اذاعة عن يوم المعلم مقدمة و خاتمة اذاعة، نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث يعتبر يوم المعلم هو واحد من الأيام المميزة، والتي يقبل الكثير على الاحتفال بهذا اليوم بالعديد من الطرق المختلفة، ومن بينها البرامج الإذاعية التي تظهر مدى أهمية المعلم ومكانته في المجتمع، وأيضًا تساهم في الاحتفال بهذا اليوم، ومن خلال السطور القادمة سوف نوضح لكم إذاعة كاملة عن يوم المعلم، بالمقدمة والخاتمة.

اذاعة عن يوم المعلم مقدمة و خاتمة اذاعة

الإذاعة المدرسية هي وسيلة من ضمن الوسائل التي تساعد على التقارب بين الطلاب والزملاء، وأيضًا بين الطلاب ومعلميهم، وذلك من خلال مناقشة القضايا الهامة، ومن أهم المواضيع التي يمكن التحدث عنها هو يوم المعلم، والإذاعة المدرسية هي:

مقدمة إذاعة مدرسية عن يوم المعلم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله، وصحبه أجمعين إلى يوم الدين، أما بعد.. إن المعلم له دور كبير جدًا في حياتنا، وأهم ما يمكننا تقديمه إليه هو الاحتفال به في يومه، وذلك من خلال تهنئته بأجمل العبارات، وحرصًا منا على تقديم الشكر والعرفان لمعلمينا الأفاضل، أعددنا هذا البرنامج الإذاعي لهذا الصباح، والذي هو بعنوان “يوم المعلم”.

فقرة القرآن الكريم لإذاعة عن يوم المعلم

ومع أول فقراتنا لهذا البرنامج الإذاعي، هي خير الكلام وأعظمه، وهو القرآن الكريم، المنزل من عند الله، ويقدمه لكم أخي الطالب: ………

الفقرة: بسم الله الرحمن الرحيم: ((إقرأ بسم ربك الذي خلق (1) خلق الإنسان من علق (2) إقرأ وربك الأكرم (3) الذي علم بالقلم (4) علم الإنسان ما لم يعلم (5).)) صدق الله العظيم.

فقرة الحديث الشريف لإذاعة يوم المعلم

ومع ثاني فقراتنا في البرنامج الإذاعي وهي فقرة كلام خير خلق الله، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ومع الحديث الشريف، والذي يبين لنا أهمية العلم والمعلمين، ويقدمها لكم الطالب: …………

الحديث الشريف: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن العلماء ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهمًا، وإنما ورثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر”. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقرة كلمة الصباح عن يوم المعلم

والآن يا معلميني الأفاضل، وزملائي الأعزاء، وصلنا إلى الفقرة الثالثة من برنامجنا الإذاعي عن يوم المعلم، والتي هي بعنوان كلمة الصباح، ويقدمها لكم الطالب: ……….

الكلمة: (إن المعلم له دور هام جدًا في المجتمع، فهو مصدر العطاء والنور للأبناء والطلاب في جميع المراحل، فهو بحر كبير من المعرفة، ومن دونه لا يمكن للأمم أن تتقدم، فله فضل كبير جدًا في الوصول إلى التقدم والرخاء، فالمعلم يورث العلم إلى الطلاب، وهذا ما يساعدهم على النهوض بأنفسهم، والسعي وراء تطبيق ما تعلموه، وهذا ما يساعده في تحقيق أهدافه وأحلامه، وكل ذلك يكون ثمار التعليم الجيد والمعلم المثالي.

وواجبنا نحو المعلمين أن نمجدهم وأن نشكرهم على كل ما يبذلونه من أجلنا، وأن نقدم لهم أجمل عبارات الشكر والعرفان بالجميل، وأن نمجدهم، فلولاهم لما انتشر العلم، ولو لم يكن لهم تلك القيمة العظيمة، لما جعل الله لهم المكانة الكبيرة، وهي الورث من الأنبياء، وفي يوم المعلم العالمي، أود أن أهنئ كل معلميني الأعزاء، بمناسبة عيدهم، وكل عام وأنتم بخير، ودمتم لنا بخير وللوطن).

خاتمة إذاعة عن يوم المعلم

والآن دقت عقارب الساعة، لتعلن عن انتهاء برنامجنا الإذاعي لهذا الصباح، وأتمنى أن يكون قد حاز برنامجنا عن يوم المعلم على إعجابكم، وأتمنى التوفيق والنجاح لكل معلميني الأفاضل، وأنهي كلماتي كما بدأتها بالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.