حلل واشرح ظاهرة البراكين نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث تعتبر البراكين هي واحدة من ضمن الظواهر الكونية والتي تحدث نتيجة حدوث ضغط كبير في بعض الجبال، ومع وجود ثقب كبير في سطح الأرض، يتعرض بعض ذلك الجبل إلى الانفجار، وخروج منه الحمم البركانية، ومن خلال هذا المقال سوف نقدم لكم وصف كامل حول ظاهرة البراكين.

حلل واشرح ظاهرة البراكين

تعتبر ظاهرة البراكين هي واحدة من ضمن الظواهر الكونية، والتي تكون عبارة عن انفجار، ولكنه ليس انفجار عادي، فهو انفجار يحمل الكثير من الحمم المنصهرة، والغازات الساخنة والمتوهجة، والتي بها رماد، والتي تخرج من باطن الأرض، وذلك من خلال  ثقب كبير في سطح الأرض، والذي تخرج من خلاله تلك المواد المنصهرة، والتي تتكون في باطن الأرض فترات طويلة، وقد تصل إلى سنوات.

وتساهم البراكين بشكل كبير في العمل على تكوين الغلاف الجوي، وذلك من خلال احتوائه على العديد من الغازات، والتي تحتوي على غاز ثاني أكسيد الكربون، وهو ينتج بعد دورة تستمر لسنوات طويلة، ويحدث البركان نتيجة لدفع تلك الغازات المحملة بهذا الغاز، والعمل من خلالها على ذوبان الصخور، وإطلاق ذلك الغاز المفيد لعملية التكوين للغلاف الجوي التابع للأرض.

مراحل تشكيل البراكين

  1. تمر البراكين بالعديد من المراحل المختلفة، والتي تبدأ من باطن الأرض، وقد تستمر تلك المراحل للعديد من السنوات، وذلك حتى يخرج البركان في النهاية إلى سطح الأرض كما نراه، حيث تكون بداية حدوث البركان هي من باطن الأرض، وذلك من خلال تحرك الصهارة من أسفل الأرض، وعند التصادم فإنها تتسبب في حدوث التصدع للقشرة الأرضية، وعندما تمتليء الصهارة في الفراغات التي تكون موجودة بينها وبين بعضها البعض، أي ما يعني عندما تمتلئ باطن الأرض بتلك المواد المنصهرة، فإنها تتعرض إلى التزاحم، وبالتالي تلجأ إلى دفع بعضها البعض إلى الخارج.
  2. وفي تلك الحالة يتم تكوين مجموعة من الصفائح الجديدة الصلبة، والتي سرعان ما تطفو تلك الصفائح على المناطق العلوية للسطح، وتتعرض الصخور في تلك الفترة إلى الانصهار بدرجات عالية وكبيرة، وكذلك الضغط الموجود في باطن الأرض يكون سبب أساسي لانصهار وارتفاع درجة الحرارة في الباطن.
  3. يتم بعد ذلك تكوين صهارة أخرى ساخنة، والتي يطلق عليها الماجما، والتي تسارع بالصعود والارتفاع إلى منطقة سطح الأرض، وبعد أن تكرر تلك المراحل السابقة، يتم تجمع تلك الصهارة الساخنة في مجموعة من التجاويف، والتي تصل إلى القشرة الأرضية، وتندفع في تلك الفترة الصهارة من خلال الضغط الكبير الحاصل عليها، لتصل إلى الشقوق التي توجد في القشرة الأرضية، وفي بعض الأحيان تكون تلك الشقوق عبارة عن فتحة شبيهة إلى حد كبير شكل المدخنة، والتي يخرج من خلال الدخان والغازات والمواد المنصهرة.

أنواع البراكين

يوجد من البراكين مجموعة مختلفة، والتي تتواجد في العديد من الأماكن المتفرقة، والتي تختلف على حسب نشاطها، ومن بين أنواع البراكين الآتي:

  1. البركان النشط: حيث يتواجد منها النوع النشط، وهو النوع الذي تم حدوث منه انفجار في الأعوام السابقة، حتى وإن كانت منذ العديد من السنوات، ويطلق عليه النشط في حالة إن تحرك لمرة واحدة، ويوجد أكثر من خمسمائة بركان نشط حول العالم، على الرغم من اختلاف أوقات نشاطها.
  2. البركان الخامد: ويعد البركان الخامد هو واحد من ضمن أنواع البراكين، والتي يطلق عليها ذلك لأنها لم تشهد أي نوع من الثوران منذ أكثر من عشرة آلاف سنة أو أكثر، وبالتالي يكون من المحتمل عدم ثورانه مرة أخرى.