إليكم اليوم مقالاً عن أضرار التمريخ. ويعرف كذلك باسم التمريج والفحس والتسميد وهو عبارة عن تدليك لمنطقة معينة من الجسم يقوم به المعالج كنوع من العلاج الطبيعي ويشعر الكثير من الناس بنتائج طيبة بعد استخدامه كذلك فأنه في أغلب الأحيان يستخدم لعلاج مرضي السن من حلات آلام المفاصل والعضلات في الظهر وغيره. وأن الكثير من النساء يلجأن له كوسيلة لتساعدهم على حل مشكلة تأخر الأنجاب. أو تخفيف آلام الناتجة عن عملية الحمل أو الولادة. فلا يجب على كل من يريد تجربته الذهاب لمعالج مختص وليس لأي شخص لأنه قد يؤدي إلى أضرار جانبية أو كسور في بعض الأحيان ولأنها هناك العديد من الحالات التي لا يصح لهم استخدام هذا النوع من العلاج لأنه يكون ضار لهم. فتعالوا نتعرف على أضرار التمريخ من خلال برونزية.

اضرار التمريخ

التمريخ في حد ذاته إذا قام أحد المختصين بعمله لك فليس به أي ضرر عليك ولكن هناك بعض الحالات التي لا يجب عليهم عمل التمريخ لأنه يكون غير نافع لهم ومن هذه الحالات:

  1. إذا كان الشخص لديه أصابة تمزق في العضلات فلا ينصح أبداً باستخدام التمريخ معه لأنه قد يؤدى الى تدهور حالته.
  2. لا يمكن للإنسان أستخدامه في حالة الكسر أو التمزق في الأنسجة أو تلفها. وبخاصة إذا كانت في مناطق حساسة من الجسم.
  3. لا يجب استخدام أنواع كثيرة من الأعشاب معه لأنه يكون خطر على الرحم.
  4. في بعض الأحيان يحاول المعالج الوصول إلى الرحم باليد، وهذا لا يمكن أن يحدث إلا إذا كانت المرأة حامل فعند محاولة الوصول له قد ينقلب الرحم أو يميل إلى أحد الجانين.
  5. إذا لم يكن لديك قدرة تحمل كبيرة للألم فعليك أن لا تجرب هذا النوع من العلاجات لأنه في أغلب الأحيان يُحدث آلام قوية جداًَ بعده.
  6. لا يستخدم التمريخ بعد الولادة القيصرية لأن قد يصبب بهبوط مفاجئ للرحم.
  7. عند استخدام القوة المفرطة أو الضغط الشديد قد يسبب حدوث نزيف والتواء في الحبل الشوكي.

كانت هذه أضرار التمريخ التي يمكن لها أن تصيب الإنسان في هذه الحالات ويجب عليك أن لا تستخدم أي شئ دون الرجوع للطبيب الخاص بك حتى يحدد لك إذا كان هذا الشيء جيد لك أم لا.