مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حكم تخصيص لبس رمضان

بواسطة: نشر في: 15 مارس، 2022
brooonzyah
حكم تخصيص لبس رمضان

حكم تخصيص لبس رمضان يعتبر من أبرز الأحكام الشرعية والفقهية، فمن المعروف أن رمضان هو شهر الصيام والعبادة والقيام، هذا الشهر ينتظره المسلمين كل عام بمشاعر مليئة بالحنين والشوق، والآن سوف نتعرف من خلال مقالنا اليوم عن كل ما يتعلق بهذا الموضوع.

حكم تخصيص لبس رمضان

الكثير من الأشخاص يتساءلون عن حكم تخصيص الملابس لشهر رمضان، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على هذا الحكم:

  • الحكم هو لا يوجد حرج فيالقيام بتخصيص ملابس لرمضان، ما دامت هذه الملابس متوافقة للشريعة الإسلامية سواء للنساء والرجال.
  • ولا يوجد مخالفة متعلقة بمبادئ الحجاب الشرعي وستر العورة، لكن يجب ألا تكون هذه الملابس بغرض الشهرة أو الإسراف.
  • ففي حالة إن كانت الملابس شرعية وساترة ولا يوجد فيها أي مبالغة أو غلو فلا يوجد حرج.

حكم زينة رمضان

أما بالنسبة لحكم زينة رمضان سوف نقوم بالتعرف عليها الآن:

  • شهر رمضان هو عبارة عن شهر الرحمة والخير والمغفرة، ينتظره جميع المسلين بصبر وشوق كبير.
  • كما أن قدومه يكون عبارة عن مصدر فرح وسعادة في قلوب جميع المسلمين.
  • ولا يوجد حرج على المسلمون من القيام بوضع العديد من الزينة خلال شهر رمضان في البيوت والشارع.
  • لكي يعبرون عن مشاعر الفرحة والسرور بسبب قدوم هذا الشهر.
  • لكن يجب أن تكون هذه الزينة خالية من مناظر البزخ والترف، وألا يكون فيها أي مظهر من مظاهر الإسراف أو التبذير.
  • وذلك لأن هذه الطريقة تكون مخالفة إلى مبادئ الشريعة الإسلامية.

حكم فوانيس رمضان

الكثير من الأشخاص يتساءلون عن حكم فوانيس رمضان، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكب نتعرف على حكم تعليق الفوانيس سواء في البيت أو في المسجد:

حكم فوانيس رمضان في المسجد

  • أهل العلم يقولون بأنه لا يجوز أن يتم القيام بتعليق الفوانيس بالمسجد، والسبب في ذلك هو أن أصل المساجد ينهي عن تزيينها.
  • كما أن هذه الزينة تؤدي إلى شغل المصلين عن أداء صلاتهم.
  • وقد قال أهل العلم بأن عمارة المنزل في شهر رمضان أو أي شهر أخر غير رمضان هو أمر مشروع.
  • ولا يرتبط بالفوانيس أو الزينة أو النقوش أو الزخارف، فهي تؤدي إلى تشويش الناس.
  • كما أنها تعتبر من البدع التي لا يصح إتباعها، لكن يجب على كل مسلم أن يقوم بتنظيف المسجد وتطهيره.
  • كما أن الصلاة والاعتكاف بالمساجد في شهر رمضان يعتبر من الأعمال المستحبة والمشروعة.

حكم فوانيس رمضان في البيت

  • في حالة إن كان شراء الفوانيس من العادات البحتة التي لا تؤدي إلى الوصول لهدف محدد من وضعها تكون هذه الحالة مباحة وجائزة تبعاً لقول أهل العلم.
  • فيجوز أن يتم شراء أو بيع هذه الفوانيس ولكن بشرط أن تكون خالية من البذخ ولا تؤذي الأشخاص المارين.
  • لكن إذا كان الهدف من تعليق الفانوس هو إقامة شعاراً أو يعتقد المسلم بأنه يتعبد من خلال فهذا الأمر غير جائز تبعاً لقول أهل العلم.
  • وإذا اعتقد المسلم بأن هذا الفانوس شيء للتعبد فإنه يقوم بإدخال البدع التي إنكرها الله.

