حفل اليوم الوطني مقدمة وخاتمة مميزة، نقدمها لكم من خلال موقع البرونزية، حيث يعتبر اليوم الوطني هو واحد من أجمل الأيام التي تمر على المملكة العربية السعودية، حيث إنه من الأيام التي تقام بها العديد من مظاهر الاحتفال المختلفة، وذلك في العديد من الأماكن المختلفة، والفعاليات والتخفيضات في الكثير من الأماكن، إضافة لأنه من الأيام التي يتم اعتبارها بأنها أجازة رسمية من الوظائف والمصالح الحكومية، ومن خلال هذا المقال سوف نقدم لكم مقدمة تصلح لحفل اليوم الوطني وخاتمة.

حفل اليوم الوطني مقدمة وخاتمة مميزة

يحتاج الاحتفال باليوم الوطني إلى الخطب التي يتم إلقائها، وذلك في العديد من الأماكن المختلفة، فهو من الأيام المميزة التي تحتاج إلى الاحتفال بها في كل مكان وفي جميع مدن المملكة، حيث يتم التعبير عن الاحتفال من خلال الحفلات التي تقام في المدارس والخب المختلفة التي تقام في عدة أماكن مختلفة، ولذلك تكون المقدمة والخاتمة هي من الأمور التي يحتاجها الكثيرون، والتي سوف نستعرضها لكم من خلال السطور القادمة مع ذكر الخاتمة أيضًا:

أولًا: المقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، الذي عم بنوره على العالمين بالرحمة والود، سيدنا محمد الصادق الأمين خاتم الأنبياء والمرسلين عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، وعلى آله وصحبه الذين انتصروا في نشر الصلاح والإعمار في الحياة وعلى كل من سار على منهج رسول الله، والحمد لله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، الذي أهدانا النعم التي لا حصر لها ولا عد، ونحمده سبحانه وتعالى أن أهدانا شرع الدين الذي فيه الهدى والصلاح والرشاد، والفلاح والإسعاد، وأشهد أن لا إله إلا هو وحده لا شريك له، الذي توعد لمن أفسد في الأرض في الدنيا، وفي الأخرة يكون له بئس المصير.

أحبابي وأهلي وأصدقائي أهلًا ومرحبًا بكم، يا من سكنت في قلبي وعقلي ووجداني، يا من جئتم إليه حتى تنشرون الفرح، وتنثرون السعادة، فأهلًا بكل الضيوف، أرددها لكم بعدد ما غردت الطيور التي تشدو فوق أغصان الشجر، أما بعد..

أحبتي في الله أحييكم بأجمل التحيات، وهي تحية ديننا الإسلامي الحنيف، وتحية أهل الجنة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، إن الاحتفال باليوم الوطني هو من الأمور التي نقدمها لبلادنا الحبيية مرة من كل عام في ذلك اليوم، وهو ذكرى عزيزة جدًا على قلوبنا، لذلك فنحن نحتفل في هذا اليوم معًا.

ثانيًا: الخاتمة

أحبابي إني أعلم أن هذه الذكرى العظيمة، وهي ذكرى اليوم الوطني العزيز والغالي جدًا على قلوبنا هي واحدة من أعظم الذكريات، فهي من عزيزى على قلب كل مواطن، فهي تدل على الإخلاص والولاء والحب للوطن، لأن هذا اليوم هو الذكرى للجهود الكبيرة التي بذلت في وطننا الغالي، والتي قام بها الملك رحمة الله عليه عبد العزيز آل سعود، فلا يمكن أن ننسى أنه تم توحيد وطننا وجمع شمله في ذلك اليوم الكريم، ونشر به كل معالم الأمن والأمان، كما أن تلك الذكرى هي يوم الانتصار يوم الاستقرار لمملكتنا العربية السعودية.

ولذلك نقوم نحن بالتعبير عن حبنا لهذا الوطن من خلال الاحتفال به في هذا اليوم من كل عام، وذلك تقديرًا للجهود التي بذلها ملكنا العزيز، وافتخار وعز بوطننا الحبيب، فإن الاحتفال هو من أبسط الأشياء التي يمكن أن نقدمها لبلادنا، فالوطن هو الباقي يا أحبابي والأشخاص زائلون، فالوطن مستقر في قلوبنا دائمًا وليس فقط في هذا اليوم.

وأسأل الله العظيم أن يحفظ وطننا ويحفظ قائدنا خادم الحرمين الشريفين، وأن يحفظ لنا ولي عهده، ونائبيه، وأن يديم الأمن والسلامة على وطننا وأن ينعم عليه بالرخاء والعز والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.