مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قبل الحجامة ماذا افعل

بواسطة: نشر في: 22 نوفمبر، 2022
brooonzyah
قبل الحجامة ماذا افعل

قبل الحجامة ماذا افعل

  • من الأفضل أن يتم إجراء الحجامة الوقائية في فترة الصباح الباكر نظرا لارتفاع هرمون الكورتيزون في الجسم أثناء فترة الصباح بشكل طبيعي.
  • يفضل الاستحمام قبل الخضوع إلى جلسات الحجامة.
  • ينبغي أن تساعد الجسم على أن يأخذ قسط كاف من الراحة من خلال الاسترخاء قبل إجراء الحجامة بـ 24 ساعة على الأقل.
  • كما يفضل عدم مزاولة أي نشاط به مجهود بدني أو القيام بأي هواية تكون ذات بيئة مرتفعة من الضغط أو ذات ضغط مرتفع مثل الغطس أو الطيران وغيرها من النشاطات الأخرى.
  • الامتناع عن تناول الطعام لمدة 3 ساعات على الأقل قبل الخضوع إلى جلسة الحجامة ويفضل الامتناع عن تناول أية أطعمة من الصعب هضمها.
  • إذ أن إجراء الحجامة على معدة فارغة ودون تناول أي طعام يفيد الجسم بشكل كبير كما أن في ذلك اقتداء بقول الرسول صلي الله علية و سلم “الحجامة على الريق أمثل وفيها شفاء وبركة وتزيد في الحفظ وفي العقل”.
  • ينبغي على المحتجم قبل الخضوع إلى الحجامة أن يتناول كميات كبيرة من السوائل الخفيفة مثل الماء أو العصائر الطبيعية كما يجب أن يتناول هذه السوائل فور الانتهاء من جلسة الحجامة خاصة لمن يعاني من الأنيميا وضغط الدم المنخفض.
  • أيضا يجب على المرضى المصابون بفقر الدم أو الضغط المنخفض إخبار الطبيب قبل الخضوع لإجراء الحجامة.
  • بالإضافة إلى ضرورة إخبار الطبيب عن أي مرض يعاني منه المحتجم وبالأخص إن كان يعاني من أمراض معدية مثل مرض الإيدز أو مرض التهاب الكبد الوبائي أو غير ذلك حتى يتم الحذر من انتقال العدوى إلى غيره.
  • أيضا حتى يقوم الطبيب بتحديد الموقع الصحيح الذي يخص كل مرض يرغب المحتجم في العلاج منه والتي يكون التحري الدقيق لمواقع الأمراض سببا في الشفاء بأمر من الله سبحانه وتعالى.

الإرشادات الوقائية لفترة ما بعد الحجامة

توجد بعض الإرشادات الوقائية التي ينبغي على المحتجم أن يقوم بها بعد خضوعه إلى جلسة الحجامة ومن أبرز هذه الإرشادات ما يلي:

  • من الأفضل للمحتجم أن يمتنع عن بذل أي مجهود عضلي أو بدني والامتناع عن ممارسة الجماع لمدة لا تقل عن 24 ساعة وذلك حتى يتمكن من أن يحافظ على نشاطه وقوته.
  • أيضا يجب على المحتجم أن يبتعد عن أي ضغط منخفض أو مرتفع كأن يسافر عن طريق ركوب الطائرة أو يمارس رياضة الغطس لفترة لا تقل عن 24 ساعة من إجراء الحجامة.
  • من الضروري أن يتناول المحجوم الأطعمة التي يسهل هضمها مثل الفواكه والخضروات والسكاكر وتناول الأطعمة مسلوقة وخالية من الدسم.
  • حتى لا يؤدي ذلك إلى إجهاد الجهاز الهضمي بالطعام الذي يصعب هضمه مثل الدهون أو البروتينات الحيوانية أو الحليب لفترة لا تقل عن 24 ساعة.
  • يحرص المريض على الراحة ولا يجهد نفسه ولا يعرض نفسه إلى الغضب حتى لا يحدث تهيج أو ارتفاع في ضغط الدم.
  • قد يتسبب الإجهاد وعدم الحصول على الراحة الكافية في أن يعود الألم مرة أخرى نظرا لعدم وجود توازن في طاقة الجسم.
  • الامتناع عن التدخين أو تناول المثلجات والسوائل التي تمتاز بالبرودة الشديدة لفترة لا تقل عن 12 إلى 24 ساعة.
  • يفضل للمحجوم أن يقوم بالاستحمام بالماء الدافئ مع تجنب فرك المواضع التي تم تشريطها منعا من تأخر التئام الجروح الناتجة عن الحجامة والذي قد ينتج عنه ترك أثر بسيط للتشريط وهذا لا يكون مرغوب به خاصة لدى النساء.
  • ينبغي على المحتجم أن يقوم بتغطية الموضع الذي خضع إلى الحجامة ويحرص على ألا يتعرض إلى الهواء البارد كما يحدث مع بقية الجروح الأخرى وحتى لا يكون موضع الحجامة عرضة إلى الجراثيم والإصابة بالتهابات.

