مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من مصادر تلوث مياه البحر

بواسطة: نشر في: 10 ديسمبر، 2021
brooonzyah
من مصادر تلوث مياه البحر

من مصادر تلوث مياه البحر سوف نوضحها لكم من خلال مجلة برونزية، حيث تعاني الكثير من الدول في مختلف أنحاء العالم، من مشكلة وجود تلوث في الماء بشكل كبير، حيث إن هناك العديد من أنواع الملوثات التي تقف وراء هذا الأمر، والتي يكون من أشهرها وأكثرها انتشرتً وشيوعاً هي الأحماض التي تصل إلى بعض من المناطق الخاصة بمياه التصريف الصحي وذلك عن طريق المناجم، وأيضاً تلك التي تكون منقولة عن طريق استخدام مياه الزراعة الجارية، ومن ثم تصنف ملوثات الماء بناءً على الطريقة التي يتم دخولها بها إلى البيئة.

من مصادر تلوث مياه البحر

حيث تعتبر النفايات والمخلفات الناتجة عن بعض من أعمال الملاحة في البحار من أشهر الملوثات التي تشهد على حدوث تأثير البشر السلبي بشكل كبير على البحار،

  • حيث انه يكون مصدر هذه النفايات بعض من الأنشطة البحرية التي يقوم بها المواطن مثل قوارب الصيد واستخدام وناقلات البضائع.
  • ولكن يجب الاشارة الى أن نسبة 80% منها يأتي من خلال بعض من مصادر برية، فالكثير من هذه الملوّثات هو عبارة عن بعض من المخلفات البلاستيكية وايضاً بعضاً من المواد المصّنعة التي تعتبر من أنواع النفايات التي تركها بعض من البشر حتى يكون مصيرها في النهاية في مياه البحر،
  • ففي بعض الأوقات تُطرح هذه المخلفات بشكل مباشرة في المياه، أو يمكن أن تجدها على الشواطئ، أو تكون موجودة على بعض من المناطق المرتفعة مثلاً على بعد أميال من البحار وبعد ذلك تنتقل مع مياه الأمطار الجارية بشكل مباشر لتصب فيها.
  • حيث انها بشكل عام تؤثر هذه النفايات على ما يكون في البحار من الكائنات البحرية والتي قد ينتهي بها الحال في نهاية الأمر إلى الموت في حال قامت بابتلاعها أو عدم القدرة على العيش والحركة بسببها.
  • ويذكر ايضاً أنها من الأمور التي تؤثر على بعض من المناظر الجمالية للبحار والمحيطات،
  • وحيث ينصح دائما بالعمل على جمعها وإعادة تدويرها حتى يتم التقليل من استخدام المواد البلاستيكية في مختلف الدول قدر الإمكان.
  • إضافة إلى ذلك يجب التخلص من جميع النفايات وذلك بوضعها في مكانها الصحيح، مع امكانية التأكد من أن تكون أماكن جمعها في الخارج تكون مغلقة تماماً.

النفط والكيماويات

من الأسباب التي تلوث البحار بشكل كبير هو النفط والكيماويات التى قد تساعد في تدمير النظم البيئية البحرية المختلفة:

  • وعادةً ما يصل هذا النفط بشكل ما إلى مياه البحر مع بعض من المياه الجارية القادمة من الكثير من المدن والمناطق الحضرية،
  • حيث يكون من عمليات تعبئة وتفريغ الوقود في بعض من القوارب عند الموانئ، حيث يتم التسريب النفطي بشكل واضح، و الذي يحدث الكثير من الكوارث.
  • والتي يذكر أنها حدثت لناقلات النفط المتنوعة في البحار والمحيطات،
  • كما يذكر أن التسرب النفطي بشكل عام يصل خلال نقل النفط أو تصنيعه الو نحو 8% من إجمالي أسباب تلوث المياه والبحار بسبب النفط،
  • وفي نفس الإطار بينما يشكّل التسرب النفطي المرتبط بوقود القوارب نسبة كبيرة قد تصل الى نحو 24% منها،
  • ويعد من أهم مصادر تلوث البحار بالنفط أيضا، عملية استخدام النفط ومشتقاته: حيث يُستخدم النفط ومشتقاته بكثرة في داخل بعض من المدن والمناطق الحضرية، فهو يستخدم كنوع من أنواع الوقود كوقود الخاص بالسيارات، والطائرات، وبعض من الآلات الزراعية، والقوارب وبعض من السفن البحرية،
  • من ثم تنتقل بعض من البقايا المتناثرة منه على الكثير من الطرقات وذلك عبر المياه الجارية السطحية والتي سوف تصل في النهاية إلى مياه البحار،
  • ثم إضافة إلى وجود الوقود الناتج عن بعض من الطائرات عند التخلّص منه بشكل سريع في الجو والذي يصل بدوره في النهاية إلى البحار.

