رسالة شكر وتقدير لمعلمتي قصيرة نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث تحتاج المعلمة دائمًا إلى الشكر والامتنان، وذلك على الجميل الذي تقوم به من أجل طلابها، فدور المعلمة كبير جدًا في المجتمع، حيث إنها هي أساس التعليم، وواجبنا نحو المعلمة أن نقدم لها أجمل الهدايا، وأجمل الرسائل والعبارات، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم مجموعة من أجمل الرسائل التي يمكن تقديمها إلى المعلمة من أجل شكرها.

رسالة شكر وتقدير لمعلمتي قصيرة

هناك العديد من الرسائل التي يمكن إرسالها إلى المعلمة للتعبير لها عن الحب والشكر والعرفان، وذلك في يوم المعلم أو في أي وقت من أوقات الدراسة، أو بعد انتهائها، فالتعبير عن الشكر للمعلمة هو من أقل الهدايا التي يمكن أن تُهدى للمعلمة مقابل الجهود التي تبذلها من أجل الطلاب، ومن بين تلك الرسائل الآتي:

الرسالة الأولى:

إلى معلمتي الغالية: ……

أقدم لك تلك الرسالة التي جمعت حروفها من أجمل كلمات اللغة العربية، وأحلى عبارات تعبر لكِ يا معلمتي الفاضلة عن شكري وامتناني لكِ، فأنت النور الذي أنار لي طريقي، أنت المصباح الذي أنار لي الكون بالعلم، فلولاكِ أنتِ يا معلمتي لما تعلمت الحروف والكلمات، ولا يمكنني أن أنسى أبدًا المجهود الذي قمتِ ببذله من أجلي، فأنتِ تحملتِ الكثير من أجلنا أنا وأصدقائي.

ومن خلال رسالتي هذه أود أن أشكرك على كل ما قدمتيه من أجلي، وأتمنى لك التوفيق في جميع أمور حياتك، فأنت تستحقين كل الخير وكل الحب، لأنكِ من أجمل المعلمات، فأنا أحبك جدًا يا معلمتي، وفي نهاية رسالتي، أود أن أقول لكِ أدامك الله نور للعلم، ومعلمة للأجيال القادمة، وأنت تفيدي الناس بعلمك، تلميذتك: …

الرسالة الثانية:

إلى معلمتي الغالية: أعلم بكل يقين أن لكِ الدور العظيم والكبير، فأنت لذلك تستحقين كل الثناء والشكر والعرفان، فأنتِ تحملين الرسالة الشريفة وهي العلم، أنتِ التي حملتِ الأمانة بين يديك، وكنت بالفعل أهل لها، فأنت أهل العلم وأهل التقدير، فأنت المعلمة التي لها الدور الكبير لكل التلاميذ، فلكِ تأثير كبير في حياة كل الطلاب.

لذلك فأنا أعلم يا عزيزتي أن كل كلمات الشكر والعرفان لا يمكنها أن توفيكِ حقك الكبير، فأنت تستحقين أكثر من ذلك بكثير، تستحقين أجمل الجوائز والمكافآت، وذلك لأنك لم تكوني المعلمة فقط لنا، فأنتِ دائمًا كنت تقومين بتحفيزي على العلم، وكنتِ بجانبي دائمًا، فأنا أدين لك بنجاحي فكل ما وصلت إليه من درجات عالية كنتِ أنت صاحبة الفضل فيها، فلولا تشجعيك لي وتعليمك لي ووقوفك بجانبي باستمرار، لما كنت قد نجحت أنا وزملائي.

أحبك جدًا يا معلمتي الفاضلة، وأتمنى لكِ كل التوفيق وكل النجاج في جميع أمور حياتك، وأتمنى أن يديمك الله في حياتنا، وأن تظلي دائمًا كما أنتِ كالوردة التي تتفتح أغصانها، أتمنى أن تظلين مصباح ينير لنا طريق العلم والمعرفة. تلميذتك: ….

الرسالة الثالثة

تحتار الحروف والكلمات في التعبير لكِ عن حبي الكبير يا معلمتي العزيزة، فأنا أشعر أن يدي لا تستطيع أن تكتب لك، وعجز قلمي عن الكتابة، حيث إن كل كلماتي التي تعلمتها لا يمكنها أن تعبر لك عما يدور في داخلي من حب، فأنا أدين لك بكل نجاحي، أدين لك بكل ما وصلت إليه.

لا يمكنني أن أنسى دورك الكبير لي ولزملائي، فأنت دائمًا ما كنتِ  تقفين بجانبي، وكنتِ دائمًا تقومين بتحفيزي وتشجيعي، ولذلك أنا تعلمت منك الكثير وأدين لك بالكثير، لأنك صاحبة الفضل عليّ، فكل الشكر لك، وأتمنى لك كل الخير في حياتك العلمية والعملية، من تلميذتك:…..