الشمندر هو واحد من بين أنواع الخضروات الشهيرة، والتي يفضلها الكثير من الأشخاص، حيث يدخل في العديد من الوصفات المختلفة، ومن بينها السلطات، كما يمكن تناوله على هيئة مشروب، ويحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية الهامة، والمفيدة لصحة الجسم، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم بالتفصيل كل ما يتعلق بنبات الشمندر، وفوائده الصحية، وأيضا أضراره.

الشمندر

يعتبر الشمندر أو كما يعرف بالبنجر الأحمر هو واحد من أنواع النباتات العشبية التي تنمتي إلى الفصيلة السرمقية، وهو من النباتات التي تحمل الأوراق الخضراء، ولها جذور حمراء اللون، والتي تندرج في درجاتها ما بين نبات وآخر، حيث يصل لونه في بعض الحالات إلى اللون البنفسجي القاتم، حيث يحتوي على مادة البيتاسيانين، والتي تعطيه اللون الأحمر، وهي واحدة من بين أفضل المواد المضادة للأكسدة.

القيمة الغذائية للشمندر

يملك الشمندر قدر الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة، والتي جعلته واحد من بين أنواع الخضروات المفيدة لصحة القلب والشرايين، وأمراض الدم، ومن بين العناصر الموجودة في تركيب الشمندر الآتي:

  1. كوب من عصير الشمندر يحتوي على نسبة تعادل اثنان جرام من البروتينات.
  2. يحتوي على ثلاثة ونصف جرام من الألياف.
  3. يوجد به نسبة واحد وعشرون مل جرام من عنصر الكالسيوم.
  4. كما يوجد به ما يعادل أربعة وخمسون مل جرام من عنصر الفوسفور.
  5. يحتوي على نسبة واحد جرام من الحديد.
  6. كما يحتوي على نسبة تعادل واحد وثلاثون مل جرام من الماغنسيوم.
  7. وبالنسبة للكربوهيدرات، فإنه يحتوي على ثلاة عشر جرام.
  8. كما يوجد به تسعة جرامات من السكر الطبيعي.
  9. كما يحتوي على الصوديوم بما يعادل مائة وستة مل جرام.
  10. ومادة الكاروتين توجد في كوب منه بنسبة سبعة وعشرون ميكرو جرام.
  11. ومادة الفولات بنسبة تعادل مائة وثمانية وأربعون ميكرو جرام.
  12. وعنصر البوتاسيوم بنسبة تعادل أربعمائة واثنان وأربعون مل جرام.
  13. ويحتوي أيضًا على فيتامين ج الذي يعد من مضادات الأكسدة، وذلك بنسبة ستة ونصف مل جرام.
  14. يحتوي على عنصر السيلينوم وذلك بمعدل بسيط جدا وهو تسعمائة واثنان وخمسون من مائة ميكرو جرام.

فوائد الشمندر

يحمبل الشمندر العديد من الفوائد المختلفة للصحة العامة ولصحة الجسم، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن الهامة، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة، ومن أبرز فوائده الآتي:

فوائد الشمندر السكري

  1. يساعد الشمندر على تحسين الحالة الصحية للأشخاص الذين يعانون من الإصابة من مرض السكر.
  2. حيث يحتوي على نسبة جيدة من السكر الطبيعي، والتي تعمل على مد الجسم بالكمية التي يحتاج إليها من السكر، كما أنه يساعد على الوقاية من الإصابة من مرض السكر.
  3. يحتوي الشمندر على نسبة عالية من المركبات الطبيعية التي تعمل على خفض معدل السكر العالي في الدم، كما أن تناوله بكميات كبيرة لا يسبب ارتفاع في معدل السكر.
  4. كما أنه يحتوي على المواد التي تساعد على الوقاية من مضاعفات مرض السكر، ومن بينها الغيبوبات السكرية، وغيرها من الأمور التي تصيب مرضى السكري.

فوائد الشمندر للدم

  1. يحتوي الشمندر على نسبة عالية من الحديد، والتي تساعد على الوقاية من الإصابة بأمراض الدم المختلفة.
  2. كما يساعد على نقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، وهذا ما يساعد على تحسين الدورة الدموية في الجسم والعمل على تنشيطها.
  3. كما أنه من المكونات الطبيعية التي تعمل على الوقاية من أمراض الدم، والإصابة بفقر الدم.
  4. يساعد الشمندر على تعزيز العمليات الموجودة في جسم الإنسان، والتي تسهم في تجديد الخلايا الخاصة بالدم.
  5. يحتوي على فيتامين سي، والذي يعد واحدًا من أنواعالفيتامينات التي لها دور كبير في تحسين امتصاص الحديد في الجسم.