تعريف الحجامة

وفي الآتي نتعرف سويا على الحجامة فيما يلي من نقاط:

  • تعتبر الحجامة هي طريقة لسحب الدم الفاسد خارج الجسم مما ينتج عنه الإصابة بمرض معين في المستقبل نتيجة تراكم هذا الدم وامتلائه بالكثير من المواد الضارة.
  • الحجم يعني التقليل ومعنى التحجيم هو التقليل من الشيء والتصغير من حجمه.
  • تعمل الحجامة على تنقية الدم من الأخلاط الضارة والتي تكون عبارة عن الكريات الدموية الضعيفة والهرمة حيث لا تتمكن هذه الكريات من إتمام عملها على الوجه الذي يطلب منها.
  • حيث لا تتمكن من إمداد الجسم بما يلزمه من الغذاء الكافي أو الدفاع عن الجسم ضد الأمراض التي ربما يصاب بها.
  • حيث تعمل الحجامة على سحب كل هذه الأخلاط الضارة من الدم ليحل محلها كريات جديدة.
  • علما بأنه يوجد الكثير من الأنواع المختلفة من الحجامة ومنها الرطبة والجافة.

اقرأ أيضًا: النوم بعد الحجامة بكم ساعة

شروط الحجامة

يوجد بعض الشروط التي ينبغي توافرها حيال الخضوع إلى جلسات الحجامة ومنها الآتي:

  • لا ينبغي إجراء الحجامة للأطفال دون عمر 4 سنوات وما فوق ذلك يمكن أن تجرى لهم ولكن لمدة قصيرة جدا.
  • ينبغي الحذر عند الخضوع إلى جلسات الحجامة ممن يتناولون مضادات التخثر خوفا من الإصابة بالنزيف.
  • تجرى الحجامة على الجلد السليم الذي لا يوجد به حروق أو حروق شمسية أو خدوش أو جروح مفتوحة أو مناطق الكسور في الجسم.
  • عدم الخضوع إلى الحجامة على البطن أو الظهر طوال فترة الحمل.
  • الامتناع عن إجراء الحجامة أثناء فترة الحيض.
  • كما توجد بعض الموانع عند الخضوع إلى جلسات الحجامة ومنها الإصابة ببعض الأورام السرطانية.
  • الإصابة بأمراض نزف الدم مثل الهيموفيليا أو الإصابة بفقر الدم الحاد.
  • الإصابة بمرض السل.
  • الإصابة بنوبة قلبية خلال 6 شهور ما قبل الحجامة.

نصائح حول الحجامة

توجد بعض النصائح التي ينبغي القيام بها أثناء الخضوع إلى الحجامة ومنها ما يلي:

  • ربما يشعر البعض بارتفاع في درجة حرارة الجسم في اليوم الثاني من الحجامة فلا داعي للخوف لأنه أمر طبيعي نتيجة ارتفاع مناعة الجسم.
  • من الممكن الشعور بالغثيان أو إسهال أثناء الاحتجام أسفل الظهر وأيضا هذا طبيعي نتيجة تنظيف المعدة والقولون.
  • حيث تبدأ هذه الآثار الجانبية في الاختفاء في اليوم الثالث تدريجيا وتختفي بشكل نهائي بين أسبوعين إلى 3 أسابيع وفقا للأثر الذي تتركه الحجامة تبعا لنوع البشرة من شخص لآخر.

أسئلة أخرى قد تهمك

ما هو الممنوع بعد الحجامة؟

عدم الاستحمام لفترة تصل إلى 24 ساعة بعد عمل الحجامة من أجل تجنب خطر التهاب الجروح الناتجة عن الحجامة كما ينبغي الامتناع عن ممارسة التمرينات الرياضية أو الجماع لفترة لا تقل عن 48 ساعة بعد إجرائها كما ينبغي الامتناع عن التدخين بعد الحجامة حوالي 24 ساعة.

هل الحجامة تساعد على النوم؟

أثبتت دراسات عدة أن الحجامة تعمل على رفع هرمون السيروتونين في الدماغ وهو الهرمون المسؤول عن الشعور بالسعادة وهو ما يساعد على تخفيف الضغط النفسي والتخفيف من حدة أعراض مرض الاكتئاب وتحسين النوم لمن يعاني من الأرق دون وجود سبب طبي.

ما هي أفضل أيام الحجامة؟

يمكن عمل الحجامة الجافة في أي يوم وأي وقت بينما يتم إجراء الحجامة الوقائية والتي لا تكون طارئة فمن الأفضل أن يتم إجراؤها في يوم 17 أو يوم 19 أو يوم 21 من الشهر القمري ولكن في الحالات الطارئة فيتم إجراء الحجامة في أي وقت ولا يتم تحديد يوم معين.

الوسوم