حكايات اطفال ، يستمتع الكثير من الأطفال بالاستماع إلى القصص، والروايات خاصة قبل النوم، وتعد هذه القصص من أنواع الوسائل التربوية، والتعليمية الهادفة التي تغرس داخل الأطفال القيم، والمبادئ، والتعليمات الصائبة لذلك علينا انتقاء أنواع قصص لتناسب سن الطفل، كما تجعله يتعلم منها السلوكيات الصحيحة، والأخلاق الراقية.

ومن خلال مقال اليوم على برونزية نعرض لكم أحلى القصص التي يحبها الأطفال، وتجعلهم يسرحون بخيالهم معاها مما تحقق لهم المتعة، والانبساط.

حكايات اطفال

تتعدد أنواع القصص، وأغراضها، ولكن سوف نعرض لكم قصص ممتعة تناسب الأطفال، ومنها :

أولًا : قصة الدب دبدوب

_ تهدف هذه القصة لتعليم النظافة، والنظام للأطفال حيث أن الإسلام أمرنا بالاهتمام بنظافتنا، كما أن النظافة من الإيمان، والشخص النظيف محبوب من جميع الناس، ولا بد من تنظيف أغراضنا، ومنزلنا حتى لا نصاب بالأمراض فالبيت القذر مليء بالأمراض، والميكروبات.

ففي يوم من الأيام في غابة من الغابات القديمة يسكنها الحيوانات، وتمتلئ بالأشجار، والورود الملونة الجميلة كان هناك أرنبًا نشيطًا محبًا للنظافة، والنظام، كما كان يمارس الرياضة، ودائمًا يرى أن منزله ليس له مثيل في الغابة حيث كان يتمتع بالنظافة، والجمال، والتنظيم فلكل غرض مكانه المخصص، وكان دائمًا يقول أنه سوف يحصل على جائزة أجمل منزل في الغابة فبيتي هو أحلى بيت في الغابة كلها.

وذات يوم أخذ الديك الأحمر يصيح حتى يستيقظ الجميع مبكرًا تبعًا لأوامر ملك الغابة فرأى الأرنب فحياه، وقال له ما أجمل منزلك فهو جميل، ونظيف، ومرتب، ورائحته رائعة، ووعده أنه سوف يفوز بجائزة أجمل منزل في الغابة ففرح الأرنب كثيرًا، وشكر الديك، وقال له أنه سعيد جدًا برأيه.

الدب الكسول

ثم توجه الديك إلى بيت الدب الدبدوب جار الأرنب الأرنوب، وطلب من الأرنب أن يأتي معه لأن الدب الدبدوب كسول، ولم يستيقظ بعد، وعلينا أن نصحيه لأن هذه أوامر ملك الغابة الاستيقاظ مبكرًا فوافق الأرنب، وذهب معه وأخذوا يصيحوا ليستيقظ الدب، ولم يرد عليهم، ثم سمعوا صوته بالداخل، وهو ينازع من الألم فدخلوا عليه، وقالوا له ما بك يا دب ؟ قال بطني تؤلمني شديدًا، ولا استطيع النهوض فقال له الديك : ماذا أكلت ؟ قال أكلت سمك ليس طازج فكسلت الذهاب إلى الصيد.

فقال له الديك : ولم لم تنظف بيتك، وما هذه الرائحة الكريهة فرد عليه قائلًا : لم أنظف بيتي منذ أيام فقال له الديك في غضب، وحزن لابد من أن تنظف بيتك، وترتبه لأن هذه القذارة سوف تزيد من تعبك، وتصيبك بالأمراض فهيا أخرج من البيت، واتركنا ننظفه أنا، والأرنب الأرنوب فقال لهم لا سوف أقوم أنا بتنظيفه لأني أنا صاحب الخطأ، وسأصححه فأعطوه علاج، وبدأ يتحسن، وينظف بيته حتى عاد لطبيعته الجميلة، والنظيفة.

فعلينا الاهتمام بنظافتنا الشخصية، والنظافة العامة حتى نقي أنفسنا من الأمراض.

ثانيًا : العصفورتين والوطن

كان يا مكان في أرض الحجاز كان هناك عصفورتين جميلتين يعيشان على غصن شجرة في أرض فقيرة ليس بها ماء، ولا هواء، وفي ذات يوم هبت عليهم نسمة ريح آتية من اليمن ففرحوا بها كثيرًا، وأخذوا يغردوا من شدة البهجة، وعندما وجدتهم النسمة قالت لهم كيف أنكم جميلات، وتعيشون في هذه الأرض الجدباء تعالوا معي اصطحبكم إلى اليمن فهي أرض مليئة بالخيرات، وسوف تجدون كل ما تريدون هناك فقالت لها عصفورة منهم إنك نسمة، وكل يوم تذهبين إلى بلد، ومكان جديد، ولا تعرفي معنى الوطن، وقيمته فالوطن ليس أرض نعيش عليها فقط فهو عشق لا يمكننا تركه، أو البعد عنه مهما كانت الظروف فيه فاذهبي أنت، وشكرًا لك، ونحن لن نتخلى عن وطننا فهو بالنسبة لنا جنة لا نستطيع تركها.

فلابد من أن نحب وطننا، ولا نتخلى عنه مهما كانت المصاعب، ونفديه بروحنا، ونضحي من أجله، وندافع عنه ضد أي عدو.