مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

احلى قصة اطفال قصيرة مكتوبة

بواسطة: نشر في: 4 أغسطس، 2019
brooonzyah

نعرض لكم من خلال هذا المقال قصة اطفال ، القصص من أفضل وسائل الإمتاع التي يغرم بها الأطفال، ويُفضلون سماعها باستمرار، وهذا الشيء مميز حيث من الممكن أن نغرس بداخلهم القيم، والمبادئ الحميدة من خلال قصة تحكي عن موقف معين، ومن خلالها يحصل الطفل على الحكمة، والفضيلة منها فنكون قد حققنا لهم المتعة، والتسلية، وكذلك حققنا الاستفادة من هذه المتعة.

فالقصص بها عبرة، وعظة على كل من يستمع إليها الحرص على الإلمام بهذه العظات حتى يُحقق الفائدة وراء هذه القصص كما تجذب الطفل إلى عالم الخيال، والتصور، ومن خلال مقال اليوم على برونزية سنقدم لكم أجمل القصص الخاصة بالأطفال.

قصة اطفال

نقدم لكم مجموعة من القصص المثيرة التي تخطف قلوب الأطفال.

قصة الثعلب الكسول

كان يا مكان في أحد الغابات كان يسكن ثعلب في يوم مرت من أمامه نملة فعرض عليها أن يكونوا أصدقاء ففكرت النملة قليلًا، ثم وافقت على طلب صداقة الثعلب، وبالفعل أصبحوا يتقابلوا باستمرار، وفي لحظة قال لها الثعلب : ما رأيك يا صديقتي أن نستيقظ مبكرًا لنزرع القمح ؟

قالت له النملة : فكرة جميلة، وأنا موافقة.

وفي اليوم التالي استيقظت النملة مبكرًا بالفعل، ولم تجد الثعلب فذهبت إلى منزله كي توقظه، وكان الثعلب شديد الكسل فلم يرد عليها، ولم يستيقظ.

فذهبت النملة وحدها للمزرعة، وقامت بزرع القمح، والاعتناء به، وفي اليوم التالي قامت النملة مبكرًا، وذهبت لتأخذ الثعلب معها ليهتموا بالقمح حتى يكبر، وينتفعوا به فوجدته نائمًا أيضًا فقالت له : قم أيها الكسول.

قال لها الثعلب : أنا مريض أريد أن ارتاح قليلًا كي أصبح بخير، وبدأ كل يوم يقول للنملة حجة مختلفة حتى جاء وقت الحصاد، والنملة لم تنقطع عن مواصلة عملها.

وقامت النملة بحصد المحصول فطمع الثعلب به، وقال لها : لابد من أن نتقاسم هذا المحصول.

قالت له النملة : لماذا ؟ فأنت لم تقم معي بأي شيء، وأنا من اعتنيت به، وتعبت في عمله حتى كبر، وأصبح صالح للتناول.

قالت له : أنت كسول، وليس لك من المحصول شيء فأنت كنت تنام، وأنا استيقظ مبكرًا حتى أذهب لمتابعة المحصول، والاهتمام به فأنا من تعبت، وأنا من أحصل عليه كاملًا.

ندم الثعلب كثيرًا، وعرف عاقبة الكسل، وقرر أن يعمل، ولا يستيقظ متأخرًا فالسعي، والرزق يحب النشيط، وليس الكسول.

قصة البيضة الذهبية

في يوم من الأيام كان هناك رجلًا فقيرًا يعمل حلاقًا يعيش في بيت صغير لا يمتلك سوى ما يكفي حاجة يومه فقط ففي يوم من الأيام عاد إلى بيته ليلًا فلم يجد به طعام فأخذ يفكر كيف يصنع، وهو شديد الجوع ؟

وفجأة سمع صوت دجاجة خارج المنزل فخرج، وقال بينه، وبين نفسه هذه الدجاجة رزقي أرسلها الله لي لأني جائع، وأخذ يتحسس حتى أمسك بها بعد معاناة، وأخذت الدجاجة تصيح لا تقتلني أرجوك لا تقتلني، وسوف أجعلك من الأغنياء.

تعجب الرجل لأمرها، وكيف تتحدث هكذا ؟ ولكن قال لها : كيف تصنعين ذلك ؟

قالت له : سوف أضع لك كل يوم بيضة من الذهب تُمكنك من فعل أي شيء، ومع الوقت ستصبح من الأغنياء.

قال لها : سوف أصدقك، ولن أقتلك، ولكن إذا كنت تكذبين سوف أقتلك.

قال له : حسنًا سترى مع الوقت أني صادقة.

وبالفعل بدأت الدجاجة تضع للرجل كل يوم بيضة من الذهب، وأخذ الطمع يسيطر على الحلاق، وجعله يفكر أن يذبح هذه الدجاجة ليحصل على كل البيض الذي بداخلها، وبالفعل قام بذلك، وعندما ذبحها لم يجد بداخلها بيض، ولم تعد تضع له بيضًا منذ ذلك اليوم.

فنتيجة طمعه حرمه الله من النعم التي كان يحصل عليها فالطمع يقل ما جمع، وعاد الحلاق لفقره، وندم كثيرًا على فعلته.

قصة السمكة المغرورة

في يوم من الأيام كان هناك سمكة جميلة، ولكنها شديدة الغرور بجمالها، وبنفسها، وكانت متكبرة فلا تعتذر لأحد، ولا يهمها أحد ففي يوم انزعجت منها والدتها لفعل خاطئ قامت به، وطلبت منها أن تعتذر عن فعلها اللعين.

فرفضت السمكة، وقررت الرحيل من هذا النهر إلى نهر مجاور له حتى تستطيع العيش من أسماك أخرى، ولا أحد يطلب منها أن تعتذر، وبالفعل رحلت، وذهبت إلى نهر آخر، وتعرفت على أصدقاء، وأحبتهم، وهم أحبوها، ولكن عندما اختلطت معهم، وعلموا بغرورها، وتكبرها انصرفوا عنها، وأصبحت السمكة تعيش وحيدة بعد ما كان الجميع من حولها، وعلمت أن السبب الذي جعلها هكذا هو غرورها، وتكبرها.

فعادت مسرعة إلى أمها، وقدمت لها الاعتذار، وعاشت معها في سعادة، وحب، ونصحتها أمها بعدم التكبر، والاعتذار عند الخطأ حتى يحبك الجميع.

قصة ذكاء قطة

في ليلة من الليالي كان هناك ذنب يسر في الغابة، وهو شديد الجوع، ويبحث عن طعام يسد جوعه، وفي لحظة ظهرت أمامه قطة صغيرة، ولكنها مكتظة باللحم فزاغت عينه عليها، وقال لابد من تناولها حتى استطيع سد جوعي إلى أن ألقى طعام آخر.

وعندما هم عليها ليأكلها قالت له لا تأكلني، وسأدلك على مكان الطعام في الغابة فسمع كلامها، وجرى لعابه على الطعام، وذهب معها كي يصل إلى مكان الطعام، ويتناول منه حتى يشبع.

وأخذته القطة بذكاء إلى بئر به ماء، وعندما نظر به تهيأ له أن صورة القمر التي تنعكس في الماء هي الجبن اللذيذ، وأخذ يُنزل وجهه، ويقربه إليه فجاء القطة من خلفه، ودفعته فسقط في الماء، وتخلصت القطة من خطره عليها بذكاء دون أن يأكلها رغم أنها أصغر، وأضعف منه لكنها ذكية.

 

 

 

قصة اطفال