مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فضل اسماء الله الحسنى ومعانيها بالتفصيل

بواسطة: نشر في: 13 يوليو، 2019
brooonzyah
فضل اسماء الله الحسنى ومعانيها بالتفصيل

فضل اسماء الله الحسنى ومعانيها بالتفصيل سوف نقدمها لكم من خلال هذا المقال على موقع برونزية، حيث إن أسماء الله الحسنى هي واحدة من ضمن الأمور الهامة، والتي حثنا النبي عليه الصلاة والسلام بحفظها، وبلغنا عن الثواب العظيم الذي يناله من يحصي تلك الأسماء، ولذلك سوف نستعرض لكم فضل تلك الأسماء ومعانيها من خلال السطور القادمة.

فضل اسماء الله الحسنى ومعانيها بالتفصيل

تعتبر أسماء الحسنى هي من الأسماء التي لها ثواب كبير جدًا، وراء حفظها وذلك لأن الله عز وجل اختص تلك الأسماء لنفسه، وهي لها تأثير كبير على حياة الإنسان المسلم، ومن أهم فوائدها وأفضالها على المؤمن الآتي:

1- السبب في دخول العبد الجنة

تعتبر تلك الأسماء هي واحدة من الأمور التي تساعد العبد المسلم على الدخول إلى الجنة بإذن الله تعالى، وذلك في حالة حفظها والإيمان واليقين التام بها، وهذا ما ورد عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، حيث ذكر في حديثه النبوي الشريف عن أسماء الله الحسنى أنه من يحصيها يدخل الجنة، وكل ما ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام هو خير وصدق، ولذلك فإن العبد يمكنه دخول الجنة من حفظها.

2- التعرف على بعض صفات الله

تحمل أسماء الله الحسنى العديد من المعاني المختلفة، والتي اختصها الله عز وجل لنفسه، وعندما يتعرف المسلم على تلك الأسماء، فإنه بالتالي يتعرف على بعض صفات الله عز وجل مع العباد، وهذا ما يجعله يتعلق  بالله كثيرًا، ويحبه ويسارع إلى أن يعمل الطيبات من أجل لقائه.

3- تزيل الهم والكرب

تساعد أيضًا أسماء الله الحسنى على شعور المسلم بالسعادة والاطمئنان، وذلك لأنها تشرح الصدر، وذلك في حالة ترديدها باستمرار، فهي تساعد المسلم على التقرب من الله، وبالتالي يشعر بالراحة النفسية، وعند قراءة بعض الأسماء التي تحمل صفات الله العظيم، فبالتالي يشعر المسلم بالطمأنينة ويزول همه وكربه بإذن الله تعالى.

4- ينال محبة الله

كما أن تلك الأسماء لها فضل كبير جدَا على المسلم في حالة حفظها، حيث إن الله عز وجل يحب العبد الذي يقوم بحفظ أسمائه الحسنى، ولو أحبه الله عز وجل سخر له كل ما في الأرض، وبالتالي ينال الكثير من الفضل والثواب، وأيضًا رضا الله عز وجل ومحبته.

5- استجابة الدعوات

تعد أيضًا تلك الأسماء من الأمور التي لها علاقة كبيرة جدًا على استجابة دعوة المسلم، وذلك من خلال قيام العبد باستمرار باستعمال بعض تلك الأسماء أو كلها أثناء الدعاء إلى الله عز وجل، والتضرع له بتلك الأسماء، فذلك يكون من الأمور التي يحبها الله عز وجل، وفي هذه الحالة يلبي الله عز وجل الدعوة الخاصة بالمسلم عندما يدعوه بأسمائه الحسنى، ولذلك يكون لها الفضل الكبير في التسريع من استجاية الله جل وعلا إلى دعوات المسلين بإذن الله.

معاني بعض أسماء الله الحسنى

من المعروف أن أسماء الله الحسنى تسعة وتسعون اسمًا، وهي تعبر جميعها عن صفات الله عز وجل، ومن بينها الرحمن والرحيم، وهي من الأسماء التي لها المعاني البسيطة والمفهومة والتي تدل على رحمة الله وقدرته على رحمة العباد، وهناك بعض الأسماء الأخرى التي لم تفهم معانيها، والتي سوف نذكرها لكم وهي كالآتي:

  • السميع: يعتبر من أسماء الله الحسنى والذي يعني أن الله لا تخفى عليه خافية، وأن يسمع كل شيء في الكون وكل دابة وكل همسة.
  • العليم: يعني ذلك الاسم أن الله عز وجل يعلم كل شيء في الكون، وهو علام الغيوب، ولا تخفى عليه خافية في الأرض ولا في السماء.
  • الحميد: يعني ذلك الاسم أن الله عز وجل وحده من يستطيع أن يحمده العباد دائما وأبدا على نعمه الظاهرة منها والباطنة.
  • الحفيظ: يعني ذلك الاسم أن الله هو وحده من يمكنه أن يحفظ الكون جميعه، ويحفظ عباده وخلقه، وكل ما فيه حتى أصغر حبة من الخردل.
  • الحكم: يعني اسم الحكم أن الله عز وجل هو وحده من يحكم بين العباد بالحق، ولا يظلم ربك شيئا حتى لو مثقال حبة من خردل.
  • الرؤوف: يعني اسم الرؤوف أن الله عز وجل هو وحده من يقدر الخير للعباد، كما أنه يرأف بالعباد ولا يكلف عبد فوق طاقته، ولا يعطيه أمر لا يقدر على تحمله.
  • الباطن: أما ذلك الاسم فهو يعني أن الله عز وجل هو من يعرف كل شيء حتى الأمور الباطنة، وله قدرة كبيرة في التعرف على كل شيء باطن، ويعلم ما يخفيه العبد.
  • الحكيم: أما الحكيم فهو من الأسماء التي تعني أن الله عز وجل له قدرة كبير والحكمة في كل أمر، فعنده كل شيء بمقدار، وخلق كل شيء على وجه الأرض بحكمة لا يعلمها إلا هو.
  • الآخر: يعني اسم الآخر أن الله هو الآخر يعني الدائم، ويعني أنه لا نهاية لوجود الله عز وجل، وهو دائم البقاء.
  • السلام: هو من الأسماء التي تعني أن الله سلام ولا يوجد به أي عيب وهو منزه عن الأخطاء والكمال كله لله.