مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ثمة سورتان تأتيان يوم القيامة لتظلا المداوم على قراءتهما

بواسطة: نشر في: 24 أبريل، 2022
brooonzyah
ثمة سورتان تأتيان يوم القيامة لتظلا المداوم على قراءتهما

ثمة سورتان تأتيان يوم القيامة لتظلا المداوم على قراءتهما

يعتبر ها السؤال هو واحد من بين الأسئلة التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص، حيث إن الرسول صلى الله عليه وسلم دائمًا ما كان يخبر الصحابة بالعديد من الأمور التي تعينهم على الطاعة، وأيضًا تجعلهم يحصلون على الثواب العظيم، ومن بينها بعض السور القرآنية التي تكون شفيعة للمسلم يوم القيامة، وسوف نوضح تلك السور بالتفصيل، وذلك من خلال النقاط الآتية:

  • تعتبر تلك السورتين هما سورة البقرة، وأيضًا آل عمران، وذلك من خلال الاستدلال بالعديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي أوضحت الثواب الخاص بتلك السور.
  • حيث إن ثواب المداومة على قراءة تلك السور القرآنية، من الأمور التي تظل العبد يوم القيامة.
  • فهما من السور التي تظل العبد، وتحميه من الحر، والشمس في يوم القيامة، ففي هذا اليوم تكون تلك السور هي المنجية للمسلم من حر هذا اليوم.
  • حيث إنه في يوم القيامة، يكون حر هذا اليوم عصيب، حيث إنه لا ظل إلا ظل الله سبحانه وتعالى.
  • وجاء الاستدلال إلى ذلك الثواب العظيم من السنة النبوية، وذلك من خلال حديث نبوي شريف، والذي يوضح ثواب السور، وأنها تشفع للمسلم يوم القيامة، وتظله وتحميه من حر هذا اليوم، والحديث هو:
  • عن أبي أمامة الباهلي: اقْرَؤُوا القُرْآنَ فإنَّه يَأْتي يَومَ القِيامَةِ شَفِيعًا لأَصْحابِهِ، اقْرَؤُوا الزَّهْراوَيْنِ البَقَرَةَ، وسُورَةَ آلِ عِمْرانَ، فإنَّهُما تَأْتِيانِ يَومَ القِيامَةِ كَأنَّهُما غَمامَتانِ، أوْ كَأنَّهُما غَيايَتانِ، أوْ كَأنَّهُما فِرْقانِ مِن طَيْرٍ صَوافَّ، تُحاجَّانِ عن أصْحابِهِما، اقْرَؤُوا سُورَةَ البَقَرَةِ، فإنَّ أخْذَها بَرَكَةٌ، وتَرْكَها حَسْرَةٌ، ولا تَسْتَطِيعُها البَطَلَةُ. قالَ مُعاوِيَةُ: بَلَغَنِي أنَّ البَطَلَةَ: السَّحَرَةُ. [وفي رواية]: غيرَ أنَّه قالَ: وكَأنَّهُما في كِلَيْهِما، ولَمْ يَذْكُرْ قَوْلَ مُعاوِيَةَ بَلَغَنِي.
  • وفي رواية أخرى: وعن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال: سَمِعْتُ النَّبِيَّ ﷺ يَقُولُ:  يُؤْتَى بِالْقُرْآنِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَأَهْلِهِ الَّذِينَ كَانُوا يَعْمَلُونَ بِهِ تَقْدُمُهُ سُورَةُ الْبَقَرَةِ وَآلُ عِمْرَانَ وَضَرَبَ لَهُمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلَاثَةَ أَمْثَالٍ مَا نَسِيتُهُنَّ بَعْدُ قَالَ كَأَنَّهُمَا غَمَامَتَانِ أَوْ ظُلَّتَانِ سَوْدَاوَانِ بَيْنَهُمَا شَرْقٌ أَوْ كَأَنَّهُمَا حِزْقَانِ مِنْ طَيْرٍ صَوَافَّ تُحَاجَّانِ عَنْ صَاحِبِهِمَا. رواه مسلم

فوائد قراءة سورة البقرة وآل عمران

وبعد أن تعرفنا على إجابة السؤال ثمة سورتان تأتيان يوم القيامة لتظلا المداوم على قراءتهما فيجب العلم أن تلك السور من السور القرآنية التي لها ثواب وفضل عظيم، فهما يساعدان على حماية العبد من حر هذا اليوم، ومن أبرز فوائد المداومة على قراءة تلك السور الآتي:

شفاعة للمسلم يوم القيامة

  • تعتبر تلك السور شفيعة لأصحابها والذين يداومون على قراءتها، حيث إنهما يظلان العبد يوم القيامة.
  • وتحمي تلك السور العبد من حر هذا اليوم، حيث إنها تأتي كالغمامة التي تحمي العبد من حر الشمس.
  • فهما من السور التي تقف بجانب العبد، وتكون شفيعة له.
  • ومن المعروف أن القرآن الكريم بأكمله هو شفيع للمسلم يوم القيامة، ومن بينهما سورة البقرة وآل عمران.
  • وجاء ذلك من خلال الاستدلال بالحديث النبوي الشريف الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:
  • عن أبي أُمَامَةَ الْبَاهِلِي رضي الله عنه قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لأَصْحَابِهِ.