حكم قول مبارك عليكم الشهر

الكثير من الأشخاص يتساءلون عن حكم قول عبارة مبارك عليكم الشهر، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابة هذا السؤال:

  • لقد قال أهل العلم بأته لا مانع من القيام بتبادل التهنئة بسبب قدوم شهر رمضان المبارك.
  • واسندوا ذلك بما قاله أهل السنة بالحديث الصحيح بأن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان يتبادبل التهنئة بسبب مجيء شهر رمضان.
  • لكنه لم يقوم بتخصيص لفظ معين لقوله في هذه الحالة، فكل ما يقوله المسلم خير.
  • وقال الأصبهاني في الترغيب عن سلمان الفارسي رضي الله عنه أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قال في الخطبة التي خطبها بآخر يوم من شهر شعبان:

(قَد جاءَكُم رمضانُ شَهْرٌ مبارَكٌ).

  • فقال ابن رجب بأن هذا الحديث هو دليل واضح على القيام بتبادل التهاني بين كل الأشخاص.

حكم الفوانيس في رمضان لابن باز

لكن بالنسبة لحكم تعليق فوانيس رمضان لابن باز سوف نقوم بالتعرف عليها الآن:

  • يعتبر تعليق الفوانيس في شهر رمضان من العادات التي انتشرت بين الناس، والأصل فيها يتمثل في الإباحة طالما لم تختلط هذه الزينة بأي شيء محرمل مثل التبذير والإسراف والموسيقى والمغالاة.
  • فتعليق الفوانيس من العادات الطيبة التي تدل على فرحة المسلمين بسبب قدوم هذا الشهر المبارك.
  • فيتمكن المسلم من تعليق الفوانيس إذا كانت خالية من المحرمات، بالإضافة إلى عدم إسرافه أو تبذيره فيها.
  • وذلك لأن التبير يعتبر من الأمور التي قام الله سبحاننه وتعالى بتحريمها والذم عليها، كما أنه وصف المبذرين بأنهم أصحاب الشياطين.
  • فإذا قام المسلمبوضع الزينة بشكل معتدل دون أن يكون القصد منها العبادة أو أي أمر محرم فهي جائزة ومباحة ولا يوجد إثم ولا حرج عليها.

هل يجوز قول كل عام وأنتم بخير في رمضان

يتساءل الكثير من الأشخاص المسلمين إذا يجوز أن نقول كل عام وأنتم بخير في شهر رمضان أم لا، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابة هذا السؤال:

  • لم يقوم أهل العلم بقول أنه يوجد مانع من قول المسلم كل عام وأنت بخير في بداية شهر رمضان.
  • وذلك لأن الهدف من هذه العبارة يتمثل في القصد والدعاء، فهو يدعوا من الله أن يجعل هذا العام مليء بالخير.
  • كما أنها تكون عبارة عن تمني بدوام العافية والصحة.
  • لكن العلماء استحبوا بأن تكون هذه التهنئة عبارة عن دعاء بحيث يرزق الله المؤمن الصبر على الطاعة مثلما قولنا بارك الله لك في الشهر وأعانك على طاعته.
  • فهذه العبارة تعد أفضل من قول كل عام وأنتم بخير.

حكم التهنئة قبل دخول رمضان

والآن سوف نتعرف سوياً على حكم التهنئة قبل مجيء شهر رمضان المبارك، كل ما عليكمفقط هو متابعة ما يلي:

  • حكم التهنئة بقدوم شهر رمضان قبل مجيئة لا يوجد بها ضرر ولا حرج، فمن العادي أن يهنئ المسلم أخيه المسلم بقدوم رمضان قبل بدء الشهر.
  • وذلك يكون من باب التحفيز والتشجيع، بالإضافة إلى أنه يعتبر باب من أبواب التبشير بسبب قدوم شهر رمضان شهر الخير والبركة.
  • كما أنه شهر المغفرة والرحمة والعمل والعبادة والثواب والأجر.
  • كما أنه ثبت عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بأنه كان يبشر أصحاببه بقدوم شهر رمضان.

حكم تخصيص شهر رمضان بالطعام

سوف نتعرف الآن من خلال ما يلي على حكم تخصيص شهر رمضان بمجموعة من الأطعمة:

  • يمكن أن يتم القيام بتخصيص شهر رمضان بمجموعة من الحلوى أو الأطعمة أو الشراب.
  • ولا يوجد حرج أو مانع من اعتماد بعضها وصنعها في هذا الشهر الكريم.
  • كما أن هذا الأمر لا يعتبر من البدع، وذلك لأن البدع تكون عبارة عن إدخال أمور جديدة في الدين، أو القيام بعبادات لا تعتمد على الأساس الشرعي.

وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا عن حكم تخصيص لبس رمضان وتعرفنا على مجموعة من الأمور التي يمكن صنعها في شهر رمضان عبر مجلة البرونزية.

الوسوم