، أو في الأحكام الظالمة أو المتسلطة.
  • ومن أشهر أحكامه المذكورة في بعض الكتب التي تم كتابتها عن أحكام قراقوش هو حكمه تجاه أحد الأشخاص وكانت القصة أن هناك شخص يريد مال قد استعاره منه شخص، وذهب إلى قراقوش يشتكي له من تأخر هذا الشخص في تسديد المال، وعندما استدعى الرجل الذي عليه المال وسأله، قال له إنه كلما أراد أن يسدد المبلغ وذهب إلى صاحبه لم يجده، وهنا قام قراقوش بالحكم على الرجل صاحب المال بالسجن، وذلك حتى يكون بإمكان الشخص إيجاده بسهولة ليرد له ماله.
  • وإضافة إلى ذلك بعض الأحكام الغريبة، والتي تحمل بعض الحماقات، والتي كانت من منظور آخر أنها على قدر كبير من الذكاء.
  • ومن خلال العديد من الحكايات التي وردت عن بهاء الدين قراقوش نجد أن الكثير كانوا يرون أنه كان شخص حكيم، ويتمتع بالذكاء في بعض أحكامه، وذلك بسبب توليته هذا المنصب وهو ولاية عكا من قبل صلاح الدين الأيوبي.