سورة البقرة تمنع الحسد

  • تعتبر سورة البقرة هي واحدة من بين السور التي تساعد على منع الحسد.
  • كما أنها تحمي الإنسان من العين، وذلك استدلال بقول  الله تعالى: 
  • وقال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ.

ثمة سورتان تأتيان يوم القيامة لتظلا المداوم على قراءتهما

سورة البقرة تطرد الشيطان

  • تعتبر  من السور القرآنية التي تساعد على طرد الشياطين من المنزل.
  • حيث إنها من السور التي أوصى بها النبي صلى الله عليه، وطلب من الصحابة أن يكثروا من قراءتها، وذلك لثوابها العظيم.
  • بالإضافة إلى أن هناك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي حددت ثواب قراءة تلك السورة.
  • ومن بينها ذلك الحديث: قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة.
  • وفي حديث آخر من أحاديث النبي، والتي توضح أنه من داوم على قراءة سورة البقرة فإنها تطرد الشيطان، وأيضًا تمنع الشيطان من دخول البيت ثلاثة أيام متتالية، ومن بينها ذلك الحديث:
  •  رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن لكل شيء سناما وإن سنام القرآن سورة البقرة، من قرأها في بيته ليلاً لم يدخل الشيطان بيته ثلاث ليالٍ)).

اقرأ أيضًا: هو السامري في سورة طه

تجلب البركة

  • كما أن قراءة سورة البقرة من السور التي تجلب البركة للعبد.
  • ولذلك يجب أن يواظب العبد على قراءة تلك السور، والآيات القرآنية الحنيفة، وذلك لجلب البركة في الرزق، وفي الحياة بشكل عام.
  • وجاء ذلك من خلال الاستدلال بأحاديث النبي، ومن بينها الحديث الآتي:
  • قوله صلى الله عليه وسلم: اقرءوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة.

سبب لدخول الجنة

  • كما أن قراءة سورة البقرة تعتبر من السور القرآنية التي تكون سبب من أجل دخول العبد الجنة.
  • حيث أوضح النبي أن قراءة آية الكرسي من الآيات القرآنية، التي تكون شفيعة للمسلم، كما أنها تكون سبب من أسباب دخول الجنة.
  • وجاء ذلك من خلال الاستدلال للحديث الشريف: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة  لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت. رواه النسائي وصححه الألباني.
  • كما ورد أيضًا حديث آخر، وهو: قال النبي صلى الله عليه وسلم: من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه.  رواه البخاري.

سبب في استجابة الدعاء

  • كما أنها من السور التي تساعد على جلب الرزق، وأيضًا تساعد على استجابة الدعاء.
  • حيث إنها من السور التي لها فضل كبير، وتكون شفيعة للمسلم، وتكون عون له على استجابة الدعاء.
  • وجاء ذلك استدلال بالحديث النبوي الشريف:  عن سعيد بن أبي هلال قال: ((بلغني أنه ليس من عبد يقرأ البقرة وآل عمران في ركعة قبل أن يسجد ثم يسأل الله شيئا إلا أعطاه)).
  • كما أنها من السور التي تحمل الفضل، والثواب، وذلك بسبب احتوائهما على الأدعية وبالأخص في الآيات الأخيرة من سورة البقرة، والتي لها ثواب كبير.
  • حيث إن الآيتين من سورة البقرة، هما من الآيات التي فيها تحصين للمسلم

تعلم أصول الدين

  • كما أن سورة البقرة وسورة آل عمران من السور القرآنية التي لها ثواب عظيم، وفي نفس الوقت تحتوي على الكثير من المعاني.
  • بالإضافة إلى أن سورة البقرة، من السور التي تحمل الكثير من الأحكام الخاصة بالشريعة الإسلامية.
  • ولذلك فإن قراءتها تساعد على جعل المسلم يفهم أمور دينه، وكذلك تساعده على التعرف على الأصول الصحيحة سواء في البيع والشراء، والرهن، وكذلك الشهادة، وأيضًا التعامل بالربا.
  • بالإضافة إلى أنها تحتوي على قصة بنو إسرائيل كاملة، وقصة البقرة، ولذلك تم تسمية السورة بهذا الاسم.
  • كما أن سورة آل عمران أيضًا من السور التي تحتوي على غزوة أحد وقصتها، وقصة السيدة مريم، وغيرها من الكثير من القصص المختلفة.