مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

اذاعة مدرسية كاملة عن الغياب

بواسطة: نشر في: 19 نوفمبر، 2019
brooonzyah
اذاعة مدرسية كاملة عن الغياب

اذاعة مدرسية كاملة عن الغياب، نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث يعتبر الغياب وعدم الانضباط في الدراسة هو واحد من ضمن العادات الخاطئة التي يتبعها الكثير من الطلاب، وذلك لأن لها تأثير سلبي على المستوى التعليمي الخاص بالطلاب، وذلك لأنه في حالة الغياب عن اليوم الدراسي فإن هناك الكثير من المعلومات المختلفة التي يفقدها الطالب، والتي لا يمكنه الحصول عليها إلا في محيط المدرسة، ولذلك يجب أن يتم توعية الطلاب توعية مستمرة بأهمية الانضباط المدرسي والابتعاد عن الغياب بقدر كبير، ويكون ذلك من خلال البرامج الإذاعية، ومن خلال السطور القادمة سوف نقدم لكم إذاعة مدرسية كاملة عن الغياب وآثاره السلبية على الطالب.

اذاعة مدرسية كاملة عن الغياب

نقدم لكم برنامج إذاعي كامل عن الغياب المدرسي، وما يسببه من سلبيات على الطلاب، وأيضًا ضرورة الالتزام بحضور المدرسة، وذلك لأنها من الأمور الهامة، من خلال مجموعة متنوعة من أجمل الفقرات التي اخترناها لكم بشكل كامل، والتي يتم إلقائها على الطلاب في طابور الصباح لزيادة التوعية، والبرنامج كالآتي:

مقدمة إذاعة مدرسية عن الغياب

مع صباح يوم جديد مشرق بالأمل والتفاؤل، والسعادة والسرور، نزلت إلى أحد البساتين، وذلك حتى أبحث عن مجموعة من الزهور، واخترت الأجمل من بينهم، والتي تفوح بالعطور، وذلك حتى أهديها لكم في هذا الصباح، فلن أستطيع أن أقدم لكم ذلك البرنامج الإذاعي إلا من دون أن أبحث جيدًا في بساتين العلم والمعرفة، حتى أنتقي من بينها أجمل الورود، ولذلك سوف تقوم زميلاتي الأعزاء بتوزيع هذه الزهور، من خلال فقراتنا المتنوعة في ذلك البرنامج الإذاعي والذي هو بعنوان الغياب وآثاره السلبية على الطلاب.

حيث إن الغياب يا أصدقائي هو من الأمور التي تفقد الطالب القدرة على التواصل بالعالم الدراسي، وبالزملاء وكذلك المعلمين، فعند الانضباط بشكل يومي على حضور اليوم الدراسي، فإن ذلك يبعث روح التفاؤل والأمل والرغبة في الاستزادة من العلم، كما أنه يحقق التعاون بين الزملاء، كما أنه من الأمور التي لها دور كبير في جعل الطالب يتعلم الانضباط والالتزام في جميع أمور حياته، وليس الدراسة فقط.

والآن دعوني حتى أمنح الفرصة لزميلاتي الطالبات بأن تقوم بتوزيع فقراتنا التي زيناها لكم بأجمل الزهور التي قطفتها لكم من بستان العلم.

فقرة القرآن الكريم

ومع أول زهرة  لنا من زهرات برنامجنا الإذاعي هي فقرة القرآن الكريم، وهو كلمات الله عز وجل، والتي تعد من أفضل الكلمات التي نبدأ بها أول فقراتنا في ذلك البرنامج، وذلك لأن القرآن الكريم يحمل الثواب العظيم ويبث في نفوسنا الأمل والطمأنينة، ويقدم لكم تلك الزهرة الطالبة: (يوضع اسم الطالبة).

  • أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: بسم الله الرحمن الرحيم: “اقرأ بسم ربك الذي خلق* خلق الإنسان من علق* اقرأ وربك الأكرم* الذي علم بالقلم* علم الإنسان ما لم يعلم* كلا إن الإنسان ليطغى* أن رآه استغنى* إن إلى ربك الرجعى* أرأيت الذي ينهى* عبدًا إذا صلى* أرأيت إن كان على الهدى* أو أمر بالتقوى* أرأيت إن كذب وتولى* ألم يعلم بأن الله يرى* كلا لئن لم ينته لنسفعًا بالناصية* ناصية كاذبة خاطئة* فليدع ناديه* سندع الزبانية* كلا لم تطعه واسجد واقترب”. صدق الله العظيم.

فقرة الحديث الشريف

والآن مع ثاني زهورنا التي نقدمها لكم في فقرتنا الإذاعية لهذا الصباح، وهي فقرة أجمل الأحاديث والكلمات، والتي وردت عن خير الأنام، خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، وتقدم تلك الزهرة الطالبة: (يكتب اسم الطالبة).

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة”. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • كما قال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام: “من يرد الله به خيرًا يفقهه في الدين، وإنما أنا قاسم والله يعطي لن تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله”. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقرة حكمة اليوم

وأما عن الزهرة التالية من زهرات برنامجنا الإذاعي التي قطفتها لكم لهذا الصباح، فهي فقرة حكمة اليوم، والتي اخترناها لكم من حكم ومواعظ السابقين التي تركوها لنا لنتعظ من خلالها، ولنسير على نهجهم، وسوف تقد لكم هذه الزهرة المميزة الطالبة: (تكتب اسم الطالبة).

  • من علم ظلمة الجهل وأذاقها، أدرك نور العلم.

خاتمة إذاعة مدرسية عن الغياب

ومع الأسف يا أصدقائي وصديقاتي الأعزاء، لقد نفذت كل الزهور التي جمعتها لكم والتي أهدتها لكم زملائي من بساتين العلم والمعرفة، أتمنى أن يكون برنامجنا الإذاعي لهذا اليوم، والذي كان بعنوان الغياب والآثار السلبية التي يسببها على الطالب، وأوصيكم بضرورة الالتزام بحضور اليوم الدراسي وذلك من أجل الاستفادة بالمعلومات القيمة التي يقدمها لنا المعلمين، وتقديرًا للجهد الذي يبذلونه من أجلنا، وفي الختام أرجو من الله عز وجل أن أكون قد قدمت لكم برنامج مميز ونافع، وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين إلى يوم الدين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.