مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دورتي خمس أيام متى يكون التبويض

بواسطة: نشر في: 22 أغسطس، 2022
brooonzyah

دورتي خمس أيام متى يكون التبويض

  • عادة وبصفة عامة تحدث عملية الإباضة في الفترة التي تقع في اليوم 14 من فترة الحيض التي تأخذ دورتها 28 يوم:
  • ولكن تختلف فترة وتوقيت الإباضة وفقا لاختلاف مدة الأيام التي تستمر فيها الدورة الشهرية.
  • وحتى يكون حساب الأيام التي يتم فيها التبويض سهل فهو في الغالب يكون في اليوم 4 إما قبل أو بعد منتصف دورة الحيض لدى أي أنثى. 
  • أيضا عندما تنطلق البويضة في فترة الإباضة فإن كانت البويضة قد تم تخصيبها من أحد الحيوانات المنوية في هذه الأثناء يحدث الحمل. 
  • أما إن أخطأ التخصيب ولم يحدث فإن البويضة تمر بمرحلتها المتكررة كل شهر بدء من قناة فالوب وصولا إلى نزولها على هيئة حيض. 

كم تستمر فترة أيام التبويض

عادة ما تتساءل المرأة التي ترغب في حدوث حمل أو التي تراقب موعد دورتها عن الفترة التي تستمر فيها مرحلة التبويض وسنجيبكم على هذا التساؤل في السطور التالية فتابعوا معنا:

  • تبدا فترة التبويض عند قيام جسم الأنثى بإفراز الهرمون الذي يدعى المنبه للجريب FSH وهي الفترة بين اليوم الـ 6 واليوم الـ 14 من الدورة الشهرية. 
  • ويعتبر ذلك الهرمون هو الذي يساعد البويضة على النضوج في المبيض حتى يتمكن من إطلاقها في الدورة التالية. 
  • وعند اكتمال نضج البويضة وتصبح في حالة استعداد للإطلاق مرة أخرى يقوم الجسم بإنتاج هرمون يفرز لحث البويضة على أن تخرج من المبيض. 
  • وتحدث عملية التبويض خلال الفترة بين 28 إلى 36 ساعة بعد إطلاق الهرمون المحفز لإطلاق. 

أعراض مرافقة لأيام التبويض

في أيام التبويض لدى المرأة ترافقها مجموعة من الأعراض المتنوعة والتي تشعر بها معظم النساء عادة وتتضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث إفرازات مهبلية ذات لون شفاف.
  • تنقيط خفيف.
  • الإصابة بالتورم والحساسية في الصدر.
  • زيادة الشعور في الرغبة الجنسية.
  • الشعور بألم في المبيض في منطقة طرف البطن.

اقرأ أيضًا: متى يبان الحمل بعد التبويض بكم يوم

هل من الممكن أن يكون إباضتين في الدورة الواحدة

تتساءل الكثيرات عن إمكانية حدوث إباضتين في دورة واحدة وفيما يلي سنجيب عن هذا التساؤل:

  • وتأتي الإجابة بأنه نعم إن بعض الإناث قد يملكن فترتين إباضة خلال الدورة الواحدة. 
  • وهناك بعض أخر من النساء يطلقن بويضتين في أيام الإباضة ذاتها وذلك ما يزيد من فرصة الحمل في توأم. 
  • قد يحدث إطلاق بويضتين في دورة واحدة بشكل طبيعي أو من خلال مساعدة طبية لحدوث ذلك. 

دورتي خمس أيام متى يكون التبويض

هل الإباضة الفترة الوحيدة للحمل

كثير من النساء الراغبات في حدوث يحملن يرغبن في معرفة التفاصيل حول زيادة فرصة الحمل لديهن ويتساءلن ما إذا كانت فترة الإباضة هي الفترة الوحيدة التي يمكن أن يحث خلالها حمل أم أن هناك احتمالية لحدوث الحمل في فترة غيرها وهذا ما سنجيب عليه في السطور التالية:

  • في حالة الرغبة في حدوث الحمل ينبغي الحرص على تخصيب البويضة التي تنطلق من المبيض في فترة بين 12 إلى 24 ساعة. 
  • كما أن الحيوان المنوي بإمكانه أن يعيش داخل الجهاز التناسلي للأنثى لمدة ما يقرب من  5 أيام بالتقريب. 
  • وبذلك تكون زيادة فرصة الحمل في حال تم الجماع بين الرجل وزوجته قبل فترة التبويض بعدة أيام. 
  • فإن كنت تنوين حدوث حمل وتتساءلين عن عدد المرات التي يجب أن يحدث فيها الجماع لتحقيق أفضل نتيجة لذلك فتوجد أكثر من إجابة لذلك. 
  • فقد تكون مرة واحدة من الجماع كافية لحدوث حمل لكن هناك العديد من الأزواج الذين يمارسون هذه العملية يوميا أو يوم بعد الآخر لزيادة الفرصة في حدوث الحمل.
  •  ويتم الجماع قبل موعد التبويض بحوالي 5 أيام وبالنسب للفترة المثالية لحدوث الجماع  فتكون قبل موعد التبويض بيومين.

