مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أعلى درجة في الجنة

بواسطة: نشر في: 2 نوفمبر، 2021
brooonzyah
ما هي أعلى درجة في الجنة

إذا كنت تبحث عزيزي القارئ عن ما هي أعلى درجة في الجنة ؟، فإننا سوف نعرض عليكم الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال الذي تم عرضه بصورة قوية عبر محركات البحث الإلكتروني، ولا سيما من قِبل العديد من المسلمين رغبة منهم في معرفة أمور الدين الإسلامي العظيمة، بالإضافة إلى بحث الكثيرين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث إن الجنة هي عبارة عن أعظم دار خلقها المولى تبارك وتعالى، إذ يتواجد فيها ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر، فالجنة هي الغالية التي يطلبها كل مسلم حق يؤمن بالله وباليوم الأخر وبالنار والجنة، فكل واحد منا يرغب في دخول الجنة في نهاية المطاف مع الأنبياء والصالحين، ولا سيما أن أهل الجنة في يوم القيامة جاؤوا وجدوا أبواب الجنة مفتوحة.
كما جاء في قول الله سبحانه وتعالى في سورة الزمر بالتحديد في الآية رقم 73 منها والتي تقول “وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا” صدق الله العظيم، فيما نوضح لكم الإجابة الصحيحة عن تساؤلكم عن طريق أحد اهم المجلات الشاملة وهي مجلة البرونزية، إلى جانب معرفة ما هي درجات الجنة، وعددها من خلال السطور التالية من هذا المقال، كونوا معنا.

ما هي أعلى درجة في الجنة

مما لا شك فيه أن الجنة هي غاية كل مسلم مؤمن بدينه الحق، والأمنية التي يتمنى كل إنسان أن تتحقق أن يدخل جنة الخلد التي خلقها الله سبحانه وتعالى، إذ كرم المولى عز وجل عباده المتقين والمؤمنين بإن تكون الجنة هي الجائزة الكبرى لهم، كما يجدر بنا الإشارة إلى أن مصطلح جنة قد تم ذكره في كتاب الله العزيز القرآن الكريم 139 مرة في كل الصيغ سواء كانت مفرد أو جمع أو مثنى، وقد تكونت الجنة من درجات، فيما نوضح لكم الإجابة الصحيحة عن سؤالكم والتي جاءت على النحو التالي:

  • الإجابة هي: تُعتبر درجة الفردوس الأعلى هي أعلى درجة من درجات الجنة.
  • حيث إن الفردوس الأعلى هي عبارة عن الدرجة العليا عن المسلمين،
  • إذ أن المرء الذي أدّى الطاعات والعبادات التي أمرنا بها المولى جل وعلا، هو الفائز بجنة الفردوس العليا، ولكن من أضاع حياته وضل الطريق الحق من أجل أن يقوم باللهو فعل المعاصي التي نهانا عنها الله عز وجل، قد خسر أعلى الدرجات الجنان وهى الفردوس.
  • إذ تم ذكرها في القرآن الكريم بصورة صريحة في العديد من السور وخاصة في مناسبتين الأولى كانت إحدى آيات سورة الكهف بالتحديد كانت في الآية رقم 107، فقال تعالى “إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا” صدق الله العظيم.
  • كما جاء لفظ الفردوس في سورة المؤمنين، بالتحديد في الآية رقم 11، قال تعالى “الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ” صدق الله العظيم.
  • كما نستشهد بأحاديث السيرة النبوية العطرة، “عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ فِي الْجَنَّةِ مِائَةَ دَرَجَةٍ أَعَدَّهَا اللَّهُ لِلْمُجَاهِدِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، مَا بَيْنَ الدَّرَجَتَيْنِ كَمَا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ ، فَإِذَا سَأَلْتُمُ اللَّهَ فَاسْأَلُوهُ الْفِرْدَوْسَ ؛ فَإِنَّهُ أَوْسَطُ الْجَنَّةِ ، وَأَعْلَى الْجَنَّةِ ، أُرَاهُ فَوْقَهُ عَرْشُ الرَّحْمَنِ ، وَمِنْهُ تَفَجَّرُ أَنْهَارُ الْجَنَّةِ ” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

