رسالة شكر لمعلمة بنتي نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث تعتبر رسائل الشكر هي واحدة من ضمن الرسائل الهامة، والتي يحتار بها الكثير من الطلاب، وأيضًا الآباء والأمهات، وذلك لأنه لا بد من إرسالها إلى المعلمات، وذلك تقديرًا لجهودهم الكبيرة التي يبذلونها من أجل الطلاب والطالبات، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم أفضل رسائل الشكر للمعلمة.

رسالة شكر لمعلمة بنتي

هناك العديد من رسائل الشكر المختلفة، والتي يمكن إرسالها إلى المعلمات، وذلك اعترافًا بالجهود اللاتي يبذلونها من أجل طلابهم، وفنائهم الكبير في العلم، وتوصيل المعلومات إلى الطلاب، ومن أجمل رسائل الشكر الآتي:

الرسالة الأولى

معلمتي العزيزة: ……….

يا من تتسابق الكلمات من أجلك، يا من تتزاحم وتتراكم كل العبارات، وذلك حتى تقوم بتنظيم باقة كبيرة لكِ من الورود، وذلك حتى تستطيع أن تصل إليكِ، وذلك من أجل أن تعبر لكِ عن الشكر والعرفان بجميلك، ومجهودك الذي دائمًا كنتِ تبذليه من أجلنا، فأنت مثال العطاء الذي ليس له أي حدود، أنتِ مثال المصباح الذي أنار لنا طريقنا نحو العلم، من يستحق الشكر والتقدير سواكِ أنتِ يا معلمتي الفاضلة.

يا من كنتِ دائمًا المضحية بالراحة، من أجل أن تقومين بتوصيل المعلومات إلينا، أنتِ لم تنتظري في يوم من الأيام مقابل لذلك العطاء والتضحية، لذلك أهدي لكِ في هذا اليوم كل الحب والتقدير والشكر، والعرفان بالجميل، وأتمنى لكِ المزيد من العلم، لأن العلم هو النور الذي ينير لنا دروبنا، لذلك تمنيت لكِ أن تكتمل حياتكِ في هذا النور.

تلميذك/تك: ……….

الرسالة الثانية

معلمتي الفاضلة: …….

إلى من منحت كل العطاء والتضحية إلينا، إلى من روت مدرستنا بالعلم والثقافة والأدب، إلى من بذلت كل جهودها، إلى من ضحت بكل وقتها، إلى من استطاعت من جمع ثمار تعبها، أنتِ وحدك فقط يا معلمتي الغالية.

نعم أنت يا معلمتي من زرعت العلم والنور والمعرفة في قلوبنا قبل عقولنا، أنت من زرعتِ الورود في طريقنا، وانتظرت حتى تزهر، وتتفتح، وبالفعل تفتحت تلك الأزهار، لتخرج أجمل ما فينا، فأنت من لكِ كل الفضل الكبير عليّ أنا وزملائي، وذلك بسبب التشجيع الدائم الذي كنتِ دائمًا تقدميه لي، فأنت كنتِ الوحيدة التي تساندني في أوقات ضعفي، وتعزز ثقتي بنفسي، ولهذا تمكنت من الوصول إلى كل ما أنا عليه الآن.

فلولاك أنتِ يا معلمتي الجميلة، لما استطعت أن أجتاز الامتحانات، ولم حصلت على كل هذه الدرجات الجيدة، أنتِ وحدك صاحبة الفضل في ذلك، ولذلك أشكرك شكرًا جزيلًا على كل ما قدمتيه من أجلي، وأنا أعلم كل العلم أن كل كلمات العالم المعبرة عن الشكر لن يمكنها أن توفيكِ حقك الكبير.

وفي الختام أرجو من الله عز وجل أن يوفقك إلى كل ما هو فيه خير لكِ، وأنت تتمتعين بالنجاح والتوفيق في كل أمور حياتكِ المختلفة.

الطالب/ة:……….

الرسالة الثالثة

معلمتي العزيزة: ….

أبعث لكِ رسالة مليئة بالتقدير والحب، أبعث لكِ رسالة حروفها من فضة، وكلماتها من ذهب، أكتب لكِ وأنا أعلم أنه لو أفنيت بحور من النثر، ولو أتيت بكل البلاغة الموجودة في اللغة، لن تعبر كل كلمات اللغة العربية عن شعوري الكبير تجاهك، فأنا أعلم أن شكري فقط لكِ لن يوفيكِ حقك، وأعلم أني بالفعل مقصر في حقكِ، فأنا أعترف بالفعل بأني عاجز عن الشكر لكِ.

فأنتِ من حملتِ الخير، وقامت بتوزيعه على جميع الطلاب، فأنتِ من أبدعتِ وتميزتِ بأخلاقك العظيمة والكريمة، وأنتِ من تمتعتِ بالسلوك الجميل، فأنتِ كنتِ بالنسبة إلينا القدوة الحسنة التي نقتدي بها، أنتِ كنتِ النور الساطع، والضوء المنير الوهاج، الذي ينير لنا الدروب، فكل الشكر والعرفان لكِ.

رسالة شكر من ولي الأمر للمعلمة

كما يوجد العديد من الرسائل المميزة، والتي تبحث عنها الكثير من الأمهات، وذلك حتى يقوموا بإرسالها إلى المعلمة، وذلك تعبير منهم عن الشكر تجاه المجهود الذي تبذله المعلمات من أجل الأبناء، ومن بين تلك الرسائل الآتي:

الرسالة الأولى

إلى المعلمة الفاضلة: أبعث لكِ في هذا اليوم خطاب من أجمل الهمسات، والكلمات، فأنتِ تستحقين كل عبارات الشكر، بالرغم من أنها لن توفي حقوقك، فأنتِ من المعلمات الناجحات، حيث فعلتِ كل ما بوسعك من أجل أبنائي، فأنت كنتِ المعين لهم على دراستهم، أفتخر بكِ لأنكِ بالفعل على قدر كبير من العطاء وتحمل المسئولية تجاه الأبناء، وأتمنى أن أسمع كل ما هو خير عنك في الفترة القادمة، وأن تكونين في أماكن أفضل ومراتب عالية في السنوات القادمة بإذن الله.

الرسالة الثانية

المعلمة العزيزة:… يا من كنتِ النور لأبنائي، يا من كنتِ الضياء لهم في عتمة الليل، يا من أعنتيهم على دراستهم، أبعث لكِ تلك الرسالة لأعبر لكِ عن شكري لكِ، وأنا أعلم أن الشكر وحده لا يكفي فأنتِ تستحقين الكثير والكثير على كل ما قدمتيه لهم، فمن دونك لم يستطيعوا أن يتوصلوا إلى النجاح الذي وصلوا إليه في هذا العام.

وأتمنى لكِ المزيد من العلم، والنجاح والتوفيق، وأن تظلين كما أنتِ نور للعلم، والمعرفة، وأن تتفوقين في جميع أمور حياتكِ المختلفة.