مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

افضل انواع حبوب الرضاعة لمنع الحمل

بواسطة: نشر في: 9 سبتمبر، 2022
brooonzyah
افضل انواع حبوب الرضاعة لمنع الحمل

افضل انواع حبوب الرضاعة لمنع الحمل

حبوب مارفيلون لمنع الحمل

  • هذه الحبوب تتميز باحتوائها على مجموعة متنوعة من الهرمونات الصناعية المكونة من هرمون الاستروجين.
  • كما أن هذا النوع من الحبوب يعتبر من أبرز وأهم أنواع حبوب منع الحمل التي تتمكن المرضعات من استعمالها.
  • لكن من الأفضل أن يتم القيام باستعمال طرق أخرى لأن يمكن أن تؤثر هذه الحبوب على الطفل الرضيع.
  • وإذا كانت المرأة مصابة بانسداد الرئة الدموي أو الأزمة القلبية يجب أن يتم الابتعاد عن تناول هذه الأقراص.

حبوب سيرازيت لمنع الحمل

  • يعتبر هذا الدواء من أبرز أنواع حبوب منع الحمل التي يمكن للمرضعات أن تقوم بتناولها.
  • كما أن هذه الحبوب تحتوي على هرمون البروجستيرون الصناعي.
  • كما أنه يعتبر من أمن حبوب منع الحمل على المرضعات.

حبوب ميكرولوت لمنع الحمل

  • يعتبر هذا النوع من أبرز أنواع حبوب منع الحمل للمرضعات.
  • فهو يصنف من بين أهم أنواع الحبوب المركبة التي يوجد بها هرمون البروجستيرون وهرمون الاستروجين.
  • العبوة الخاصة بهذا الدواء تحتوي على ثلاثة أشرطة، وكل شريط يوجد به واحد وثلاثين قرص.
  • لكن من الآثار الجانبية التي يمكن أن يؤدي هذا الدواء إلى حدوثها هو أنه يقوم بتأخير موعد الدورة الشهرية.
  • كما أنه يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالغثيان والرغبة في القيء بالإضافة إلى الإحساس بالاكتئاب والعصبية.
  • يمنع استعمال هذا الدواء في حالة الشك في حدوث حمل، أو في حالة الإصابة بعدة جلطات، أو في حالة التعرض للإصابة بذبحة صدرية.

حبوب جينيرا لمنع الحمل

  • تعتبر هذه الحبوب من الطرق الآمنة جداً على المرضعة.
  • لكنها يمكن أن تؤدي إلى حدوث خطر على المرأة إذا قامت بتناول هذه الحبوب خلال فترة الحمل، أو كانت تشك في حدوث حمل.
  • ويجب على المرأة إذا قامت بتناول هذه الحبوب يجب أن تتناولها في نفس الموعد كل يوم.
  • ومن أبرز الآثار الجانبية التي يمكن للمرأة أن تعاني منها عند استعمال هذه الحبوب هو زيادة الوزن.
  • بالإضافة إلى الإحساس بألم بمنطقة الصدر، والإصابة بزيادة في إفرازات المهبل.
  • ويجب على من تعاني من تجلط الدم أو مرض السكر أن يبتعدوا عن تناول هذا الدواء لأنه يمكن أن يؤدي إلى حدوث ضرر على صحتها.

أسماء حبوب منع الحمل للمرضع

سوف نقدم لكم الآن أسماء حبوب منع الحمل التي يمكن أن يتم تناولها مع الرضاعة، كل ما عليكم فقط هو متابعة النقاط التالية:

أسماء حبوب منع الحمل للمرضع

  • حبوب ميكروجينون 30: تعتبر هذه الحبوب من أهم موانع الحمل الهرمونية التي تقوم بمنع الحمل بشكل آمن.
    • كما أنها تساعد على علاج الكثير من المشاكل الصحية التي تصيب الرحم.
  • حبوب ياسمين: تعتبر هذه الحبوب من أهم أنواع حبوب منع الحمل التي حصلت على ثقة الكثير من النساء.
    • كما أنها تعتبر من أهم وسائل منع الحمل الآمنة التي يمكن أن يتم تناولها مع الرضاعة.
    • كما أنها تقوم بمعالجة مشاكل حب الشباب التي تعاني النساء منها، وتحد من الاضطرابات النفسية التي تصيب المرأة قبل فترة الحيض.
    • ومن الآثار الجانبية لهذا الدواء هو الشعور بالقيء والغثيان.
    • بالإضافة إلى حدوث تغيرات في الوزن بالنقصان أو الزيادة.
    • ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بصداع نصفي.
  • حبوب ديان: تعتبر هذه الحبوب من أهم أنواع الحبوب المركبة التي يكون لها دور فعال في منع الحمل، كما أنها تعمل على معالجة حب الشباب، وتعالج أيضاً مشكلة زيادة نمو الشعر.
  • حبوب فيزان: تعتبر هذه الحبوب من أحسن أنواع حبوب منع الحمل وذلك لأنها تساعد على علاج العديد من المشاكل الصحية التي يمكن أن تصيب الرحم.
    • ومن أبرز هذه المشاكل مشكلة الانتباذ البطني الرحمي.
    • ومن الآثار الجانبية لهذا الدواء هو الإحساس بالغثيان مع الإصابة بنزيف في المهبل.
  • حبوب ميكروسبت: تعتبر هذه الحبوب من أبرز الأدوية التي يتم استعمالها لمنع الحمل،  ويمكن أن يتم تناول هذه الحبوب في إثنان وسبعون ساعة من ممارسة العلاقة الحميمة.
    • ومن الآثار الجانبية لهذه الحبوب هو حدوث انحباس للدورة الشهرية أو ظهور حب الشباب.
  • حبوب ياز: يعتبر هذا النوع من أشهر حبوب منع الحمل الهرمونية المركبة، والتي تحتوي على هرمون البروجستيرون والاستروجين.
    • كما أنها تعتبر من أهم وسائل منع الحمل الآمنة على النساء.