فوائد الشمندر للبشرة

  1. يساعد الشمندر على تحسين الصحة العامة للبشرة والجلد، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي، وهو أحد الفيتامينات التي تغذي البشرة.
  2. يساعد على علاج التهابات البشرة التي تسبب حب الشباب، وذلك لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة.
  3. لأنه يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات، لذلك يعتبر مكون هام للبشرة، حيث يساعد على إشراقها، ويزيد من نضارتها.
  4. يعمل على تجديد الدورة الدموية في البشرة، وبالتالي التخلص من خلايا البشرة الميتة، والعمل علىى تجديد الخلايا والتخلص من الجلد الميت.

فوائد الشمندر للرحم

  1. يحتوي الشمندر على مضادات الأكسدة وهي من المواد التي لها دور فعال في الوقايىة من العديد من الأمراض التي تصيب الرحم، ومن بينها مرض سرطان عنق الرحم.
  2. كما أنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية، وذلك يجعله من المكونات التي تعمل على تنظيم الدورة الشهرية لدى السيدات، ومعالجة الاضطرابات التي تصيبها.
  3. يسهم أيضًا في علاج مشاكل تأخر الحمل والإنجاب، وذلك لأنه يحتوي على العديد من المركبات التي تساعد على تعزيز الخصوبة لدى السيدات.

فوائد الشمندر للحامل

  1. يعتبر الشمندر من أنواع الخضروات المفيدة للحامل، وذلك لانه يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات التي تحتاج إليها المرأة في تلك الفترة.
  2. كما يسهم أيضَا الشمندر في حماية الأجنة ومنع حدوث التشوهات الخلقية والعيوب وذلك في حالة تناوله في بداية الحمل، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك، وهو من الأحماض المفيدة للحمل.
  3. كما أنه فعال في الوقاية من حدوث الإجهاض لدى المرأة في الفترات الأولى من الحمل.
  4. يقي أيضًًا عند تناوله بكثررة خلال فترة الحمل من حدوث الولادة المبكرة.
  5. يساعد أيضًا على تحسين أداء الجهاز الهضمي، وهي واحدة من المشاكل التي تعاني منها السيدات خلال فترة الحمل، حيث يساعد على تليين الأمعاء وتنظيم حركتها، ويعالج الإمساك.

فوائد الشمندر للتنحيف

  1. يساعد الشمندر أيضًا على التخلص من الوزن الزائد، وذلك لأنه من الأطعمة التي لا تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية.
  2. تناول كميات كبيرة منه لا يسبب زيادةة في الوزن، كما أنه يحتوي على مادة البيتاين، وهي من المواد التي تسهم في الوقاية من تراكم الدهون في الجسم.
  3. كما أنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف الطبيعية، والتي لها دور كبير في إعطاء المعدة الشعور بالشبع لفترات طويلة، وهذا ما يحد من تناول الطعام بكميات كبيرة.
  4. كما أنه يحسن من عملية الهضم، ويساعد على التخلص من الإمساك، وكل ذلك يمنع من تراكم الدهون بسبب بقاء الطعام لفترات كبيرة في الجهاز الهضمي.

أضرار الشمندر

على الرغم من العديد من الفوائد المختلفة التي يحملها الشمندر للصحة العامة والجسم، إلا أنه في حالة الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى حدوث بعض الآثار الجانبية، ولكنها قد تكون بسيطة جدًا، ومن بين تلك الأضرار الآتي:

1- خفض ضغط الدم

يساعد الشمندر على خفض معدل ضغط الدم، ولذلك فهو منن المشروبات الجيدة للأشخاص الذين يعانون من مرض ضغط الدم المرتفع، ولذلك فإنه في حالة الإفراط في تناوله، فإنه يمكن أن يسبب مشاكل بسبب خفض نسبة الضغط بشكل ملحوظ، وهذا ما ينتج عنه هبوط شديد وزيادة في التعرق وإغماء في بعض الحالات.

2- اضطرابات الكلى

كما يمكن أن يتسبب تناول الشمندر بكثرة في الإصابة بالعديدد  من المشاكل المختلفة التي تصيب الكلى، ومن بينها تكون الحصوات على الكلى، واضطرابات التبول المختلفة، ومن بينها التسبب في تلوين لون البول باللون الأحمر الداكن أو الوردي.