مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

دعاء ليلة الإسراء و المعراج

بواسطة: نشر في: 18 مارس، 2020
brooonzyah
دعاء ليلة الإسراء و المعراج

دعاء ليلة الإسراء و المعراج، نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث يعتبر يوم الإسراء والمعراج هو واحد من ضمن المناسبات الدينية الإسلامية، والتي يحتفل بها المسلمون من كل عام في شهر رجب، وبالتحديد في ليلة السابع والعشرون من رجب، ولقد ورد بأنها من الليالي المباركة، والتي يقبل المسلمون خلالها على الدعاء وذكر الله سبحانه وتعالى، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم مجموعة من الأدعية التي تقال في تلك الليلة المباركة.

دعاء ليلة الإسراء و المعراج

تعد ليلة الإسراء والمعراج هي من الليالي المباركة، والتي أسرى بها الله سبحانه وتعالى إلى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وكان ذلك من المسجد الحرام وحتى المسجد الأقصى، وبعدها صعد الرسول عليه الصلاة والسلام إلى السماء، وحينها صلى بجميع الأنبياء، وتلك المعجزة هي من المعجزات التي اختص بها الله سبحانه وتعالى نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

ويقال في تلك الذكرى المباركة الشريفة قد ورد عن نبينا الكريم دعاء مميز يمكن للمسلم أن يقوم بترديده في ذلك اليوم من كل عام، في ذكرى الإسراء والمعراج، والدعاء هو:

“اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس، يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين وأنت ربي إلى من تكلني إلى بعيد يتجهمني أم إلى عدو ملكته أمري.. إن لم يكن بك غضب عليٌ فلا أبالي ولكن عافيتك هي أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن ينزل بي غضبك أو يحل علي سخطك، لا العتبى حتى ترضى، لا حول ولا قوة إلا بك

هل الدعاء مستجاب في ليلة الاسراء والمعراج ؟

انتشرت الكثير من الأقاويل التي تؤكد على أن ليلة الإسراء والمعراج ي من الليالي المباركة، والتي يكون الدعاء فيها مستجاب، ولذلك يقبل الكثير من المسلمين على تخصيص ذلك اليوم للعبادة، مثل الصيام والدعاء إلى الله، وكذلك الاحتفالات الدينية المختلفة، وقيام الليل وغيرها من الكثير من مظاهر العبادة.

ولكن لم يرد في أي من النصوص القرآنية الصحيحة، ولا بعض الأحاديث النبوية الشريفة أي دليل على أن ذكرى الإسراء والمعراج هي من الليالي التي اختصها الله باستجابة الدعاء، فلقد روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم، أن هناك أوقات معروفة لاستجابة الدعاء، مثل الوقت الواقع ما بين الأذان والإقامة، ووقت السجود، وساعة في نهار الجمعة، ولم يرد أي نص صريح يدل على أن هذه الليلة بالأخص من الليالي التي يكون فيها الدعاء مستجاب.

ومن المستحب الإكثار من الصوم والصلاة في شهر رجب لأنه من الأشهر الحرم، والتكرار في الدعاء، فهو من الأشهر المميزة، وأما عن تلك الليلة فيمكن الصيام بها بنية أخذ الثواب، ولكن ليس بنية الاحتفال بها.