حمامات الزيت للشعر الخفيف، حيث إنها واحدة من الطرق التي تلجأ إليها الكثير من السيدات، وذلك للحصول على الملمس الناعم للشعر، ومن أجل إمداده بالتغذية التي يحتاج إليها، ولكن من المعروف أن الإفراط في استعمال تلك الزيوت على الشعر يمكنه أن يؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل المختلفة، ولذلك يجب استعمالها باعتدال، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكِ عزيزتي أهم الأضرار التي تعود على الشعر في حالة الإفراط في استعمال حمامات الزيت، من خلال موقع برونزية.

حمامات الزيت للشعر الخفيف

على الرغم من الفوائد الكثيرة التي تحملها حمامات الزيوت للشعر، إلا أنه في حالة الإفراط في استعمالها قد تؤدي إلى تعرض الشعر للعديد من المشاكل المختلفة، وذلك لأنها من الزيوت المغذية، وفي الوقت نفسه تحمل قدر كبير من الدهون، وهذا ما يؤدي للإضرار بالشعر، ومن أبرز الأضرار التي تعود على الشعر من حمامات الزيت الآتي:

1- تقصف الشعر

من المعروف أن حمام الزيت يعمل على تغذية الشعر، وبالتالي يعالج مشكلة الجفاف والتقصف، ولكنه في الوقت نفسه عند الإفراط في استعماله فإنه يجهد الشعر، وذلك لأن حمام الزيت يحتاج إلى إضافة له الفوطة الساخنة، ومع تكرار الاستعمال فإن درجة الحرارة التي تكون في الماء الساخن تجعل الشعر يتعرض للتقصف والجفاف، وبالتالي تصبح النتيجة عكسية من حمام الزيت.

2- سد مسام فروة الرأس

تحتوي الزيوت التي يتم استعمالها في حمام الزيت على الكثير من الفيتامينات والعناصر الهامة، ولكنها مليئة أيضًا بالدهون، ولأن حمام الزيت يتم عمله عن طريق إضافة الماء الساخن أو الفوط الساخنة، فإنه في تلك الحالة تتفتج المسام الخاصة بفروة الرأس، وبالتالي يمكنها أن تستقبل الزيوت التي يتم استعمالها في حمام الزيت بشكل أسرع، وهذا ما يساعدها على التغذية، ولكن مع مرور الوقت، فإن المسام قد تتعرض للانسداد نتيجة الدهون الموجودة في تلك الزيوت، وهذا الأمر الذي يفقدها القدرة على أن تقوم بتنظيف نفسها من بقايا وآثار تلك الزيوت فتتعرض للانسداد، وهذا الأمر الذي يعرض الشعر للكثير من المشاكل المختلفة.

3- تساقط الشعر

في حالة الإفراط في استعمال حمامات الزيت على الشعر، فإنها تؤدي إلى حدوث الكثير من المضاعفات على الشعر، وذلك لأنه كما ذكرنا أنها تسبب على المدى البعيد في انسداد المسامات التي تساعد على وصول التغذية الصحيحة لبصيلات الشعر، وهذا الأمر الذي من دوره أن يفقد البصيلة حصولها على التغذية اللازمة لها للاستمرار، وبالتالي تتساقط الشعرة من جذورها، وهذا الأمر الذي يساهم في نزول الشعر بكميات كبيرة وتساقطه، ومع الوقت يتعرض الشعر لخفته بشكل ملحوظ.

4- فقدان الشعر حيويته

تفقد أيضًا حمامات الزيت الشعر حيويته ولمعانه، وذلك لأن الزيوت التي يتم استعمالها في تلك الحمامات، تساعد بشكل كبير على خنق بصيلات الشعر، وهذا الأمر الذي من دوره أن يساهم في عدم تدفق الدورة الدموية بها، وتسرب الزيت داخل فروة الرأس، وبالتالي لا يمكن للأكسجين ولا الغذاء أن يصل إلى بصيلات الشعر، وهذا ما يفقده الحيوية واللمعان والنعومة، وبالتالي تأتي حمامات الزيت مع كثرة الاستعمال بالنتيجة العكسية، والغير مرغوب بها.

5- ظهور قشرة الرأس

عند الإفراط في استعمال حمام الزيت على الشعر فإنه يؤدي مع الوقت إلى انسداد مسام فروة الرأس، وهذا الأمر الذي من دوره أن يتسبب في الإصابة بالتهابات فروة الرأس، والتي ينتج عنها ظهور القشرة، كما أن الفروة يتكون عليها أيضًا مجموعة من الأوساخ والتراكمات المتكونة من الزيوت المستعملة بكثرة على الشعر، والتي يكون من الصعب تنظيفها بشكل كامل، وهذا الأمر الذي يؤدي إلى التهاب الفروة، وهو سبب أساسي لظهور قشرة الشعر التي يعاني منها الكثير من السيدات.

6- جفاف الشعر

يحتاج حمام الزيت إلى غسل الشعر باستمرار بالماء الساخن على قدر التحمل، وهذا الأمر الذي يساهم بشكل كبير في إصابة الشعر بالتلف والجفاف، والذي يحدث نتيجة عدد المرات التي يتم غسل فيها الشعر بالماء الساخن، حيث إن الشعر لا يحتاج إلى غسله سوى مرة واحدة فقط في الأسبوع، أو على الأكثر مرتين، وفي حالة الإفراط في استعمال تلك الحمامات يؤدي إلى تلف الشعر بسبب تعرضه للبلل باستمرار، وكذلك الماء الساخن بالأخص، بالإضافة لأن تراكم الزيوت يفقد الشعر قدرته في الحصول على الغذاء اللازم له، وبالتالي يتعرض للتلف.