دواء بارافون هو واحد من بين أنواع الأدوية المسكنة للألم، حيث يعتبر دواء برافون من العلاجات التي تعمل على ارتخاء العضلات والتخفيف من حدة الآلام التي تصيب العظام والمفاصل، وذلك بفضل احتوائها على المادة الفعالة الباراسيتامول والتي تعمل على خفض حرارة الجسم، ومن خلال السطور القادمة سوف نوضح لكم بالتفصيل كافة المعلومات عن دواء بارافون وآثاره الجانبية، وذلك من خلال موقع برونزية.

تركيب دواء بارافون

  1. يتكون دواء بارافون من اثنان من المواد الفعالة التي تجعله من أنواع الأدوية التي تعمل على تسكين الآلام وخفض الحرارة.
  2. يحتوي على مادة الباراسيتامول والتي تعد من المواد الخافضة للحرارة، وأيضًا تعمل على تسكين الآلام، ويطلق عليها أيضًا مادة الأسيتامينوفين.
  3. كما أنه يحتوي أيضًا على مادة الكلورزوكسازون، والتي تعد من المواج المساعدة على ارتخاء العضلات، وبالتالي التخفيف من آلامها والتهابها.
  4. تحتوي كل كبسولة من كبسولات من كبسولات بارافون على مائتان وخمسون ملجم من مادة الكورزوكسازون.
  5. بينما تحتوي على ما يعادل ثلاثمائة ملجم من مادة الباراسيتامول وذلك في كل كبسولة من الكبسولات.

دواعي استعمال أقراص بارافون

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي يصف فيها الطبيب المعالج دواء بارافون وذلك لأنه من الأدوية المسكنة للآلام المختلفة، وهو متعدد الاستخدامات، ومن أبرز استخداماته الآتي:

  1. يساعد على علاج الشد العضلي الذي يصيب الجسم والعضلات.
  2. يعمل على ارتخاء العضلات، وهذا الأمر الذي يساعد على التخلص من التيبس.
  3. يستعمل في الحالات التي تعاني من آلام العظام والمفاصل وذلك لأنه يقوم بتسكين الألم.
  4. يعالج الحالات التي تعاني من آلام أسفل الظهر والركبتين.
  5. يستعمل في الحالات التي تعاني من الصداع والصداع النصفي المتكرر.
  6. يعالج الحالات المصابة بتمزق في العضلات.
  7. يستعمل في حالة الإصابة العضلية التي تنتج بسبب ممارسة المجهود البدني الشاق.
  8. يستعمل في حالة الكسور التي تصيب العظام، وذلك حتى يعمل على تسكين الآلام.
  9. يتم وصفه في حالة التعرض إلى الحوادث وذلك ليسكن آلانم الجسم.
  10. يستعمل في الحالات التي تعاني من التواء المفاصل.
  11. يعمل على علاج تآكل الفقرات.

جرعة عقار parafon

تختلف الجرعة الخاصة بدواء بارافون وذلك على حسب الحالة، حيث من الأفضل أن يتم تناوله تحت الإشراف الطبي، حيث إن الطبيب وحده هو من يقرر الحالة والجرعة، وأما في حالة إن لم يصف الطبيب فيتم تناوله بالجرعات الآتية:

  1. يتم تناول كبسولة من كبسولات بارافون بمعدل ثلاثة مرات في اليوم وذلك في الحالة العادية.
  2. أما في الحالات التي تعاني من مشاكل كبيرة، فإنه يمكن أن تزيد الجرعة بحيث يتم تناول قرص إلى قرصين من العلاج وذلك بمعدل ثلاثة مرات إلى أربعة مرات في اليوم.
  3. يجب أن لا تزيد الجرعة عند هذا الحد المسموح به في اليوم وذلك حتى لا تتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة.
  4. يفضل أن يتم استشارة الطبيب الصيدلي أو الطبيب المعالج وذلك حتى يقرر الجرعة المناسبة للحالة.

كيفية استعمال كبسولات بارافون

وهناك بعض النصائح الهامة التي يجب أن يتم الالتزام بها أثناء تناول الدواء، وذلك حتى لا يتسبب في حدوث مضاعفات، وتكون طريقة الاستعمال كالآتي:

  1. يتم تناول الجرعة الخاصة بالدواء قبل تناول الطعام أو بعد تناول الطعام مباشرة.
  2. في الحالات التي تعاني من الإصابة بقرح في المعدة أو التهابات بها، فإنه يتم تناول الدواء بعد الأكل مباشرة.
  3. يفضل أن يتم تناول كمية كبيرة ووفيرة من الماء بعد تناول الأقراص.

