إليكم اليوم مقالاً عن علامات عدم نزول الدورة الشهرية ، وهي من الأمور الشائعة التي يمكن لها أن تحدث للكثير من السيدات والفتيات، ويمكن تحديد نوع هذا الانقطاع من خلال السدة نفسها فأن كانت فتاة ولما يحدث أن جاءتها الدورة الشهرية مطلقاً فأن هذا يسميه الأطباء احتباس أولي. وأن كان سيدة جاءتها الدورة الشهرية قبل ذلك لكنها انقطعت عنها لمدة ثلاثة أشهر إذا كانت تأتيها بانتظام أو ستة أشهر إذا كانت دورتها غير منتظمة فإن هذا يسمى احتباس ثانوي. وتختلف الأعراض التي تصاحب عدم نزول الدورة الشهرية باختلاف السيدة ومن خلال هذا المقال على برونزية سنذكر لكم هذه الأعراض.

علامات عدم نزول الدورة الشهرية

في أغلب الحالات يمكن أن يكون انقطاع الدورة الشهرية مؤاشراً إلى وجود شيء سيء في جسد المرأة، ويمكن أن يكون هناك شيء جيد وهو أن تكون المرأة حامل فأنها أول علامة من علامات الحمل للمرأة المتزوجة ولكن إن كانت المرأة غير حامل فهذا يعني أن هناك مشكلة في الهرمونات الموجودة في جسدها وتصاحبها الكثير من الأعراض الأخرى منها :

زيادة نسبة الشعر في الجسم والوجه

من أول الأعراض التي تصاحب عدم نزول الدورة الشهرية هو زيادة إنتاج الجسم للشعر الزائد الذي يسبب انزعاج كبير للمرأة. وذلك يرجع إلى سبب علمي وهو أن المرأة إذا لم ينزل عليها دم الحيض فهذا دليل على نقص هرمون الاستروجين في جسدها، بل أنها تفقد نسبة كبيرة منها إن استمر الأمر على هذا الحال، بالضرورة فإننا نجد ارتفاع في هرمون الأندروجين، وهو من الهرمونات التي تكون موجودة بنسبة عالية لدى الذكور وظهوره لديها في هذه الفترة يمكن له أن يعرضها للكثير من علامات الذكورة منها زيادة الشعر في الجسم عامة وفي الوجه خاصة، وذلك يعد من الأمور التي لا يمكن للمرأة أن تتحملها حيث أنها تعاني كثيراً لإزالة هذا الشعر حتى لا يسبب لها الإحراج.

الاضطرابات النفسية

يعد هرمون الأستروجين هو من أكثر العوامل المسؤولية عن الحالة النفسية للمرأة لذلك فأنها عندما تفقد نسبة كبيرة منه نتيجة لعدم نزول دم الحيض فإنها تتعرض للكثير من المشاكل النفسية التي يمكن لها أن تصل إلى حد الأكتئاب والكثير من الاضطرابات في المشاعر. ويمكن أن تعاني المرأة أثناء هذه الفترة من صعوبة في النوم، أو عدم الرغبة في تناول الطعام.

زيادة إفراز العرق

من أبرز الأشياء التي تصاحب إنقطاع الطمث هو أن هناك خلل كبير يحدث في الغدة الدرقية وهي المسؤولية عن إفراز العرق في الجسم، لذلك فأننا نجد أن نسبة العرق التي يفرزها الجسم تزداد في هذه الفترة. وهذا الأمر يمكن له أن يسبب الكثير من الأحراج للسيدة. ويزعجها كثيراً. خاصة إن كان هذا في فصل الصيف. ويمكن للمرأة أن تلاحظ زيادة في هذا الأمر في فترة الليل حيث تزداد نسبة التعرق في الجسم.

تغير في الوزن

يختلف هذا التغير من سيدة إلى آخر فبعض السيدات يمكن لهم أن يشعرن بعدم الرغبة في تناول الطعام في فترة إنقطاع الطمث والبعض الأخر يجد أن شهيته مفتوحة بدرجة كبيرة لذلك فأن زيادة الزيادة الوزن، أو نقصانه أمر نسبي بالنسبة للسيدات. ولكن في أغلب الأحيان يصاحبها فقدان في الشهية، وشعور شديد بالإرهاق ينتج عنه نقص كبير في الوزن.

مشاكل في البشرة

هناك الكثير من المشاكل التي يمكن لها أن تنتج عن أنقطاع الدورة الشهرية وخاصة عند الفتيات. منها ظهور الكثير من الحبوب التي تؤلم وخاصة في منطقة الوجه، كما يمكن أن تلاحظ المرأة أن بشرتها أصبحت أغمق من لونها الطبيعي. ويرجع ذلك للاضطرابات التي تكون موجودة في الهرمونات في هذه الفترة.

عدم وجود إفرازات مهبلية

يمكن أن تعاني المرأة في فترة ما قبل الحيض من الكثير من الأعراض منها نزول الإفرازات المهبلية. ولكن مع إنقطاع فترة الطمث فإن المرأة تلاحظ جفاف شديد في المهبل، كذلك فأن هذا يمكن له أن يكون سبباً في نفور المرأة من العلاقة الجنسية، حيث أن هذه الأفرازات تعد من الأشياء التي تزيد من الرغبة الجنسية عند السيدات.

وعند إنقطاع الدورة الشهرية فإن المرأة يجب عليه أمن تتوجه للطبيب النسائي حتى يصف لها علاج مناسب لهذا الأمر.