خواص حسبنا الله ونعم الوكيل كثيرة، حيث تعتبر من أفضل الأذكار التي يقولها المسلم، والتي تدل على تفويض الأمر كله لله تعالى، وهي من الأذكار التي لها قيمة كبيرة وثواب عظيم بالنسبة للعباد، حيث إنه عندما يقولها العبد فإنها تشير إلى توكله على الله تعالى في كل أمور حياته، ومن خلال هذا المقال على موقع برونزية سوف نستعرض لكم أهم خواص حسبنا الله ونعم الوكيل وفوائدها التي تعود على المسلم عند قولها باستمرار.

خواص حسبنا الله ونعم الوكيل

هناك العديد من الخواص المختلفة، التي يختص بها قول حسبي الله ونعم الوكيل، فهي واحدة من أنواع الذكر التي لها قيمة كبيرة جدًا عند الله تعالى، ومن أهم خواصها الآتي:

1- نيل الثواب العظيم

عند قول تلك الأذكار فإنه يحصل العبد منها على الثواب العظبم والكبير من الله تبارك وتعالى، وذلك لأنها تعد من أفضل أنواع الذكر، وينال العبد عليها ثواب كبير لأنه يقوم بتفويض أموره إلى خالقه، وعندما يقولها يعني أنه يتوكل على ربه في كل شيء، فهو من بيده كل شيء، وبالتالي يحصل بعدها على ثواب كبير ومغفرة من الله تعالى.

2- إرهاب الأعداء وتخويفهم

من ضمن خواص هذا الذكر وهو قول حسبي الله ونعم الوكيل هو أنه يجعل الأعداء يخافون، ويشعرون بالقلق والخوف الشديد، وذلك لأن العبد عندما يقولها أمام أعدائه، فإنه بذلك يكون قد أخبرهم أنه فوض الخصوم التي بينهما إلى الله تعالى، ولمعرفة قدرة الله تعالى على أخذ حق المظلوم، فإنه بالتالي يتولد عند العدو الشعور الشديد بالخوف والرهبة من الله تعالى، الذي قام الشخص بتفويض الأمر إليه، حيث إن الله تعالى هو الحكم وهو العدل، والذي لا يضيع عنده الحقوق.

3- الشعور بالطمأنينة والسكينة

كما أنه في حالة إن قال العبد حسبي الله ونعم الوكيل، فإنه في  تلك الحالة يقوم بالتفويض والتوكيل لله لجميع أمور حياته اليومية، وبالتالي يتولد لدى الإنسان الشعور بالسكينة والاطمئنان، لأن الله يتولى أمره من بعده، ولأن الله هو من لايضيع عنده الودائع ولا الحقوق، فهو العدل وهو الرزاق والوهاب، فبالتالي عند قولها عن يقين تام بقدرة الله تعالى في إصلاح الحال، فإنه بالفعل سوف يصلح الله حال العبد، وبعطيه من فضله، وينصره على العباد، ولو قالها العبد وهو متيقن بعهظمة وقدرة الله، فإنه يشعر حينها بالراحة الكبيرة والطمأنينة لأنه أزاح همه على الله.

4- دفع الأذى

يعتبر قول حسبي الله ونعم الوكيل هو من الأذكار التي تساعد العبد على دفع الأذى عن نفسه، فلو قالها العبد وهو متيقن بها ويقدرة الله عز وجل، فإنه بذلك يكون قد بلغ الحماية والعناية الإلهية من الله، وذلك لأن الله يدفع عنه كل شر وكل أذى أو مكروه يصيبه من أحد الأشخاص، ويمكن قولها في وقت الشدة وفي وقت الرخاء، فإنها بمثابة حصن للمسلم.

5- نصرة المظلوم

عندما يقولها المظلوم أيضًا فإنها تساعده على الانتصار، وذلك لأن الشخص الذي تعرض للظلم يقوم بتوكيل الله في قضبيته، وبالتالي إن كان الشخص تعرض للظلم في الواقع، فإن الله يعمل على نصرته، ويجلب له الحق من الظالمين ويهلكهم، ولذلك يتم قول هذا الذكر بالأخص في الأوقات التي يتعرض فيها المسلم لأي نوع من الظلم، وعليها يقوم بتوكيل الله عنه، وهو الله الذي لا تضيع عنه الحقوق ولا يظلم الله أحدًا حتى لو كان مثقال حبة صغيرة من الخردل، فهو وصف نفسه جل وعلا بالحكم والعدل.

6- سعة الرزق

كما أنها من الأذكار التي تساعد العبد على سعة الرزق، وذلك لأنه في حالة إن قالها العبد في الأوقات التي يعاني منها من ضيق الرزق أو الفقر والحاجة، ويقوم حينها العبد بقولها ولديه اليقين التام بأن الله عز وجل هو من يملك أمره من بعده وهو من يرزقه، فإنه بالفعل يتولى الله عز وجل أمره، ويرزقه من حيث لا يحتسب، ولذلك ينصج بكثرة ترديد حسبي الله ونعم الوكيل، سواء في وقت الغنى أو في وقت الحاجة، فمستحب قولها في كل وقت وكل ساعة.

7- إنباع سُنة الرسول الكريم

يعتبر قول حسبنا الله ونعم الوكيل هو واحد من الأمور التي كان يتبعها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، وأيضًا اتبعها الصحابة الكرام رضوان الله عليهم من بعده، ولذلك فإنه عندما يقوم العبد بترديد ذلك الذكر في وقت الشدة أو في أوقات الرخاء، فإنه بذلك يحصل على ثواب كبير وعظيم، وذلك لأنه يقوم بالاقتداء بسنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

8- تفريج الكروب

كما أن قول تلك الأذكار باستمرار هو من الأشياء التي تساعد على تفريج الهموم، والتخلص من المشاكل والأزمات والكروب التي يعاني منها العبد، لأنه في حالة الحزن عندما يقولها العبد فإنه بذلك يقف الله في عونه ويساعد على التخلص من أزماته ويفرج عنه همومه وأحزانه التي يشعر بها.