الفرق بين الخصوبة والأكثر خصوبة

هناك فرق بين أن تكون الأنثى خصبة وأن تكون أكثر خصوبة وفيما يلي سنتعرف سويا على الفارق بينهما فتابعوا معنا:

  • في حالة كانت الأنثى خصبة فهذا معناه بأنها قادرة على أن تحمل وقد وصلت إلى سن البلوغ والمبيضان يعملان بصورة سليمة. 
  • تكون الأنثى أكثر خصوبة في الفترة القريبة من أيام التبويض وفي هذه المرحلة إذا تم حدوث جماع فإنه من المرجح نجاح حدوث الحمل. 

الخصوبة والإباضة

قد يحدث حمل في أول مرة يطلق فيها جسم المرأة البالغة البويضات حتى من قبل نزول الطمث في المرة الأولى لها:

  • وهذا يعني أن مجرد بدء انطلاق الدورة الشعرية فإنه ليس بالضرورية أن يحدث حمل. 
  • في اول عام من بدء مرحلة الحيض للأنثى فإن المبايض بإمكانها أن تطلق بويضة واحدة في كل 5 مرات من نزول الطمث. 
  • بعد أن يمر 6 سنوات من بداية الدورة الشهرية للأنثى تطلق بويضة واحدة في 9 من 10 مرات تأتي إليك الدورة الشهرية. 
  • مع الحرص التام إن كنت وزوجك ليست لديكم الرغبة في حدوث حمل لا تعتمدوا على حساب أيام التبويض لأنه يمكن أن يكون في ذلك مخاطرة كبيرة فقط استخدما الوسائل المناسبة لمنع الحمل. 

منع الحمل باستخدام فترة الأمان

وتعتمد طريقة منع الحمل هذه على تجنب حدوث جماع بشكل تام في أيام مدة في الشهر تجنباً لإمكانية حدوث حمل بشكل أو بآخر:

  • تكون الأنثى في هذه الأيام في حالة عالية من الخصوبة وهي فترة التبويض. 
  • بينما في الأيام الأخرى البعيدة عن أيام الإباضة فإن البويضة تكون غير جاهزة للتخصيب وهذا يجعل الفرصة في حدوث حمل ضعيفة جدا.
  • وهذه الطريقة معتمدة في الأساس على انتظام نزول الطمث لأن عدم انتظامها وتأخرها عن موعدها تحت أي سبب يجعل من طريقة فترة الأمان غير آمنة في منع حدوث الحمل. 
  • اما في حال كانت الأنثى دورتها منتظمة ففي هذه الحالة يمكنها أت تحدد الفترات الخاصة بأيام الإباضة والتي تكون فيها خصوبتها مرتفعة مما يزيد من فرصة حدوث الحمل.
  • وفي كلا الحالتين ينبغي مراقبة أعراض الجسم ومراقبة أيام الشهر باستمرار من خلال ع.  ومعرفة الأيام ما بين الدورة الشهرية والتي تليها. 
  • ففي الأسبوع الأخير من قبل أن تحدث الدورة الشهرية والأسبوع الذي يلي بدأها تكون المرأة في هذه الفترة أقل خصوبة. 
  • بينما تكون في الأسبوع الثالث والرابع من الدورة الشهرية هي الفترة الأكثر خصوبة وفي هذه المرحلة تكون الفرصة لحدوث الحمل أكبر. 
  • توجد عدة طرق مختلفة يمكن من خلالها تتبع أيام الشهر بدء من حبات الخرز وحتى يتم تلقي الرسائل النصية. 
  • يمكن مراقبة الأيام الخاصة بالدورة الشهرية من خلال متابعة الجسم للبحث عن العلامات المؤكدة لمرحلة الإباضة. 
  • ويتم القيام بذلك من خلال قياس درجة الحرارة لجسم الأنثى بشكل منتظم كما يمكن التحقق تن طريق شكل المخاط الذي يتم إفرازه من المهبل ودرجة لزوجته. 

الفترة الأقل خصوبة لدى الأنثى

وفيما يلي نتعرف على الفترة التي تكون فيها الأنثى أقل خصوبة وتنخفض خلالها فرصة حدوث حمل فتابعونا:

  • عند اقتراب الأنثى من عامها الـ 30 يكون خلالها جسم المرأة في حالة خصوبة أقل.
  • ومع مرور الوقت يتوقف التبويض وينقطع بعدها الطمث. 
  • أيضا يختلف السن الذي ينقطع فيه الطمث عن المرأة من جسم إلى جسم أخر.
  • عادة ما تكون الأنثى لديها القدرة على الحمل من عمر 15 إلى 49 عام.

دورتي خمس أيام متى يكون التبويض

آخر المواضيع