مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حدد التصرفات التي حذرتنا منها الآيات القرآنية

بواسطة: نشر في: 14 سبتمبر، 2022
brooonzyah
حدد التصرفات التي حذرتنا منها الآيات القرآنية

حدد التصرفات التي حذرتنا منها الآيات القرآنية

  • من أهم التصرفات التي حذرتنا منها الآيات القرآنية هي السرقة والكذب والغيبة والنميمة والسخرية من الآخرين.
  • وظهر ذلك واضحاً في قول الله تعالى:

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ”.

  • ومن الآيات التي تم القيام بتحريم الكذب فيها ما يلي:

“إِنَّمَا يَفْتَرِى ٱلْكَذِبَ ٱلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِـَٔايَٰتِ ٱللَّهِ ۖ وَأُوْلَٰٓئِكَ هُمُ ٱلْكَٰذِبُونَ”.

  • وآية تم القيام فيها بتحريم السرقة وهي:

“وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا”.

تحدثت هذه الآيات عن المساواة بين الناس

هذا السؤال يتم طرحه على الكثير من الطلاب، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابته بالتفصيل:

  • هذه العبارة خاطئة، وذلك لأن الآيات القرآنية محور حديثها كان العدل بين كل الناس وليس المساواة.
  • ودليل على ذلك قول الله تعالى في سورة النحل ما يلي:

“إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ ۚ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ”.

  • فنجد في هذه الآية أن الله سبحانه وتعالى أخبر عباده بضرورة العدل بين كل الناس.
  • ويوجد العديد من الآيات التي تحتوي على العديد من الأخلاق الحسنة ومن بينها الإحسان.
  • ويقصد بالإحسان هو أن يتم القيام بمعاملة الأشخاص بلين ولطف وود.
  • كما أن الله سبحانه وتعالى أمر جميع عبادة بزيارة الأقارب وصلة الرحم والتقرب منهم.
  • والقيام بإعطائهم الزكاة إذا كانوا يحتاجون لها.
  • كما أن الله سبحانه وتعالى دعا عباده للابتعاد عن الفواحش سواء في العمل أو في القول.

كم مرة حثنا الله سبحانه وتعالى في الآيات على التقوى

هذا السؤال يقوم الكثير من الطلاب بالبحث عن إجابته، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابته بالتفصيل:

  • الإجابة هي أن الله حثنا على التقوى في حوالي مائتي وثمانية وخمسون موضع مختلف.
  • ومنها حوالي مائة وإثنان وثمانون موضع بصيغة الفعل.
  • وستة وسبعون موضع بصيغة الاسم.
  • ومن أبرز الآيات التي حثنا الله على التقوى فيها ما يلي، قول الله تعالى:

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ”.

  • وقول الله تعالى:

“وَاتَّقُوا يَوْمًا لَا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئًا وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلَا يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ”.

  • وقد قال تعالى:

“الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ”.

آداب التعامل مع الآخرين في الإسلام

يوجد العديد من الأمور التي يجب على المسلم أن يضعها في اعتباره أثناء تعامله مع الأشخاص الآخرين تبعاً لما تم ذكره في الإسلام، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على آداب التعامل مع الأشخاص الآخرين في الدين الإسلامي:

  • يجب ألا يتم التحلي بصفة الاستعلاء والتكبر أثناء التعامل مع الأشخاص الآخرين.
  • يجب أن يتم التحلي بالتواضع وذلك لأنه يساعد على تقريب الناس من بعضهم.
  • تجنب الغيبة والنميمة وذكر الأشخاص الآخرين بالصفات السيئة.
  • يجب أن يتم الابتعاد عن فعل الأخطاء الصغيرة والزلات حتى لا تحدث القطيعة بين الناس.
  • يجب أن يتم القيام بتقديم النصيحة لهم في السر، حيث يتم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • يجب أن يتم القيام بالابتعاد عن حب الذات والأنانية.
  • يجب أن يعترف الإنسان بالذنب الذي قام به.