مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ايات الشفاء السبعة

بواسطة: نشر في: 12 يناير، 2022
brooonzyah
ايات الشفاء السبعة

تعد واحدة من أكثر الموضوعات التي يهتم بها الشعب العربي والإسلامي وهي البحث المستمر عن ايات الشفاء السبعة والتي تكون هي عبارة عن مجموعة من آيات قرآنية كريمة شريفة ورد فيها الكثير من آراء العلماء والتي تخص ذكر الشفاء فيها، حيث انه من المعروف ان القرآن الكريم هو من أعظم واقوى المُعجزات التي نزلت منذ بدء الكون على سيدنا ونبينا محمد صلَّى الله عليه وسلَّم، وهو كتاب فيه شفاء كبير للصدور ودواءٌ للقلوب، حيث تجد في قراءة بعض آياته وتلاوتها الشفاء من بعض الأمراض كما تحصل على الأجر والفضل العظيمين، ونحن من خلال هذه السطور سنقوم بالحديث المفصل عن هذه الآيات حتى يمكنكم قراءتها في أي وقت.

ايات الشفاء السبعة

يمكننا القول إنها عبارة عن مجموعة من الآيات القرآنية المميزة التي تريح القلب واخلصك من جميع أمراض الصدر والتي ورد فيها ذكر الشفاء بقوة أو حتى ما يُسمى بآيات الشفاء التي لن تجدها في اي مكان اخر الا في كتاب الله الكريم القرآن الكريم ويذكر أنها هي ست آيات كريمة، وتكون كما يلي:

  • حيث تجدها قوله تعالى في سورة يونس: “يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ“

  • وايضاً في الآية الكريمة في قوله تعالى في سورة التوبة: “قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ“.

  • وتجدها في قول الله تعالى في سورة النحل: “ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ“.

  • وايضاً من هذه الآيات الكريمة قوله تعالى في سورة الإسراء: “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا“.

  • وفي قوله تعالى الكريم في سورة فصلت: “وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ“.

  • وفي الآية الكريمة قوله تعالى في سورة الشعراء: “وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ * وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ“.

التداوي بالقرآن الكريم

يمكننا الاشارة الى إنَّ آيات الشفاء الموجودة في كتابنا العظيم القرآن الكريم والتي قد تمَّ ذكرها في كثير من الاوقات وهي تعد الآيات التي ورد فيها ذكر الشفاء:

  • حيث تعد هي الآيات التي يُستحب في كثير من الاحيان قراءتها بهدف أن يتم التداوي أو الشفاء.
  • حيث ان الله تعالى قد جعل كتابه الشريف القرآن الكريم جاء فيه الكثير من العلاج.
  • والذي تم تخصيصه بشكل كبير في بعض من سور وآيات شفاء للصدور وعلاج جميع أمراض القلوب بإذنه تعالى.
  • كما يذكر أن قراءة بعض من الآيات أو تخصيص ايضاً مجموعة من آيات.
  • والاعتقاد بأنَّ هذا يكون من نص الشريعة وهي تعد على أنَّها من اهم آيات الشفاء.
  • وهذا حسب ما قال كثير من علماء الشريعة هو أمرٌ غير جائز ابداً.
  • بل هو هنا يدخل مدخل بعض من البدع.
  • ويمكن القول ان من قام بقراءة بعض آيات مُحددة غير مُعتقد في أن هذا الأمر من الشريعة أو حتى اقتداءً بآراء بعض العلماء والصالحين فهنا يكون فلا بأس ابداً في ذلك.
  • ويكون مع الإشارة ايضاً إلى وجود مجموعة من السور الكريمة والذي يذكر أنه تم تخصيصها من الله عز وجل بالفضل.
  • حيث يجوز قراءتها بهدف أن يتم التداوي ومنها أيضاً سورة البقرة وسورة الفاتحة.
  • وأيضاً قراءة والمعوذتين وسورة الإخلاص ويتم قراءة سورة الكرسي، والله اعلى وأعلم.

