مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اين توجد المياه الجوفيه

بواسطة: نشر في: 13 أبريل، 2021
brooonzyah
اين توجد المياه الجوفيه

اين توجد المياه الجوفيه

يتساءل الكثير من الأشخاص اين توجد المياه الجوفيه والتي تعد واحدة من بين أنواع المياه التي تتواجد بين طبقات التربة وبعضها البعض، ومن المعروف أن البحيرات قليلة في المملكة، وهذا ما يجعل فرصة تواجد المياه الجوفية قليلة، وتتميز المياه الجوفية عن المياه السطحية بالعديد من الأمور المختلفة، حيث إنها تكون أفضل منها.

ما هي المياه الجوفية

  1. تعتبر المياه الجوفية هي واحدة من بين أنواع المياه الهامة.
  2. والتي يتم تخزيها في طبقات الأرض، وذلك في الفراغات التي تقع ما بين الرمال، وأيضًا الصخور والأتربة العالقة بالتربة.
  3. وتكون عبارة عن طبقات متكونة من الماء، والتي يطلق عليها اسم طبقات الماء الجوف، وتكون عبارة عن حوض أو مستودع لهذه المياه.
  4. وتعد واحدة من بين الأجزاء التابعة إلى المياه الطبيعية، وذلك لأنها تقوم بالتسرب إلى طبقات الأرض، وذلك من خلال مياه الأمطار.
  5. وتقوم بالترشح أيضًا ما بين الصخور وبعضها البعض، وذلك حتى تستقر في مكان داخل الأرض.

كيف تتكون المياه الجوفية

وهناك العديد من العوامل المختلفة التي تساعد على تكوين المياه الجوفية، والتي تتنوع على حسب المكان الذي تتكون به، وكذلك بعض العوامل الطبيعية الأخرى، ومن بينها الآتي:

  1. من أول العوامل التي تساعد على تكوين المياه الجوفية هي الجاذبية الأرضية.
  2. وذلك لأن المياه تقوم بالتسرب، وذلك من خلال التأثير الخاص بالجاذبية.
  3. وهذا ما يجعل المياه تدخل إلى طبقات الأرض الداخلية، وذلك بفضل الجاذبية.
  4. كما أن هناك عامل آخر من بين عوامل تكون المياه الجوفية، وهو النوع الخاص بالصخور.
  5. حيث إن أنواع الصخور الكثيفة، لا يمكن أن تتفوق عليها الجاذبية الأرضية، وبالتالي يصعب تكون المياه أسفل منها.
  6. ومن المعروف أن هناك الكثير من الأنواع المختلفة من الصخور، ومنها ما يكون أحجار، ومنها الجرانيت، والحجر الجيري، وأيضًا بعض أنواع الصخور الرملية.
  7. ومع تنوع الصخور، فإنه يكون هناك أنواع يسهل تكون المياه داخلها، والبعض الآخر يصعب ذلك.
  8. كما أن ذلك يعتمد على الفراغات التي توجد بين الصخور وبعضها البعض، والتي تسمح للمياه أن تمر بداخلها.
  9. وهناك بعض الصخور التي تعاني من التكسر، وهذا ما يتيح للماء التجمع بها بمعدلات أكبر وهكذا.
  10. ويوجد بعض أنواع الصخور التي تكون مسامات، والتي تسمح بمرور المياه بداخلها، وهذا ما يكون عامل من عوامل تكون المياه الجوفية.

أهمية المياه الجوفية

وهناك أهمية كبيرة جدًا للمياه الجوفية، والتي لا يعلمها الكثيرون، فالبعض قد يعتقد أن المياه الجوفية هي عبارة عن ماء مخزن بين طبقات الأرض، ولكن في الواقع، لها مميزات وفوائد كثيرة، والتي تشتمل على الآتي:

  1. تعتبر المصدر الطبيعي لمصادر المياه العذبة، والتي تصل نسبتها إلى ثلاثون في المائة من المعدل الخاص بالماء العذب على مستوى العالم.
  2. كما أن الإنسان يقوم باستعمال تلك المياه، لأنها تكون من أفضل مصادر الماء العذب.
  3. يتم الاعتماد عليها في بعض المناطق لتكون هي المصدر الوحيد للحصول على المياه.
  4. بالإضافة لدورها في ري الكثير من المزروعات والنباتات، وهذا ما يساهم في تعزيز الزراعة..
  5. كما أن لها دور مهم جدًا في اقتصاد البلاد، إضافة لدورها في صناعة بعض أنواع المواد الغذائية.
  6. تساعد في الحفاظ على معدل المنسوب الخاص بالمياه، وذلك بالنسبة للنهار، أو الأراضي الرطبة.
  7. المحافظة على الحياة البرية، وذلك لأن هناك الكثير من الحيوانات والنباتات تعتمد على تلك المياه.
  8. تعمل على الحفاظ على حركة الملاحة، وذلك في الأنهار، وذلك من خلال حفاظها على المنسوب الخاص بالمياه، وذلك في المواسم التي يحدث بها الجفاف.

