مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الكلب الاسود الذي حذرنا منه الرسول

بواسطة: نشر في: 13 فبراير، 2022
brooonzyah
الكلب الاسود الذي حذرنا منه الرسول

الكلب الاسود الذي حذرنا منه الرسول ما هو؟ يبحث الكثير من الأشخاص عن هذا الكلب، وما هي مواصفاته، ولماذا حذر الرسول صلى الله عليه وسلم منه، هذا ما سوف نقوم بتوضيحه من خلال الفقرات التالية عبر مجلة برونزية، حيث إن الأحاديث النبوية الشريفة تحمل المعاني العظيمة، ومن بينها الأمور التي كانت يناشد  بها النبي صلى الله عليه وسلم، وبعض الأمور التي كان ينهى عنها المسلمين.

الكلب الاسود الذي حذرنا منه الرسول

ما هو الكلب الاسود الذي حذرنا منه الرسول صلى الله عليه  وسلم، والذي يعتبر واحد من بين الأسئلة التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص، حيث ورد عن تحذير النبي من الكلب الأسود، وسوف نستعرض لكم كافة المعلومات التي تتعلق بهذا الأمر، وذلك من خلال النقاط الآتية:

  • إن الكلب الأسود الذي تم التحذير منه هو الكلب البهيم، ولكن يكون له مواصفات خاصة.
  • حيث إنه يكون عبارة عن كلب أسود اللون، ويكون مرافق له اثنان من النقاط البيضاء التي توجد في العين.
  • وهذا الكلب يكون كامل لونه أسود ما عدا تلك النقطة البيضاء التي توجد فوق العين.
  • فهذا هو الكلب المقصود في الحديث النبوي الشريف، والذي سوف نوضحه من خلال الفقرة التالية.

حديث الكلب الأسود

ولقد أوضح الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث النبوي الشريف المتعلق بأمر الكلب الأسود، أنه لا بد من قتل الكلب الذي يحمل تلك المواصفات المذكورة في الحديث، وأما عن نص الحديث الشريف، فإنه يأتي على هذا النحو الآتي:

عن جابر رضي الله عنه قال: “أَمَرَنَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بقَتْلِ الكِلَابِ، حتَّى إنَّ المَرْأَةَ تَقْدَمُ مِنَ البَادِيَةِ بكَلْبِهَا فَنَقْتُلُهُ، ثُمَّ نَهَى النَّبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ عن قَتْلِهَا، وَقالَ: علَيْكُم بالأسْوَدِ البَهِيمِ ذِي النُّقْطَتَيْنِ؛ فإنَّه شَيطَانٌ”.

  • وفي هذا الحديث النبوي  الشريف دلالة على ضرورة قتل الكلب الأسود الذي يحمل مواصفات معينة.
  • وهو الكلب الذي يكون شديد السواد، وسواده كامل لكافة جسده، ولا يكون فيه سوى نقطة بيضاء فوق العين.
  • فهذا هو الكلب المقصود من الحديث النبوي الشريف الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • كما ذكر نبي الرحمة السبب وراء قتل هذا الكلب بالأخص، وذلك من خلال قوله “فإنه شيطان”.
  • وهذا ما يشير إلى أن هذا النوع يكون من الشياطين أو أن الشيطان متلبس به، وبالتالي فإن قتله يكون واجب.
  • إذ أن هذا الكلب لا تأتي منه أي نوع من المنفعة، بل يمكن أن يسبب ضرر على الإنسان أو الكائنات الحية.
  • أي ما يعني أن ضرره أكثر من نفعه، وجاء ذلك الحديث ليوضح أن الكلاب من الحيوانات التي كان يأمر النبي بقتلها.
  • ولكنه بعد ذلك منع قتل الكلاب، فيما عدا الكلب الأسود، والحامل لتلك المواصفات، لتشبيهه عليه الصلاة والسلام له بالشيطان.

هل الكلاب من الجن

  • وهنا قد يخطر ببال الكثيرين هذا التساؤل، وهو ما يتعلق بالحديث النبوي، فهل تكون كافة أنواع الكلاب من الجن أم لا.
  • لا يمكن اعتبار الكلاب بأنها من أنواع الحيوانات التي تتمثل في الجن، فهي ليست جن أو شياطين.
  • حيث إن أول ما يدور في ذهن الكثيرين عندما يأمر الرسول بقتله إنه من الشياطين، أو كما يقول البعض الكلب الأسود جني.
  • فإن الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر في الحديث السابق كلمة “إنه شيطان” على سبيل التشبيه فقط.
  • وهذا ما يعني أن الكلاب ليست مخلوقات من الجن أو الشياطين، بل إنها مجرد حيوانات فقط.
  • ولكن من المعروف أن اللغة العربية بشكل عام قد تحتوي على العديد من التشبيهات المختلفة.
  • كمثال أن يشبه البعض الشخص الذي يقوم بفعل الأفعال السيئة، أو يرتكب الذنوب والكبائر بأنه شيطان، فهل هذا يعني أن خلقة الإنسان شيطان؟!
  • وبالتالي جاء تشبيه الرسول صلى الله عليه وسلم بالنوع الأسود ذو النقاط البيضاء على العيون فقط، بأنه أشبه بالشيطان.
  • وهذا ما جعل الرسول يقوم بأمر المسلمين أن يقوموا بقتله.
  • وبالتالي لا يمكن تشبيه أي كلب أسود بأنه جن أو شيطان.
  • بل إن الكلاب مخلوقات عادية من الحيوانات، ويجب معاملتها برأفة ورحمة.

