السورة التي وردت فيها سجدتان في القران، هي واحدة من ضمن الأمور التي يتساءل عنها الكثير من الأشخاص، حيث يحتوي القرآن الكريم على عدد أربعة عشر سجدة، والتي تقع في عدة سور مختلفة، ولكن هناك سورة واحدة فقط في المصحف الشريف تحتوي على اثنان من تلك السجدات، والتي سوف نذكرها لكم ونذكر لكم مواضعها من خلال السطور القادمة، على موقع برونزية.

السورة التي وردت فيها سجدتان في القران

تعتبر سجدة التلاوة هي واحدة من ضمن السجدات التي يقبل العبد على القيام بتأديتها، وذلك عند الوصول إليها أثناء قراءة القرآن الكريم وتلاوته، وهي لها ثواب عظيم وكبير، ويوجد في القرآن بكامله أربعة عشر من السجدات، والتي تكون متفرقة على مجموعة من السور ومن بينها سورة الإسراء، والأعراف والفرقان، وسورة السجدة، وفصلت، وغيرها من السور القرآنية المختلفة.

كما أن هناك سورة واحدة تحتوي على سجدتان في القرآن الكريم، وهي سورة الحج، وهي من السور التي لها مكانة عظيمة جدًا في القرآن الكريم، إذ أنها تحمل الكثير من الأحكام الإسلامية المختلفة.

موضع السجدتان في السورة

وأما عن الموضع الذي توجد فيه تلك السجدتان في القرآن الكريم، فإنهما موجدتان في الآية القرآنية رقم ثمانية عشرة، وذلك من سورة الحج، والآية رقم سبعة وسبعون من نفس السورة، وأما عن الموضع الخاص بها في كتاب الله تعالى فهو كالآتي:

السجدة الأولى

تأتي السجدة الأولى في سورة الحج في الآية الثامنة عشر، والتي تأتي عند قول الله سبحانه وتعالى: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّـهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّـهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّـهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ}. صدق الله العظيم.

السجدة الثانية

أما عن السجدة الثانية الموجودة في نفس السورة، والتي تقع في الآية السابعة والسبعون، فإنها تأتي عند قول الله سبحانه وتعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}. صدق الله العظيم.