طبقات المياه الجوفية

  1. تعتبر المياه الجوفية هي واحدة من بين أنواع المياه التي تتكون على هيئة طبقات.
  2. وتكون تلك الطبقات تحت سطح الأرض، حيث إنها تصل إلى أعماق كبيرة تحت السطح.
  3. وهذا الأمر يكون له دور كبير في الحفاظ على المياه، لأنها تكون مختزنة أسفل الأرض.
  4. وبالتالي لا يحدث لها أي نوع من التلوث، وهذا الأمر الذي يكون له دور كبير في جعل المياه صالحة للاستخدام في أي وقت.
  5. كما أنه لا تحتاج إلى تكاليف من أجل استخراجها، أو العمل على تكريرها، مثل ما يتم فعل ذلك في المياه الأخرى.
  6. ولذلك فإن المياه الجوفية تعتبر واحدة من بين الموارد النادرة، والتي يجب المحافظة عليها.

أنواع المياه الجوفية

ويمكن تقسيم المياه الجوفية إلى نوعين، والذي يختلف كل نوع منهما عن النوع الآخر، وذلك على حسب الطريقة التي تتكون بها المياه الجوفية داخل الأرض، ومن بين أنواعها الآتي:

المياه الجوفية المحصورة

  1. يعتبر هذا النوع من أنواع المباه الجوفية، وهي من الأنواع المضغوطة.
  2. حيث يكون هناك طبقة تقوم بالعمل على فصل المياه عن سطح الأرض.

المياه الجوفية الغير محصورة

  1. وتختلف تلك النوعية من أنواع المياه الجوفية عن النوع السابق.
  2. حيث تكون عبارة عن طبقة تكون مملوءة بالماء الجوفي، وقد تكون كاملة أو جزء فقط.
  3. ولكن هذا النوع قد يتعرض إلى السطح ويظهر من خلاله.
  4. ولا يكون بها أي طبقة عازلة مثل النوع السابق، هذا الأمر الذي يجعلها قد تتأثر بالملوثات.

المياه الجوفية الحمضية

  1. تعتبر المياه الجوفية الحمضية هي واحدة من أنواع المياه أيضًا، ولكنها تختلف عن الأنواع السابقة.
  2. قد يكون منها ما هو منخفض الملوحة، والتي يتم العمل على استخراجها من أحد الصخور وهو البريمين.
  3. كما يوجد منها بعض الأنواع التي تكون عالية في معدل الملوحة، وهذا النوع لا يمكن استخدامه.
  4. ويوجد بعض الأنواع التي تكون ملوحتها متوسطة، وأنواع تكون متعادلة أو منخفضة، والتي يتم تكوينها على الأغلب من الجرانيت، وهو أحد أنواع الصخور الشهيرة.

نسبة المياه الجوفية في العالم

  1. وأما عن النسبة الخاصة بالمياه الجوفية، فهي تعتبر من المصادر الطبيعية القليلة.
  2. حيث إن نسبتها على مستوى العالم لا تتخطى الثلاثون في المائة فقط، من المعدل الخاص بالمياه العذب في العالم.
  3. وأما عن نسبتها مقارنة بنسبة المياه بشكل عام، فإنها لا تتخطى واحد وتسعة وستون من مائة فقط.

استخدامات المياه الجوفية

ويوجد العديد من الاستخدامات المختلفة للمياه الجوفية، وذلك لأنها تعد مصدر من مصادر المياه العذبة، وهذا ما يجعل الإقبال عليها أكثر من المياه المالحة، ومن بين استخداماتها الآتي:

  1. يتم استخدامها في الزراعة، وذلك لأنه يتم الاعتماد عليها في الري، وذلك بنسبة تفوق الثلاثة وأربعون في المائة.
  2. كما أنها تعتبر واحدة من بين العناصر المهمة للبيئة، وذلك لأنها سبب من أسباب المحافظة على مستويات المياه ومنسوبها، وسرعة تدفقها إلى الأنهار.
  3. ويتم الاعتماد عليها بشكل أساسي في مواسم الجفاف، إذ تعد مصدر هام للنباتات، وأيضًا الحيوانات.
  4. كما أنها تزيد من منسوب المياه، وهذا ما يجعل لها دور كبير في تحسين حركة الملاحة.
  5. تعتبر المياه الجوفية من أنواع المياه العذبة التي يتم استعمالها مباشرة، ولا تحتاج إلى تعديل أو علاج.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا لكم الإجابة الوافية عن سؤال اين توجد المياه الجوفيه وكيفية تكوينها، وكافة المعلومات الهامة عنها، وذلك من خلال مجلة البرونزية.