كل ما يخص تداوي الرسول بالقرآن

حسب ما جاء وورد عن هدي الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- وسنته الكريمة الشريفة فيما يخص التداوي بآيات كثيرة من القرآن الكريم، وأهمها ما يلي:

  • حيث أنَّه لما كان في حالة مرض الموت فهو كان ينفث داخل كفيه ويقرأ المعوذتين قم يقوم بمشح جسده بكفه.
  • وقد ورد ايضاً ذلك عن أم المؤمنين السيدة عائشة -رضي الله عنها- حسب ما جاء في قولها: “أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كانَ يَنْفِثُ علَى نَفْسِهِ في مَرَضِهِ الذي قُبِضَ فيه بالمُعَوِّذَاتِ، فَلَمَّا ثَقُلَ كُنْتُ أنَا أنْفِثُ عليه بهِنَّ، فأمْسَحُ بيَدِ نَفْسِهِ لِبَرَكَتِهَا”

  • كما يكون من الجدير بالذكر أنَّه حسب ما ورد عن بعض من السلف الصالح فهم كانوا يقرأون كتابنا القرآن الكريم على الماء ثم يشربون منه أو حتى يغتسلون به،
  • وإنَّ هذا الامر صحيح جداً لا حرج فيه ابداً إلّا أنَّه ليس ايضاً بواجب، والله اعلى وأعلم.

أهم أحاديث الشفاء عن رسول الله

حسب ما ورد عن رسول الله الكريم صلَّى الله عليه وسلَّم في بعض من أحاديث الشفاء الشهيرة وأدعية الشفاء، والتي يمكننا ان نذكر منها:

  • الحديث الشريف الكريم الوارد عن السيدة عائشة أم المؤمنين والتي جاء فيه: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كانَ إذَا أتَى مَرِيضًا -أوْ أُتِيَ به- قَالَ: أذْهِبِ البَاسَ رَبَّ النَّاسِ، اشْفِ وأَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا”.

  • وايضاً ما جاء في قوله صلَّى الله عليه وسلَّم: “ضَعْ يَدَكَ علَى الذي تَأَلَّمَ مِن جَسَدِكَ، وَقُلْ باسْمِ اللهِ ثَلَاثًا، وَقُلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ أَعُوذُ باللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِن شَرِّ ما أَجِدُ وَأُحَاذِرُ”.

  • وما جاء في قوله صلَّى الله عليه وسلَّم الكريم: “إذا جاءَ الرَّجلُ يعودُ مريضًا فليقُل اللَّهمَّ اشفِ عبدَكَ ينْكأُ لَكَ عدوًّا أو يمشي لَكَ إلى جنازةٍ.

خواتيم سورة البقرة للشفاء

يمكننا أن نشير إلى بعض من أشهر الآيات الكريمة التي تساعد في الشفاء حيث يكون عليك حفظها جيداً،

  • وحسب ما جاء في الشريعة الإسلامية وفي بعض من الأحاديث النبوية أنها تساعد في الشفاء.
  • فيذكر إنّ قراءة بعض من هذه الآيات يجب أن يكون ايضاً في فترة الليل.
  • وهذا لما ورد في صحيح الأحاديث النبوية عن أبي مسعود -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ [يعني: مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ] “.

  • كما يذكر أنه قيل في تحفة الشيخ الأحوذي: “من قرأ هذه الآيتين من آخر سورة البقرة الكريمة: أي آمن الرسول.. إلى آخره، أثناء اللية الواحدة.

  • وايضاً قد أخرج علي بن سعيد العسكري هذا بلفظ: من قرأهما ايضاً بعد العشاء كانت له أجر عظيم: آمن الرسول إلى آخر السورة.
  • وذلك حسب ما ذكره الحافظ: كفتاه ـ أي يقصد هنا أجزأت عنه من قيام الليل.
  • حيث يقال انها أجزأت عنه كثير من قراءة القرآن مطلقًا.
  • سواء كان هذا الأمر داخل الصلاة أم خارجها، وايضاً في معناه أجزأته وهنا فيما يتعلق بالاعتقاد؛
  • حيث أن هذه الآيات تجد في داخلها كثير من الإيمان والخير والأعمال إجمالًا.
  • حيث يكون المعنى الدقيق: انها كفتاه كل شر وسوء، وقيل: ايضاً كفتاه من شر الشيطان.
  • وقيل: تدفع عن الشخص شر الإنس والجن.

وبذلك نكون قدمنا لكم ايات الشفاء السبعة وذكرنا لكم مجموعة من الآيات القرآنية، وذلك من خلال مجلة برونزية.