فوائد استغفر الله العظيم واتوب اليه كثيرة، حيث تعتر من أجمل صيغ الاستغفار التي يمكن للعبد أن يرددها ويقولها دائمًا من أجل مغفرة الذنوب، وطلبها من الله عز وجل، كما أنها لها الكثير من الفوائد الأخرى، حيث إنها لا تقتصر فقط على المغفرة، ومن خلال هذا المقال على موقع برونزية سوف نستعرض لكم أهم الفوائد التي تعود على المسلم في حالة الإكثار من قول استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم.

فوائد استغفر الله العظيم واتوب اليه

هناك العديد من الفوائد التي تعود على العبد المسلم في حالة طلب الاستغفار من الله عز وجل بشكل دائم، وهناك الكثير من الصيغ المختلفة المتعارف عليها، والتي يمكن استغفار الله بها، والتي من بينها تلك الصيغة وهي أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، والتي تعد من أجمل الصيغ، والتي تجمع بها الكثير من العبادات الأخرى، ومن أهم فوائدها الآتي:

1- مغفرة الذنوب

يعتبر الاستغفار هو من الأمور التي تساعد العباد على مغفرة ذنوبهم، فلكل عبد الأخطاء والذنوب التي يرتكبها سواء بقصد أو بدون قصد، ولكنه يأتي عليه الوقت الذي يرجع فيه إلى الله عز وجل ويطلب منه المغفرة للذنوب التي قد اقترفها، ويعتبر طلب المغفرة في حد ذاته دليل من العبد على توبته من فعل تلك الذنوب والمعاصي، ولذلك فإن الله عز وجل يغفر له ذنوبه، كما ورد أيضًا في بعض الأحاديث القدسية أن الله عز وجل يتنزل في كل ليلة، ويقول هل من مستغفر لأغفر له، وهذا ما يكون دليل على أهمية الاستغفار بصيغه المختلفة ودوره في مغفرة الذنوب للعبد.

2- الثواب العظيم

تعتبر صيغة أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم هي واحدة من الصيغ المفضل قولها وترديدها باستمرار عن غيرها من الكثير من صيغ الاستغفار المختلفة، حيث إنها تجمع التوحيد أيضًا، حيث يقول العبد أستغفر الله الذي لا إله إلا هو، وهذا دليل على وحدانية الله عز وجل، وتوحيد الله هي واحدة من أجمل عبارات الذكر، والتي لها ثوابها الخاص، وفي نهاية تلك الصيغة يتم قول الحي القيوم، وهي واحدة من أسماء الله الحسنى الذي سمي الله بها نفسه، وفيها تمجيد كبير وتعظيم للله عز وجل، ودليل على أنه هو الحي وحده، وأنه هو القيوم، وكل ذلك يجعل العبد يستغفر من ذنوبه، وأيضًا يحصل على ثواب كبير بسبب التوحيد والتمجيد لله.

3- سعة الرزق

كما أن للاستغفار دور كبير جدًا في توسيع الرزق على العباد، وذلك لأن الله عز وجل يفتح يزيل عن العبد همومه، ويرزقه من حيث لا يحتسب، وجاء في قول الله عز وجل في كتابه الكريم من قواب الاستغفار “ويرزقكم بمال وبنين” وهذا ما يدل على أن كثرة الاستغفار لها دور كبير في سعة الرزق وكثرة الأموال أيضًا، فلو قالها مديون فسوف يقضى دينه، ولو كان فقيرًا لأغناه الله من حيث لا يحتسب، ولكن لا بد من قولها بيقين وتدبر، وكما قال الله عز وجل أيضًا “يجعل لكم جنات”، وفي تلك الآية القرآنية الكريمة تأكيد على سعة الرزق التي يحصل عليها العبد عند الاستغفار، وذلك لأنه ذكر أنه يمده بالجنات والأنهار، وهذا ما يكون فيه إشارة للأمور الكثيرة والجيدة التي تعود على العبد عند الاستغفار.

4- كثرة الأولاد

وتعتبر تلك الصيغة هي من الصيغ التي يمكن قولها أيضًا للأشخاص الذين يبحثون عن إنجاب الأولاد أو كل من تأخر إنجابهم، وذلك لأن الله عز وجل وعد من يستغفره باستمرار أنه سوف يرزقه بالمال والبنين، وهذا ما يكون دليل على أن كثرة الاستغفار ترزق العبد بالأولاد، وذلك ما ورد في كتابه الكريم، كما أنه يزيد من مال العبد ورزقه، وبالتالي يكون قادر على إنجاب الأولاد، ولا يشعر بالضيق من حاله، لذلك يجب قولها باستمرار من أجل سعة الرزق في المال والأولاد أيضًا.

5- تفريج الكرب

وتعتبر صيغة أستغفر الله الذي لا إله هو الحي القيوم هي واحدة من الصيغ التي يمكنها أن تساعد العبد على التوجه إلى الله عز وجل بكامل خضوعه وذله له، فيها أيضًا تعظيم وتمجيد لله عز وجل بأسمائه الحسنى، وللاستغفار أيضًا أهمية كبيرة في التخلص من الهموم والأحزان والكروب، وذلك لأنها تفتح الأقفال المغلقة للعبد، وتساعده على حل الكثير من المشاكل سواء كانت مشاكل في حياته العملية أو الزوجية، لأنها فيها خضوع لله والتوكل عليه، حيث يوجه فيها العبد لربه كل روحه وكيانه ويطلب منه المغفرة، ويوحده، وهذا ما يكون فيه توكل وتفويض الأمر لله، وبالتالي يقوم الله عز وجل بتحقيق له كل ما يتمناه من دون أن يتكلم أو يعبر عنه فالله يعلم ما تخفي الصدور، فلو كان الشخص مهموم وقالها لزالت عنه همومه وأحزانه وشعر بالطمأنينة.