اسباب استخدام الدمى بدلا من البشر في اختبار حوادث التصادم تعرف على الإجابة بالتفصيل من خلال موقع برونزية، حيث يتساءل الكثير من الأشخاص عن اسباب استخدام الدمى في اختبار حوادث التصادم للسيارات بدلا من البشر إذ أنه تم العمل في الفترة الأخيرة على صناعة الدمى والتي تكون شبيهة بشكل كبير الإنسان، ولا تختلف عنه اختلاف كبير من حيث الطول والحجم والمواصفات والشكل سوى أنها جماد، وذلك حتى يتم استخدامها في العديد من الاختبارت المختلفة.

اسباب استخدام الدمى بدلا من البشر في اختبار حوادث التصادم

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي دعت المصممين إلى التعرف على حجم المخاطر التي يتعرض لها الإنسان، وذلك من خلال الدمى، وذلك من أجل تأمين الإنسان من خلال التعرف أكثر على الاصطدام الذي يتعرض له، ولذلك تم العمل على توفير له العديد من الاختبارات، ومن بين أسباب استعمال الدمى بدلا من البشر في اختبار التصادم الآتي:

  1. المحافظة على أرواح الأشخاص من خلال التعرف على كمية الخطر الذي يتعرض له الإنسان خلال التصادم.
  2. تساعد في قياس كمية الخطر، وذلك في لحظات الاصطدام.
  3. كما أنها تقوم بالعمل على قياس البيئة الخاصة بالحوادث.
  4. تساعد على قياس الطبيعة التي تنشأ فيها الحوادث
  5. كما أنها تسهم في التنبؤ بمدى التأثير الذي يطرأ على الإنسان، وذلك في حالة وقوع الحادث.
  6. المساعدة في تصنيع السيارات التي تكون أعلى في الإمكانيات، وبالتالي تكون أفضل من حيث الأمان.
  7. القيام بتجهيز الأدوات الجديدة الخاصة بالنقل، وذلك حتى يكون الإنسان في مرحلة عالية من الأمان.
  8. وتعتبر هي الوسيلة الرخيصة، حيث يتم استعمالها والتضحية بها في الاختبارات، ولكن الإنسان غالي ولا يسهل التضحية به أثناء تلك الاختبارات.

الهدف من اختبار التصادم بالدمى

  1. والهدف الأساسي من إقامة تلك الاختبارات الخاصة بالتصادم، هو أن يتم التعرف على المخاطر التي تقابل الإنسان عند الحوادث.
  2. كما أنه يتم من خلاله العمل على تطوير الآليات الجديدة، وذلك من أجل بقاء الإنسان حي بالرغم من تعرضه للحوادث.
  3. وتهدف تلك الاختبارات إلى تقييم كم المخاطر التي تقع على الإنسان، وذلك في حالة التعرض إلى الحوادث سواء في الطائرات أو السيارات.