نسبة حدوث الحمل مع حبوب الرضاعة

هذا السؤال يدور في بال الكثير من السيدات لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على إجابة هذا السؤال بالتفصيل:

  • تصل نسبة نجاح حبوب منع الحمل إلى تسعة وتسعين بالمائة، وذلك في الحالات التي تقوم بتناول حبوب منع الحمل بطريقة مثالية.
  • والطريقة المثالية تتمثل في تناول حبوب منع الحمل في نفس الوقت كل يوم.
  • لكن الحالات التي يتم فيها تغير بسيط في وقت تناول الحبوب اليومي، أو في حالة حدوث انقطاع لمنع تناول حبوب منع الحمل تكون نسبة نجاح الحبوب في منع الحمل حوالي واحد وتسعون بالمائة.
  • كما أن حبوب منع الحمل تحافظ على المستوى الثابت لهرمونات الجسم.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل للمرضعات

يمكن أن تؤدي حبوب منع الحمل إلى حدوث العديد من الآثار الجانبية للمرضعات، وتتمثل هذه الآثار فيما يلي:

  • التعرض إلى الإصابة بحساسية الصدر خصوصاً إذا كانت المرضعة تدخن.
  • يمكن أن يؤدي هرمون البروجستيرون الذي يتواجد بشكل كبير في حبوب منع الحمل لزيادة الحليب في صدر المرضعة.
  • الإحساس بالغثيان والدوخة.
  • يمكن أن ينتقل هرمون الاستروجين للجنين مما يؤثر عليه بطريقة سلبية.
  • التعرض للإصابة بتقلصات في البطن.
  • زيادة الهرمونات المركبة بجسد المرأة تؤدي إلى قلة هرمون الحليب.
  • زيادة الوزن بشكل كبير.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • التعرض للإصابة بنزيف شديد مع الدورة الشهرية.
  • ظهور حب الشباب في البشرة.
  • الشعور بألم كبير في الثدي.

أسباب حدوث الحمل مع حبوب الرضاعة

 يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث حمل مع تناول حبوب الرضاعة، وهذه الأسباب تتمثل فيما يلي:

اختلاف مواعيد الجرعات

  • يجب أن يتم القيام بتناول حبوب الرضاعة لمنع الحمل في نفس الوقت كل يوم.
  • ولكي تتمكن من مساعدة نفسك على معرفة هذا الموعد كل يوم يجب أن يتم القيام بضبط المنبه في هذا الوقت كل يوم.
  • وفي حالة القيام بالتأخر عن أخذ الجرعة لمدة ثلاثة ساعات، يجب أن يتم القيام باستعمال نوع أخر من في اليوم التالي حتى لا يحدث حمل.

تخطي إحدى الجرعات

  • في حالة نسيان أحد الجرعات من هذه الحبوب سوف يحدث اضطراب في معدل الهرمونات الموجودة بالجسم.
  • وبهذه الطريقة تزداد فرصة حدوث حمل بسبب عدم الالتزام بالمواعيد.
  • ففي حالة عدم القيام بأخذ الحبوب في مواعيدها كل يوم بشكل منتظم يجب أن يتم اللجوء لوسيلة منع حمل أخرى.

التفاعلات الدوائية

  • في حالة تناول دواء أخر للغدة أو لأي مرض أخر سوف تقل فاعلية هذه الحبوب، وتزداد فرصة حدوث حمل.
  • ويحدث ذلك أيضاً في حالة تناول بعض المضادات الحيوية كدواء ريفامبيسين.

التقيؤ

  • بعد القيام بتناول حبوب منع حمل يتم التقيؤ في وقت بسيط يجب أن يتم أخذ جرعة أخرى من الحبوب.
  • ويتم المداومة على تناول الجرعات الأخرى في نفس الوقت الطبيعي قبل جرعة القيء.