عمليات نقل النفط من ملوثات البحار

  • يذكر أنه في عام 1989م سبّب حدوث خطأ ملاحي في ناقلة النفط الاشهر في العالم إكسون فالديز (Exxon Valdez) أدى إلى انسكاب حوالي 34 ألف طن من قدر النفط الخام وذلك في مياه البحر.
  • مما كان السبب وراء وجود أعداد هائلة من الحيوانات والطيور البحرية في حالة موت وتلف ودمار.
  • ويذكر ايضاً إن تكلفة تنظيفه كانت قد وصلت الى أكثر من 2.5 مليار دولار، علماً أنه على الرغم من ذلك ارتفاع كمية النفط المنقول بشكل ما عبر البحار،
  • إلّا أن هذه الانسكابات المرتبطة بنقل النفط كانت قد أصبحت نادرة في الآونة الأخيرة.

التسرّب الطبيعي من أعماق البحار من ملوثات البحار

  • في إحدى التقارير الصادرة عن المجلس الوطني للأبحاث في الولايات المتحدة الأمريكية تم الكشف عن مجموعة من التقارير التي تخص تلوث المياه والتي جاء فيها أن المصدر الطبيعي الرئيسي للنفط في أعماق البحار هو السبب وراء التسرّب والذي يكون ناتج عن التكوينات الجيولوجية التي تكون تحت قيعان البحار.
  • حيث انها تعتبر مصدر من مصادر وجود نحو أكثر من 60% منه في البحار وخاصة في مياه أمريكا الشمالية.
  • وايضاً و45% من مصدر وجوده في جميع أنحاء العالم، أما النسبة التي تكون متبقية فهي من تأثير وفعل الإنسان.

البلاستيك من ملوثات البحار

  • يعتبر البلاستيك من أكثر المواد التي تساعد في تلويث البحار بشكل كبير.
  • حيث انه عندما يتم التخلص من بعض النفايات البلاستيكية بطريقة خاطئة، فإن ذلك قد يؤدي إلى تراكمها مما يؤثر سلباً على جميع الأنظمة البيئية المحيطة بها؛
  •  وذلك لأنّ مادة البلاستيك تكون عبارة عن مادة في الأصل غير قابلة للتحلّل الحيوي، وبدلاً من ذلك فإنها تنقسم بشكل سريع إلى أجزاء أصغر ويستمر وجودها في البيئة لسنوات طويلة تصل الى قرون.
  •  حيث يكون لهذه الجزيئات أن تكون السبب وراء موت بعض من الكائنات الحية البحرية في حال انها قامت بابتلاعها.
  • ومن ثم يمكن لهذه الجزيئات أن تؤدي الى موت الملايين من الحيوانات المختلفة،
  •  بما في ذلك بعض من الأنواع المهددة بالانقراض، كما يمكن لهذه الجزيئات أن تتراكم في أجسامها وتؤدي إلى موتها ايضاً.
  • ويذكر أن تلك الجزيئات البلاستيكية الصغيرة تبقى عند وصولها إلى قاع المحيطات والبحار أسفل سطح الماء بشكل مباشر.
  • ومن ثم تنتقل مع التيارات البحرية حتى تتمركز عند بعض من الدوامات المائية كما أنها تشكل بقعاً كثيرة من البلاستيك في المحيطات حيث يكون من الصعب تحديد حجمها عادة،
  • إلا أنّه قُدّر في بعض من الابحاث بأن بعضها قد يحتوي على نحو مليوني أو أكثر قطعة من البلاستيك الصغير وذلك لكل ميل مربع.

مياه الصرف الصحي من ملوثات البحار

  • في كثير من الأحيان تصل معظم مياه الصرف الصحي بشكل مستمر في بعض من الدول في العالم مثل الولايات المتحدة الأمريكية إلى الكثير من البحار والمحيطات وذلك بعد معالجتها بواسطة بعض من محطات المعالجة قبل تصريفها فيها،
  • ويذكر أنه في المقابل قد يتم تخزينها في بعض من خزانات خاصة في حال عدم القدرة على ذلك،
  • إلا أن عادة بسبب عدم صيانة هذه الخزانات قد يؤدي ذلك الأمر إلى تلويث المياه الجوفية والتي قد يكون السبب وراء تدفق إلى المياه السطحية أو بعض من المياه الساحلية مسببة تلوّثها.
  • ويذكر أنه في بعض الأحيان قد تتلوث بعض من مياه البحار بسبب هذا التسرّب الناتج عن عدم كفاءة بعض من مرافق الصرف الصحي، وبعض من محطات المعالجة، وايضاً بعض من انظمة الصرف الصحي.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا، قدمنا لكم من خلاله الإجابة عن سؤال من مصادر تلوث مياه البحر وأهم المعلومات المتعلقة به، وذلك من خلال مجلة برونزية.