موانع استعمال حبوب بارافون

كما أن هناك بعض الحالات التي يمنع فيها استعمال حبوب بارافون، وذلك لأنها لا تتناسب مع المواد الفعالة الداخلة في تكوين الدواء، وبالتالي عند تناوله يمكن أن تسبب مشاكل خطيرة، ومن بين تلك الحالات الآتي:

  1. يمنع استعمال دواء بارافون في الحالات التي تعاني من الحساسية الشديدة تجاه المكونات الداخلة في تركيب الدواء.
  2. يجب أن لا يتم استعماله في الحالات التي تعاني من بعض أمراض الكبد، أو الالتهابات الكبدية والوبائية والفيروسية، وكذلك الحالات المصابة بتليف الكبد.
  3. يمنع استعماله في الحالات التي تعاني من بعض أمراض الكلى والفشل الكلوي.
  4. يجب أن لا يتم استعمال الدواء مع بعض الأدوية الأخرى التي تحتوي على مادة الباراسيتامول.

الآثار الجانبية لدواء بارافون

قد يتسبب الدواء في ظهور بعض الآثار الجانبية، والتي تكون نادرة في الحدوث، وقد لا تحدث مع كافة الحالات التي تقوم باستعمال العقار، وفي حالة إن زادت تلك الأعراض فلابد من استشارة الطبيب المختص على الفور ووقف العلاج، ومن بين تلك الآثار الجانبية الآتي:

  1. يسبب الشعور بالصداع المزمن والمتكرر والصداع النصفي.
  2. في بعض الحالات يؤدي إلى ظهور بعض أعراض الحساسية، وذلك في بعض الحالات التي تعاني من الحساسية تجاه مادة الباراسيتامول.
  3. يتسبب الدواء في حدوث بعض الاضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي، والتي يمكن أن تسبب آلام في المعدة.
  4. يسبب الشعور بالنعاس الشديد والدوار في بعض الحالات النادرة، ويرافقها الشعور بالإرهاق والتعب.
  5. قد يسبب تغيير في لون البول، حيث قد يتحول إلى اللون البرتقالي أو اللون الداكن.
  6. في بعض الحالات يؤدي استعمال الدواء لفترات طويلة إلى الإصابة بالألم الشديد في البطن، واصفرار في الجلد والعين واليرقان.
  7. يسبب صعوبة في التركيز وتكرار النسيان، والشعور بالارتباك.
  8. في حالات نادرة يسبب القيء الدموي ونزيف، وظهور بعض علامات الكدمات في بعض مناطق الجسم المختلفة.
  9. قد يؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات في الرؤية.
  10. كما يتسبب في الشعور بالغثيان الدائم وفقدان الرغبة في تناول الطعام والقيء، وفي حالة إن سبب ذلك يجب التوقف عن استعمال الدواء واستشارة الطبيب على الفور.
  11. كما يتسبب أيضًا في حدوث بعض التغييرات على لون البراز حيث يصبح داكن اللون، وفي بعض الحالات يكون عبارة عن براز دموي، ولكن عند التوقف عن استعمال الدواء تزول تلك الأعراض.
  12. قد يسبب طفح جلدي في بعض الحالات ويرافقها حالة من الحكة الجلدية.

بارافون والرضاعه

  1. من المعروف أن المرأة خلال فترة الرضاعة الطبيعية قد لا يناسبها تناول بعض أنواع الأدوية المختلفة، وبالأخص المسكنة.
  2. ودواء بارافون هو من الأدوية التي تساعد على تسكين الآلام، والتي لم تثبت إلى الآن مدى فاعليتها أو تأثيرها على صحة الطفل الرضيع.
  3. حيث إنه من الأدوية التي يمكن أن تصل إلى الرضيع من خلال حليب الأم، ولذلك يفضل عدم تناوله في تلك الفترة.
  4. ومن الأفضل أن يقرر الطبيب المختص الجرعة المخصصة من الدواء، وذلك في الحالات الضرورية لاستعمال الدواء.
  5. يفضل عدم إرضاع الطفل بعد تناول الدواء بحوالي ساعتين على الأقل، وذلك حتى لا يسبب أي مشاكل على الصحة.

بارافون والحمل

  1. يعتبر دواء بارافون من الأدوية التي لم يثبت أمانها خلال فترة الحمل وذلك لاحتوائه على بعض المواد الفعالة التي لا تناسب شهور الحمل الأولى.
  2. قد يسبب دواء بارافون في بعض الحالات الإجهاض، أو تشوهات بالأجنة، وذلك في حالة إن تم استعماله في الفترات الأولى من الحمل.

سعر بارافون كبسول

أما عن السعر الخاص بكبسولات بارافون، فهو يتوافر على هيئة عبوات، يصل سعر العبوة الواحدة من الدواء إلى ثمانية عشر جنيه مصري فقط.