عيوب ازالة الشعر بالشمع كثيرة، حيث إنه يعتبر من ضمن الأجهزة التي انتشرت بشكل كبير، والتي تلجأ إليها الكثير من السيدات، وذلك لأنه يساعدها على التخلص من الشعر الزائد بشكل سريع، ولكنه قد يؤدي إلى الكثير من المشاكل المختلفة على البشرة، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكِ عزيزتي أهم الأضرار التي يسببها جهاز الشمع على البشرة، من خلال موقع برونزية.

عيوب ازالة الشعر بالشمع

هناك العديد من الأضرار التي يسببها جهاز الشمع المخصص لإزالة الشعر الزائد من الوجه وجميع مناطق الجسم المختلفة، وذلك لأنه من الأجهزة التي تعمل بالكهرباء، بالإضافة لكونه يعتمد على تسخينه في البداية قبل نزع الشعر، ومن أهم وأبرز تلك الأضرار التي يسببها الآتي:

1- حروق الجلد

يعتمد جهاز الشمع لإزالة الشعر الزائد على القيام بتسخينه في البداية، وهو لا يحتوي على بعض الأمور التي تقوم بالإعلان عن درجة الحرارة المناسبة للجسم، وليس له مقدار لتلك الحرارة، وهذا الأمر الذي من دوره أن يؤدي إلى الإصابة بحروق الجلد، وذلك لتعرض الجلد لدرجة الحرارة العالية مع التصاق الشمع على مناطق الجسم، وهذا ما يسبب الحروق، وقد لا تتحمله الكثير من السيدات، وذلك لكونه غير آمن على من يملكون البشرة الجافة، والبشرة الحساسة، لأنه يؤدي إلى حدوث الحروق الناتجة عن ارتفاع درجة حرارة الجهاز.

2- تقشر الجلد

يؤدي أيضًا استعمال جهاز الشمع إلى الكثير من المشاكل المختلفة التي تصيب البشرة بشكل عام، والوجه بشكل خاص، وذلك لأنه يعتبر من الأماكن الرقيقة جدًا في جسم المرأة، وبالتالي فإنه يتعرض إلى التقشر والجفاف الشديد، وذلك في حالة إن تم استعمال جهاز الشمس، ومع زيادة عدد مرات إزالة الشعر في منطقة الوجه، فإنه يؤدي إلى الإصابة بتقشر الجلد الناتج عن الكثير الجفاف الشديد، كما أنه يؤدي أيضًا إلى الإصابة بحدوث اسمرار في بعض مناطق البشرة المختلفة.

3- تهيج الجلد

كما أنه من الأجهزة التي تقوم بالعمل على نزع الشعر دفعة واحدة، وهذا الأمر الذي ينتج عنه الكثير من المشاكل للجلد بشكل عام، حيث إنه من الممكن أن يتسبب في الإصابة بالتهيج للجلد، والشعور بالرغبة في حك الجلد، كما أنه عقب استعماله يؤدي إلى الاحمرار الشديد في الجسم بشكل عام، وبالأخص منطقة الوجه، وهذا الأمر بالنسبة للسيدات اللاتي تعانين من البشرة الجافة، وأيضًا البشرة الحساسة، حيث إنه يقوم أيضًا بالعمل على ظهور بعض الحبوب والبثور في منطقة الوجه، وفي المناطق الحساسة، وذلك لكونه يقوم بنزع الشعر بقوة، وهذا ما لا يتناسب مع بعض أنواع البشرة، ويسبب لها التهيج والحكة.

4- نمو الشعر تحت الجلد

يسب أيضًا جهاز الشمع في حالة تكرار استعماله إلى حدوث اضطرابات في نمو الشعر الزائد بعد ذلك، والتي من بينها حدوث نمو للشعر في المناطق التي توجد تحت الجلد، وذلك بالنسبة للحالات التي تقوم باستعماله من دون أن تقوم بعمل تقشير للبشرة قبل استعماله، ولتفادي حدوث ذلك الضرر فإنه من الأفضل عمل تقشير للبشرة، وذلك حتى لا يحدث نمو للشعر تحت الجلد، والذي يسبب الشعور بالرغبة في حك أماكن الشعر، بالإضافة إلى المظهر الغير لائق للجلد.

5- التهاب الجلد

من ضمن الأضرار التي يسببها جهاز الشمع لإزالة الشعر الزائد من الجسم هو أنه يعمل على الإصابة بالعديد من الالتهابات التي تصيب الجلد، وبالأخص في المناطق التي تم نزع الشعر منها، وذلك لأنه لا يتناسب مع جميع أنواع البشرة، وفي الكثير من الحالات يؤدي نزع كمية من الشعر بشكل سريع إلى حدوث التهاب بالجلد، وهذا الأمر الذي ينتج عنه الكثير من الأعراض الأخرى المختلفة، والتي من بينها إحمرار وتوهج في الجلد، والشعور بارتفاع في درجة حرارة المنطقة التي تم إزالة الشعر منها.

6- ظهور بقع على الجلد

كما يمكن أيضًا أن يسبب جهاز الشمع المخصص لإزالة الشعر إلى ظهور العديد من البقع المختلفة على الجلد، وذلك مع استعماله لعدة مرات متتالية، فقد لا يظهر ذلك الضرر إلا بعد استخدامه لفترة، والتي تكون على هيئة بقع بنية وداكنة اللون، والتي تظهر على الوجه، والجلد وفي المناطق الحساسة، بالإضافة لأنه في الكثير من الحالات يؤدي إلى ظهور بعض البقع التي تحمل اللون الأزرق، والتي تكون على هيئة الكدمة، وذلك بفضل الضغط الشديد على البشرة أثناء تمرير الجهاز لتوزيع الشمع على البشرة، وأيضًا مع ارتفاع درجة الحرارة الخاصة بالجهاز، وهذا ما يؤدي إلى ظهور تلك البقع.

7- ظهور الحبوب والبثور

في حالة إن تم استعمال الشمع الذي يكون مخصص لأنواع البشرة العادية، وكانت المرأة تحمل البشرة الحساسة، فإنه في تلك الحالة يؤدي استعمال جهاز الشمع إلى الكثير من المشاكل، والتي من بينها ظهور الحبوب والبثور في منطقة الوجه، وفي جميع مناطق الجسم المختلفة، وفي تلك الحالة يجب التأكد من استعمال الشمع المخصص للبشرة الحساسة، والذي يحمل اللون البمبي، ويفضل استعماله حتى في الحالات التي لا تكون فيها البشرة حساسة، وذلك تفاديًا لحدوث أي آثار جانبية على البشرة.