السلسلة الذهبية في الحديث، هي واحدة من ضمن المصطلحات التي تم إطلاقها على مجموعة من الأحاديث النبوية الشريفة، والتي رواها بعض الرواة الذين كانوا يتمتعون بالكثير من الصفات المعينة، والتي تخصهم بمفردهم، حيث تم اختيارهم لأنهم من الرواة الذين يتمتعون بالصدق وقول الحق وعدم الكذب، والثقة في أقوالهم، ومن خلال هذا المقال سوف نوضح لكم أهم الرواة الذين أطلق على أحاديثهم بأنها تدخل ضمن مصطلح السلسلة الذهبية، وذلك من خلال موقع برونزية.

السلسلة الذهبية في الحديث

تعتبر السلسلة الذهبية هي واحدة من ضمن المصطلحات التي تطلق على مجموعة من الأحاديث التي تدخل ضمن الأحاديث الصحيحة، والتي يكون لها الإسناد الصحيح، أي أنها من الأحاديث التي رويت عن أحد الرواة، والذين يتم اعتبارهم من أصدق الرواة في قول الأحاديث النبوية الشريفة، وذلك لأنهم كانوا يتمتعون بالكثير من الصفات الحسنة والجيدة، والتي من بينها قدرتهم الكبيرة على الحفظ وتذكر الأحاديث، إذ يملكون الذاكرة القوية والكبيرة في حفظ الأحاديث النبوية، والتي يقومون بتذكرها.

وكما يقال أيضًا أنهم من الرواة المعصومين من الخطأ في الحديث النبوي، وذلك لتمتعم الكبير بالصدق والأمانة في نقل الأحاديث بشكل صحيح، ولهذا فإننا نلاحظ في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة يكون في بدايتها مجموعة من الأسماء، والتي تتداول وتأخذ الحديث من بعضها البعض، مثال ما يقال عن فلان وعن ….، وفي النهاية يتم ذكر عن قول رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث يتم قول الأسماء الأصدق في روي الحديث، وفي النهاية قول الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، وتعتبر تلك النوعية من الأحاديث التي ارتبطت بأسماء هؤلاء الرواة بأنها سلسلة ذهبية أو أحاديث ذهبية.

آراء علماء الإسلام حول السلسة الذهبية

أما عن آراء بعض العلماء حول السلسلة الذهبية، وذلك مع اختلاف المذاهب والأئمة الأربعة، فإن لكل عالم من علماء الإسلام الرأي الخاص به حول الأسانيد الخاصة والرواة في السلسلة الذهبية، ومن أشهر الآراء التي تخص بعض العلماء الآتي:

1- الإمام أحمد بن حنبل

رأي الإمام والعلامة الشهير أحمد بن حنيل أن الأحاديث الصحيحة وأسانيدها ترجع إلى قول محمد بن مسلم بن شهاب، وهو يعتبر في رأيه بأنه من أصح الأسانيد التي يجب التصديق بها، بالإضافة للأحاديث التي يكون لسنادها عن سالم عن ابن عمر، ولقد ذهب بعض الأئمة الآخرين إلى هذا الرأي ومن بينهم العالم إسحاق بن راهويه.

2- أبي عبد الله البخاري

يعتبر الإمام أبي عبد الله البخاري هو أحد الأئمة والعلماء المشهورين، والذي ذهب لأن الأسانيد الصحيحة ضمن السلسلة الذهبية تكون عن رواية مالك عن نافع عن ابن عمر، وكذلك رأي العالم التميمي بأن الشافعي عن مالك عن نافع عن بن عمر، وذلك لأنه أكد على ذلك من خلال قول ما أجل ولا أفضل من قول مالك إلا قول الشافعي.

3- الإمام يحيى بن معين

أما عن رأي الإمام الشهير يحيى بن معين فإنه ذهب وراء أصح الأسانيد التي تكون عن قول الراوي سليمان الأعمش، وعن إبراهيم وعلقمة بن قيس، والذي يكون عن عبد الله بن مسعود، وذلك ما كان في رأيه حول أصح الأسانيد.

4- الإمام أبي بكر بن أبي شيبة

أما عن رأي الإمام أبي شيبة، فإنه ذهب إلى الأسانيد الصحيحة من الحديث التي تكون مروية عن قول الزهري، والذي يكون عن علي بن الحسين، وذلك عن أبيه عن علي، وهذا الرأي الذي ذهب إليه هذا الإمام.

5- الإمام عمرو بن علي الفلاس

ورأى العالم الكبير أيضًا عمرو الفلاس أن الأحاديث ذات الأسانيد الصحيحة هي تلك التي تكون مأخوذة عن قول محمد بن سيرين، والذي يكون عن عبيدة، وكذلك عن علي