الكلاب أمم أمثالكم

ويجب العلم أن الحديث النبوي السابق ليس وحده من الأحاديث الواردة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام عن الكلاب، بل إن هناك بعض الأحاديث النبوية الأخرى، والتي تدل على جواز قتل الكلاب، ومن بينها الحديث النبوي الذي يوضح  أن الكلاب أمم مثل الإنسان، والذي يأتي نصه على هذا النحو الآتي:

عن عبد الله بن مغفل قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لولا أن الكلابَ أُمّةٌ ، لأمرتُ بقتلِها ، فاقتُلوا كل أسودٍ بهِيمٍ”.

وفي رواية أخرى:

عن عبد الله بن مغفل قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لولا أن الكلابَ أمةٌ من الأممِ لأمرتُ بقتلِها ، فاقتلوا منها الأسودَ البهيمَ، وأيُّما قومٍ اتخذوا كلبًا ليس بكلبِ حرثٍ ، أو صيدٍ ، أو ماشيةٍ ، فإنه ينقصُ من أجرهِ كلَّ يومٍ قيراطٌ”.

  • وفي هذا الحديث دليل على أن النبي كان يفضل أن يتم قتل الكلاب، وذلك بعد أن نهى عنها.
  • ولكنه حدد في ذلك الحديث أنه لا بد من قتل الأسود البهيم.
  • كما جاء في ذلك الحديث، وبالأخص في الرواية الثانية نهي عن تربية الكلاب.
  • وذلك لما أوضحه النبي عليه الصلاة والسلام، وهو إن كان كلب حرث، أو يستخدم في الصيد.
  • أو يكون من الكلاب المستخدمة في الحراسة، أو لحراسة الماشية، وغيرها من الكثير من الأغراض.
  • فإنه في تلك الحالة يكون غير مستحب تربيته، وأنه سوف ينقص من أجر صاحبه بشكل يومي.

حكم الصيد بالكلب الأسود

وهناك اختلاف ما بين العلماء وبعضهم حول الحكم الخاص بالصيد بالكلب الأسود البهيم، والذي أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بقتله، وسوف نوضح لكم آراء العلماء في هذا الأمر:

الرأي الأول

  • هو الرأي الذي يتم فيه إباحة الصيد بالكلب الأسود البهيم.
  • ويعتبر ذلك الرأي من الآراء الي ذهب إليها العديد من العلماء، ومن بينهم جمهور المالكية، وأيضًا الحنفية، والشافعية.
  • وجاء ذلك استدلال بالعديد من الآيات القرآنية التي توضح أن الله أحل للمسلمين الطيبات.
  • كما جاء أيضًا من خلال الاستدلال ببعض أحاديث النبي، والتي تشير إلى أطلاق إباحة صيد الكلب المعلم، وفي هذا الحديث لم يقم النبي بتحديد لونه.

الرأي الثاني:

  • أما الرأي الثاني ففيه نهي عن الصيد بالكلب الأسود وتحريم.
  • وذلك استناد إلى قول الرسول صلى الله عليه وسلم “فإنه شيطان”، كما ورد في الحديث السابق.
  • وهذا الرأي ذهب إليه جمهور الحنابلة، ووافق عليه أيضًا ابن عثيمين، وأيضًا ابن حزم.

اقرأ أيضًا: تفسير حلم الكلب لابن سيرين

هل كل حيوان أسود شيطان

  • ومما سبق يتضح لنا أن الإجابة عن هذا السؤال، فليس كل حيوان أسود اللون شيطان.
  • ولم يحدد النبي في الحديث السابق أن كافة الكلاب السوداء أيضًا بأنها شياطين.
  • بل إنه اختص نوع معين، والذي يكون له ضرر على الإنسان.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا لكم من خلاله الإجابة عن سؤال ما هو الكلب الاسود الذي حذرنا منه الرسول ؟ وأهم المعلومات والأحكام التي تتعلق بقتل الكلاب، وذلك من خلال مجلة برونزية.