مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

خطبة حب الوطن والاعتزاز به

بواسطة: نشر في: 23 سبتمبر، 2019
brooonzyah
خطبة حب الوطن والاعتزاز به

خطبة حب الوطن والاعتزاز به يقدمها لكم برونزية، حيث إن حب الوطن هو من الأمور التي يجب أن يتحلى بها كل إنسان، وذلك لأن الوطن هو الأمن والأمان بالنسبة لكل شخص، ولذلك فإن الدعوة إلى حبه من الأمور الضرورية، وقد يكون ذلك من خلال العديد من الطرق المختلفة، والتي من بينها الخطب التي تلقى على عدد كبير، والتي يكون لها دور كبير وتأثير مهم في حياتهم، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم خطبة مميزة تتحدث عن حب الوطن وتأثيره على الفرد والمجتمع، والتي يمكن إلقائها في العديد من المناسبات المختلفة، أو في أي وقت من الأوقات المختلفة.

خطبة حب الوطن والاعتزاز به

يعتبر حب الوطن هو من الأمور المغروسة في قلب كل مواطن، على الرغم من أن الكثير لا يشعر بتلك المشاعر تجاه الوطن، ولكنه حتمًا في العديد من الظروف المختلفة، والتي يضطر فيها إلى مغادرة الوطن أو الابتعاد عنه لفترة، فإنه يشعر بالحنين إلى الوطن، وذلك الشعور هو بالطبع ناتج عن حب الوطن، ولذلك سوف نقدم لكم خطبة مميزة تحث على ضرورة حب الوطن، وهي كالآتي:

المقدمة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم خير الخلق والأنام، الذي بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، وأشهد الله عز وجل أني مؤمن به، وبرسوله الكريم، أما بعد… فيا أحبابي الوطن هو ليس مجرد كلمة تتردد كثيرًا على الآذان والمسامع، ولكن الوطن هو تلك الأم التي تحتضن أبنائها، والتي لا يمكن لأي ابن من أبنائه أن يبتعد عنه أو يتخلى عن وطنه، فالوطن هو ذلك المكان الآمن، والدافئ والتي يلجأ إلى كل مواطن للاختباء بين شوارعه وطرقاته، فالوطن هو كلمة صغيرة جدًا، ولكنها تحمل في طياتها الكثير من المعاني والمشاعر المختلفة.

الخطبة

إن الوطن هو ذلك المكان الذي تسكن فيه، والذي ولدت وتربيت على أرضه، ونشأت بين أرجائه، فكيف لأي شخص في هذا العالم بأن لا يحب وطنه، فالإنسان يولد بالفطرة والغريزة على حب الوطن، فكما يولد الإنسان يحب أمه، وأبيه فإنه بالتأكيد يولد على حب الوطن، وعلى المشاعر الفياضة تجاهه، ولذلك عندما يحدث أي من أنواع المشاكل للوطن، فإن الشعب بأكمله تجده يشعر بالحزن والأسى.

وحب الوطن هو من الأمور التي يكون لها الكثير من الدلالات المختلفة، فعند نداء الوطن إليك، فإنك سرعان ما تترك مالك وأهلك وأبنائك وتتجه من أجل تلبية النداء، من أجل المحافظة على الوطن، من أجل تحقيق السعادة للوطن، فكل ذلك يكون دليل على الحب للوطن، وليس ذلك فقط، بل إن حب حب الوطن له العديد من الصور الأخرى المختلفة، والتي من بينها العمل، نعم العمل فلو عمل كل إنسان بما يرضي الله، وأتقن في عمله، لكان من المتميزين والمتقدمين في حياتهم، وبالتالي يعود ذلك على المجتمع بشكل عامل، فلو كل فرد منا عمل على الجد والإتقان لنهض المجتمع بكامله، وبالتالي نهض نعه الوطن بأكمله، وبالتالي لا يمكن لأي شخص أن يتهاون في عمله وأن يقدم لوطنه كل ما يستحقه.

الكثير يعتقد أن حب الوطن يكون بمجرد قول شعر وتأليفه، أو الغناء بالأشعار المختلفة للوطن، وتقديم له بعض العبارات، ولكن يا أعزائي هذا ليس الأمر الكافي للوطن، بل إنه يحتاج الكثير والكثير، فالوطن دئمًا يحتاج أن يقدم له أبنائه الكثير، كما هو قدم لكم الكثير، فلا يجب التهاون أبدًا في حق الوطن على كل شخص يعيش على أرجائه، والاهتمام بوطنه، والتفكير الدائم في جعله من أجمل وأفضل الأوطان.

وعلى كل فرد أن يقدم خدماته المميزة للوطن، وأن يسعى نحو تحقيق الرخاء والتقدم للوطن، ومحاولة النهي عن الكثير من الأمور التي تعمل على تأخر الوطن، والتي من بينها السرقة والنصب، وقبول الرشاوي، وغيرها من الكثير من الأمور التي يراها الكثيرون ومع الأسف يصمتون عنها، ويفكرون فقط بأنفسهم، ولكن هذا لا يكون من علامات حب الوطن، بل من الضروري أيضًا محاربة الفساد الذي يعاني منه الوطن، ولك حتى ننعم بوطن مستقر وآمن وخالي من المشاكل، وحتى يكون وطننا هو الأم لنا التي تحضتنا عندما تعصف بنا الحياة.

الخاتمة

وفي النهاية أؤكد لكم أعزائي على ضرورة الاتحاد، والتلاحم، والوقوف يدَا بيد، وذلك حتى يكون الوطن قوي بنا، ولا يكون به أي نوع من الضعف، فالاتحاد هو القوة التي يحتاج إليها وطننا، كما أنه لا بد من التعاون مع بعضنا البعض في الخير، وفي الصالح العام للوطن، وليس العكس، وعدم السكوت عن الحقوق، أو عن الفساد، ومحاربته، والتعاون على تغيير كل ما يؤذي الوطن، وذلك حتى يصبح الوطن هو ذلك البيت الآمن، الذي يشعر فيه كل مواطن بالأمان، والذي يلجأ إليه في أوقات الشدة، والرخاء، وفي الختام أوصيكم بالصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.