بحث الكهرباء الساكنة يقدمه لكم موقع برونزية، حيث تعد الكهرباء الساكنة هي واحدة من ضمن أشكال الكهرباء التي نتعرض لها بشكل يومي في العديد من أمور حياتنا اليومية، من خلال عدة مواقف مختلفة، ومن خلال السطور القادمة سوف نقدم بحث علمي شامل عن الكهرباء الساكنة.

بحث الكهرباء الساكنة

الكهرباء الساكنة في تلك الظاهرة التي تحدث نتيجة حدوث غياب للإلكترونات أو تكدسها في أي مكان، حيث يمكنها الحدوث عند تجمع شحنات مختلفة، وسوف نتعرف على كيفية حدوثها وطرق توليدها.

ما هي الكهرباء الساكنة

تعتبر الكهرباء الساكنة هي واحدة من الظواهر التي يمكن أن يقابلها الإنسان في حياته اليومية بشكل كبير، والتي من بينها خلع الملابس في فصل الشتاء أو خلع القبعة وملاحظة ظهور صوت، أو كون الملابس ملتصقة بالجسم، وهذه الظواهر يوجد منها العديد من الأشكال، والتي تحدث نتيجة لتكدس الشحنات المختلفة، والتي يجتمع فيها البروتونات والإلكترونات، ومن هنا تأتي الكهرباء الساكنة.

كما أن ظاهرة الكهرباء الساكنة تم اكتشافها منذ أكثر من ستمائة عام قبل الميلاد، وكان ذلك من خلال دلك قطعة من الكهرمان عن طريق استعمال قطعة من القماش، فإنها يمكنها أن تجذب بعض الأشياء إليها مثل الخيوط الصوفية أو الريش وكذلك القطن.

وبعد مرور العديد من السنوات استطاع العالم كولوم أن يدرس قوى التجاذب بين الشحنات الكهربائية، وقام بوضع قانون خاص به، والذي قام فيه بتفسير تبادل القوى الكهربائية بين العديد من الشحنات، والتي تختلف على حسب المقدار والاتجاه.

آلية عمل الكهرباء الساكنة

يمكن القول أن الكهرباء الساكنة يمكنها أن تنشأ نتيجة لتكدس بعض الشحنات الكهربية، والتي توجد فوق الأجسام المختلفة، وذلك بسبب زيادة الإلكترونات، أو قلتها وافتقارها، وتنتج الكهرباء نتيجة لكون الشحنات تتحرك فوق الأجسام بمنتهى الحرية، وفي هذه الحالة يتم تحرك التيار الكهربي بها ليكون على هيئة خطية، وهذا ما يجعله يحدث الشرارة الكهربية، ولذلك فإن هناك العديد من المشاكل التي يمكن أن تنتج بسبب انتقال الشحنات بين الأجسام، وقد يتسبب الشرارة الكهربية، وللعمل على التقليل من توليد ذلك النوع من الكهرباء فإنه يتم عمل معادلة الشحنات للأجسام جميعها.

كيفية توليد الكهرباء الساكنة

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن أن تولد بها الكهربائء الساكنة، وتلك الطرق هي من الأمور التي قد يمارسها الإنسان في حياته اليومية، ومن أهم تلك الطرق الآتي:

أولًا: الدلك

يعتبر الدلك هو مصدر جيد لتوليد الكهرباء الساكنة، ويكون من خلال الحصول على شحنات كهربائية، وذلك من خلال الدلك، ويكون له العديد من الأشكال والصور المختلفة، ويمكن شرح ذلك في النقاط التالية:

  • يمكن أن تنتج الكهرباء الساكنة من خلال القيام بدلك جسمين، ولكن بشرط أن يكون كل منهما من مادة مختلفة عن الآخر، فيكون هناك جسم فاقد للشحنات، والجسم الآخر مكتسب لها، وهذا الأمر الذي يكون من دوره توليد الكهرباء.
  • يكون ذلك من خلال القيام بتدليك قطعة من الزجاج عن طريق استعمال قطعة صغيرة من القماش الحرير، وفي هذه الحالة يتم فصل الإلكترونات الموجودة في قطعة الزجاج، ومن ثم يتم انتقالها إلى قطعة القماش، وبالتالي يكون الزجاج ذو شحنات موجبة، والقماش شحنات سالبة، ومن هنا تتولد الكهرباء.
  • كما أن له شكل آخر، وذلك من خلال القيام بتدليك مسطرة عن طريق استعمال قطعة من القماش المصنوع من الصوف، وبالتالي يتم فقد الإلكترونات السالبة، وانتقالها إلى المسطرة، وفي هذه الحالة يتم توليد الكهرباء.
  • أيضًا تنشأ الكهرباء الساكنة من خلال القيام بدلك أبونايت عن طريق استعمال قطعة من القماش الفرو، وفي تلك الحالة يتم نشوء الشحنات الكهربائية السالية، والتي تصل إلى الأبونايت، وذلك بعد انفصال الإلكترونات الموجودة في قطعة القماش عن بعضها البعض.

ثانيًا: الحث

يعتبر الحث هو واحد من ضمن طرق توليد الكهرباء الساكنة، ويمكن أن يكون لها العديد من الأشكال والصور المختلفة في حياتنا، ويمكن شرحها في النقاط التالية:

  • يتم حدوث تلك الطريقة من خلال الحصول على جسم مشحون، ويتم وضعه بالقرب من جسم آخر، ويكون ذلك الجسم متعادل كهربائيًا، مع مراعاة عدم التماسهما مع بعضها البعض، ولكن يحدث بينهما الجذب الكهربائي، وذلك نتيجة لتجمع الشحنات المخالفة للجسم المتعادل، وذلك في الطرف الذي يقرب من الجسم الآخر.
  • ويتم تفريغ الشحنات بعد ذلك من الجسم المتعادل، وذلك من خلال القيام بتوصيل سلك، ويتم إزالته من الجسم بعد ذلك، ولكن بشكل تدريجي، ويتم إبعاد الجسم المشحون بعد ذلك، ويقوم الجسم الآخر باكتساب الشحنة المخالفة.

ثالثًا: اللمس

يعتبر اللمس هو واحد من ضمن طرق توليد الكهرباء الساكنة، ويمكن شرحها في النقاط التالية:

  • يتم نشوء الكهرباء نتيجة التلامس وذلك يكون بين جسم مشحون، وجسم آخر لا يكون مشحون، وتتم من خلال إمداد الجسم الفارغ بالجسم المشحون، وذلك حتى يتم الحصول على التعادل في الشحنات بين الجسمين، وفي هذه الحالة يتم اكتساب الشحن للجسمين، فيصبح كل منهما متعادل.