درجات الجنة بالترتيب

  • تُعتبر الجنة هي الجائزة الكبرى التي يتنظرها المسلم الحق في نهاية المطاف لينعم في نعم الله الكبرى التي خلقها للعباد الصالحين لمجاورة الأنبياء في الحياة الخالدة بعد انتهاء الحياة الدنيا، كما أن للجنة صفات عدة، وقد جاءت هذه الصفات على النحو التالي:
  1. النعيم الدائم.
  2. الخير الوفير.
  3. الفضل الكبير.
  • وتكون كما ذكرنا هي ثواب كل من كان مؤمن بالله، إذ يدخل في جنات النعيم ومن هنا يجد الراحة الأبدية ،والسعادة الكبيرة، حيث إ،ها تحتوي على ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.
  • تنقسم الجنة إلى العديد من الدرجات، وتنقسم هذه الدرجات وفقاً لمن يسكن فيها، فيما نوضح لكم ترتيب الدرجات السبع الأولى للجنة، وقد جاءت هذه الدرات على النحو التالي:

الدرجة الأولي 

  •  تعتبر الرجة الأولى هي أحد اهم درجات الجنة، حيث تحتوي هذه الدرجة العظيمة على أشرف الخلق والتي تضمنت كلاً من :
  1. الأنبياء.
  2. الرسل.
  • وهي الفردوس الأعلى التي تم ذكرها في القرآن الكريم وهي أعلى الدرجات.
  • كما يجدر بنا الإشارة إلى أن هذه الدرجة يتفاوت فيها الأنبياء والرسل ويكون في المنزلة العليا هو نبي الله ورسوله خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه.

الدرجة الثانية 

  • لا تقل أهمية الدرة الثانية من الجنة عن الدرجة الأولي مطلقاً.
  • حيث إن هذه الدرجة مخصصة لورثة الأنبياء، والمرسلين.
  • حيث إنها درجة الخلفاء اللذين اتبعوا الأنبياء والمرسلين من بعدهم.
  • ولا سيما أن هؤلاء الخلفاء  من قاموا بالحفاظ على ما أتي به الأنبياء والمرسلين بعد موتهم رحمهم الله، وحافظوا بكل الطرق على الدعوة التي أتي بها النبي أو الرسول في أمتهم، لذلك فقد استحقوا هذه المكانة من الدرجات في الجنة.

الدرجة الثالثة 

  • تُعتبر الدرجة الثالثة هي الدرجة التي تخص الأئمة اللذين حكموا بالعدل.
  • وأئمة العدل هم الأئمة اللذين حكموا بين الناس باستخدام كتاب الله العزيز القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

الدرجة الرابعة 

  • تُعتبر الدرجة الرابعة من الجنة هي الدرجة التي تخص كل من جاهد في سبيل الله سبحانه وتعالى.
  • وتشمل هذه الدرة الشهداء وكل من جاهد في سبيل الحق جل وعلا.

الدرجة الخامسة 

  • تُعتبر الدرجة الخامسة من الجنة هي الدرجة التي تخص أهل الإيثار ، و الإحسان.
  • كما أنها تتضمن أهل الصدفة في الخفاء.
  • والمقصود بأهل الإيثار  هم كلاً من يقوموا بتقديم الإحسان إلى غيرهم بأموالهم إكراماً، وإيثاراً .

الدرجة السادسة

  • تُعتبر الدرجة السادسة من الجنة هي الدرجة التي تخص كل من فتح الله  تبارك وتعالى باب خير مقصر على نفسه فقط ولكنه باب حسن.
  • والمقصود هنا على سبيل المثال، الحافظ للقرآن الكريم، والجيد في تلاوته، بالإضافة إلى كل من يؤدي الصلاة في أوقاتها وغيرها من هذه الأمثلة العظيمة.

الدرجة السابعة

  • تُعتبر الدرجة السابعة من الجنة هي الدرجة التي تخص أهل النجاة.
  • والمقصود بأهل النجاة هم كل من يؤدون يؤدي فرائض الله سبحانه وتعالى، ويبتعد كل البعد عن ما نهى الله وينصح غيره بالابتعاد عنها.

إلى هنا عزيزي القارئ قد وصلنا وإياكم لختام هذا المقال الذي دار وتمحور حول تقديم الإجابة الصحيحة عن سؤالكم ما هي أعلى درجة في الجنة ، إذ أننا قد تناولنا مفهوم الفردوس الأعلى واستهدنا بآيات القرآن الكريم والأحاديث الشريفة، بالإضافة إلى عرض ترتيب أول سبع درجات من درجات الجنة.