مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حديث نبوي عن الكذب

بواسطة: نشر في: 23 سبتمبر، 2019
brooonzyah
حديث نبوي عن الكذب

حديث نبوي عن الكذب يقدمه لكم برونزية، حيث يعتبر الكذب واحدًا من أسوأ العادات التي يصاب بها الفرد، وذلك لأن له الكثير من الأضرار المختلفة، إضافة إلى ذلك أنه من الأمور المنهي عنها في ديننا الإسلامي، حيث يجعل الكذب صاحبه مذموم من الناس، ولذلك دعانا الرسول الكريم إلى ضرورة التحلي بالصدق في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، والتي سوف نستعرض لكم أهمها من خلال ذلك المقال.

حديث نبوي عن الكذب

يعد الكذب هو واحد من الأمور التي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الفرد، وكذلك المجتمع، فيمكن للكذب أن يتسبب في إحداث الفتن بين الناس، ونشر الفساد، ولذلك فهو من الأمور المنهي عنها في الدين الإسلامي، وذلك من خلال العديد من الآيات القرآنية، وكذلك الأحاديث النبوية الشريفة التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولذلك اخترنا لكم بعض الأحاديث التي تحث على الصدق وتنفر من الكذب، ومن بينها الآتي:

يعتبر هذا الحديث من الأحاديث النبوية الشريفة التي تؤكد على ضرورة الابتعاد عن الكذب، وذلك لأنه في حالة تكرار الكذب فإن الإنسان يعتاد عليه، وفي هذه الحالة يكتب المرء على كذبه، وهذا من الأمور التي يمكنها أن تؤدي إلى دخول العبد إلى النار، ولذلك فيكون الصدق هو من أفضل الأمور، ومن حسن الخلق، كما أنه يؤدي بصاحبه في النهاية إلى الفوز بالجنة والنجاة من النار.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “عليكم بالصدق، فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقًا. وإياكم والكذب، فإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابًا. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كما يوجد حديث آخر للرسول عليه الصلاة والسلام، والذي يحذر فيه من الكذب، وضرورة الابتعاد عنه، كما أنه وصف الكذاب بأنه من المنافقين، لأنه لا يقول ما يشعر به بشكل صحيح، ولا يتحدث بالشيء الموجود داخل قلبه، بل إنه يظهر أمور ويكون في باطنه أمور أخرى، ولذلك يجب الابتعاد عن تلك العادة اللعينة التي يمكنها أن تسبب الكثير من المشاكل لصاحبها، إضافة إلى غضب الله عز وجل عنه، والحديث هو:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أربع من كن فيه كان منافقًا خالصًا، ومن كانت فيه خلة منهن كانت فيه خلة من النفاق حتى يدعها: إذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر وإذا وعد أخلف، وإذا خاصم فجر”. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

تأثير الكذب على الفرد

يؤثر الكذب بشكل كبير على صاحبه، فيسبب له الكثير من المشاكل المختلفة في حياته، كما أنه يجعله من الأشخاص الغير مرغوب في التعامل معهم من قبل الأشخاص المحيطين بهم، كما أنه يصنف صاحبه من المنافقين، وأيضًا يجعله من الأشخاص السيئين في الخلق، ومن أهم أضرار الكذب وتأثيره على الشخص نفسه الآتي:

1- البعد عن الله

يعتبر الكذب هو واحد من العادات السيئة، والتي من دورها أن تسبب السواد في قلب المسلم، وتبعده عن الله عز وجل وعن الطاعات، وكذلك في حالة إن اعتاد الإنسان بشكل كبير على الكذب لمرات عديدة، فإنه في النهاية ينال عضب الله عز وجل، وذلك لأن النبي الكريم عليه الصلاة والسلام وصفه بالمنافق، وهذا ما يجعله واحدة من أعظم الذنوب، ولذلك نهانا الرسول عنها مرارًا وتكرارًا في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، كما ذكر الله عز وجل في بعض الآيات القرآنية ضرورة التحلي بالصدق، والابتعاد عن الكذب.

2- نفور الناس من الكذاب

كما أن الناس دائمًا ما تنفر من الشخص الكذاب، وبالأخص لو تكرر الكذب عدة مرات متتالية، فإنه في البداية يمكن أن يتغاضى الناس عن أول كذبة، ويمكن التغاضي عن المرة الثانية، ولكن إن تكررت فإن الناس تنفر من ذلك الشخص، ولا سصدقونه في أي قول أو فعل بعد ذلك، وهذا ما يولد البغض والكراهية من قبل الكذاب ومن حوله، ويؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل المختلفة.

3- السمعة السيئة

إن الإنسان لو تكرر معه الكذب عدة مرات وظل على تلك العادة السيئة، فإنه بذلك يعرفه الناس، وسرعان ما ينفر منه الناس، وذلك بسبب سمعته التي اكتسبها، والتي انتشرت عنه، ويقال عنه دائمًا للآخرين بأنه شخص كذاب، وهذا ما يؤثر بشكل كبير على حياته.

4- الخوف الدائم

كما أن الإنسان الكاذب دائمًا ما يراوده الشعور بالخوف الشديد، وذلك من أن أحدًا يكشف الكذبة التي قام بابتداعها، وفي تلك الحالة يؤثر الكذب باستمرار على هذا الشخص، ويؤدي إلى إصابته بالقلق والتوتر، والعديد من المشاكل النفسية المختلفة، والتي من دورها أن تؤثر على حياة الفرد، كما أن الكذاب دائمًا ما بشعر بتأنيب الضمير، وهذا ما يؤثر عليه وعلى تعامله مع الناس.