اسباب الالم اثناء العلاقة الزوجية كثيرة، حيث يعاني منها الكثير من السيدات، وبالأخص في بداية الزواج، حيث تفقد المرأة رغبتها في إتمام العلاقة مما يؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل بين الطرفين، لفقدانهم أهم شيء في علاقتهم الزوجية، ومن خلال السطور القادمة على موقع برونزية سوف نستعرض لكم أهم الأسباب التي تؤدي لشعور المرأة بالألم خلال العلاقة الزوجية.

اسباب الالم اثناء العلاقة الزوجية

هناك الكثير من العوامل التي من دورها أن تكون السبب الرئيسي وراء شعور المرأة بالألم خلال تلك العلاقة، والتي قد يغفل عنها الكثير من الأزواج، ولذلك يجب معرفة تلك الأسباب ومن هنا البحث عن الحلول للتخلص منها، ومن بين تلك الأسباب الآتي:

1- الحالة النفسية

تعتبر الحالة النفسية هي واحدة من أهم العوامل المسببة للشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الزوجية، حيث إن شعور المرأة بالتوتر نتيجة الضغوط النفسية هو أمر مهم يجب على الزواج مراعاته.

ولذلك يجب على الطرف الآخر أن يراعي ذلك، وأن يترك للزوجة المساحة التي تساعدها على الاسترخاء فترة كافية قبل العلاقة، ومحاولة توفير لها سبل الراحة.

2- وصول المرأة لسن اليأس

عندما تصل المرأة إلى مرحلة سن اليأس فإن منطقة المهبل تكون لديها أكثر حساسية عن بداية حياتها، حيث يتعرض المهبل للجفاف، وبالتالي ينتج عنه الألم الشديد خلال القيام بالعلاقة الزوجية، وفي هذه الحالة يمكن استخدام بعض الكريمات المرطبة، التي تساعد على التخلص من الجفاف، وبالتالي القضاء على الألم مباشرة.

3- تناول العقاقير الهرمونية

تلجأ الكثير من السيدات إلى تناول العقاقير التي تساعدها على متع الحمل، ولكنها في الوقت ذاته تؤدي إلى حدوث فقدان في توازن الهرمونات داخل الجسم، وفي هذه الحالة تشعر المرأة بعدم رغبتها في العلاقة الزوجية، وبالتالي الشعور بالألم نتيجة الجفاف الشديد، ولذلك يمكن استبدال تلك العقاقير ببعض وسائل منع الحمل الأخرى في حالة إن كان الألم غير محتمل.

4- جفاف العلاقة العاطفية

تعد العلاقة العاطفية بين الزوجين هي واحدة من أهم الأمور التي تساعدهم في الحصول على السعادة الزوجية، ولكن عند خلو العلاقة بينهما من الحب والمشاعر فإن ذلك يكون لها تأثير كبير جدًا على العلاقة بينهما، وبالتالي تشعر المرأة بالنفور من زوجها، وتشعر بفقدان الرغبة، ينتج عن ذلك شعورها بالألم.

سبب ألم البطن أثناء العلاقة الزوجية

قد تتعرض بعض السيدات أيضًا إلى الشعور بالألم الشديد، وذلك في منطقة البطن، وذلك خلال ممارسة العلاقة الزوجية، وهذا يعد من الأمور المقلقة، والتي تشغل بال الكثيرين، ويمكن التعرف على بعض الأسباب المؤدية إلى آلام البطن خلال العلاقة الزوجية ومنها الآتي:

1- الإصابة بمشاكل الرحم

قد تعاني البعض من الإصابة ببعض المشاكل الصحية في منطقة الرحم، والتي من بينها الالتهابات، وبالتالي ينتج عن ذلك حدوث آلام وتقلصات شديدة عند ممارسة العلاقة، ويكون مصاحب لتلك الالتهابات نزول افرازات لزجة، مع حدوث حرقة شديدة في المهبل، وفي هذه الحالة لا بد من الذهاب إلى الطبيب المختص، والذي من دوره وصف العلاج المناسب.

2- عملية الولادة

بعد عملية الولادة تتعرض المرأة إلى بعض التغيرات في منطقة المهبل والرحم، وقد تحتاج إلى بعض الوقت من أجل عودته إلى ما كان عليه في السابق، وبالتالي لا تكون المرأة مستعدة للعلاقة الزوجية لفترة لا تقل عن شهرين تقريبًا.

3- الإصابة بالالتهابات

تعد الالتهابات التي تصيب منطقة المهبل هي من الأسباب الهامة والرئيسية للشعور بالألم خلال العلاقة الزوجية، حيث إنه يؤثر على العضو التناسلي بشكل كبير، و يجعله حساس مما يؤدي لشعور المرأة بالألم الشديد أثناء الجماع، وبالتالي لا بد من تخفيف حدة الالتهاب من خلال استعمال المضادات الحيوية اللازمة، والابتعاد عن ممارسة العلاقة إلى حين تحسن الحالة