مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل صيام يوم عرفة واجب أم سنة

بواسطة: نشر في: 5 يوليو، 2022
brooonzyah
هل صيام يوم عرفة واجب أم سنة

هل صيام يوم عرفة واجب أم سنة

  • مع قرب يوم عرفة يتردد في أذهان البعض منا سؤال هام جدًا ألا وهو هل صيام يوم عرفة واجب أم سنة، حيث أنه في بعض الأحيان تحدث بعض الإشكاليات بخصوص السنن والفرائض.
  • لذلك فإننا اليوم سوف نقوم بالإجابة على سؤال هل صيام يوم عرفة واجب أم سنة بشكل مفصل ودقيق.
  • حيث أن يوم عرفة يكون اليوم التاسع من شهر ذي الحجة وهو من الأشهر الحرم الذي تعظم فيها الأجور وتضاعف فيه الحسنات.
  • وقد قيل أن هذه العشر الأول من شهر ذي الحجة والتي تجمع يوم عرفة هي أعظم أيام الدنيا.
  • لذلك فيجب على العبد المسلم أن يكثر من الطاعات في هذه الأيام المباركة وأن يكثر من الصدقات فالثواب في هذه الأيام يكون عظيمًا جدًا ولا يشبه أي أيام أخرى.
  • بالإضافة لأن يوم عرفة بالتحديد يكون له شأن عظيم حيث ينزل الله عز وجل إلى السماء الدنيا في وضح النهار نزول كما يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه.
  • فيتجلى الله عز وجل في السماء الدنيا في النهار ويستجيب لمن يدعوا ويخفف عمن يشكوا ويعفوا ويغفر عمن يستغفر ويرجوا عفو الله ومغفرته كما أن الله يعتق الكثير والكثير من الأشخاص في هذا اليوم.
  • إنه ليوم عظيم جدًا ينتظره كافة المسلمين ينتظرون نزول ربهم وعفوه وكرمه فإن من صفاته عز وجل العفو الكريم اللطيف بعبادة جل جلال الله وتقدست أسماؤه وصفاته.

حكم صيام يوم عرفة

نظرًا لأن سؤال هل صيام يوم عرفة واجب أم سنة يتردد بشكل كبير وبالأخص مع قرب هذا اليوم العظيم فإننا سوف نتعرف على الإجابة الخاصة بهذا السؤال وسوف نتعرف على بعض المعلومات الهامة عن هذا اليوم وذلك خلال النقاط القادمة:

·       يوم عرفة يكون اليوم التاسع من شهر ذي الحجة وهذا الشهر من الأشهر الحرم ويسن أن يصوم العبد المسلم التسع أيام كافة.

  • ·       حيث أن صيام يوم عرفة يكون سنة مؤكدة وذلك لغير الحجاج الذين يقفون على جبل عرفات.
  • حيث أن النبي محمد صلوات ربي وسلامه على قد صام يوم عرفة بالإضافة لأنه قد حث على صيام هذا اليوم العظيم.
  • كما أن العلماء والفقهاء قد أتفقوا على أنه من المستحب أن يصوم العبد المسلم يوم عرفة وذلك لغير الحجاج.
  • كما أن هناك عدة أحاديث قد رويت في صدد صوم يوم عرفات فقد رَوَى أَبُو قَتَادَةَ رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ” أخرجه مسلم في صحيحه.

  • بالإضافة لأنه ورد حديث أخر للشيخ مسلم: “مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ”، لذلك فإنه يعد من أعظم وأفضل أيام الدنيا.

هل صيام يوم عرفة واجب أم سنة

حكم صيام يوم عرفة للحاج

هناك حكم خاص لمن أراد أن يصوم يوم عرفة وهو محرم لذلك فإننا الآن سوف نقوم بعرض الحكم الخاص بصيام يوم عرفة بالنسبة للحاج وسوف نتعرف على الرأي الخاص بكل مذهب من المذاهب الأربعة كل ذلك وأكثر سوف نعرفه خلال النقاط القادمة:

  • كما وضحنا فيما سبق أن صيام يوم عرفة يكون سنة مؤكدة عن رسول الله صل الله عليه وسلم وذلك بالنسبة للمسلم العادي الغير محرم.
  • أما بالنسبة للمسلم الحاج الذي يحرم فإن جمهور أهل العلم من الفقهاء قد ذهبوا لأنه غير مستحب أن يصوم الحاج يوم عرفة حتى وإن كان قويًا.
  • وقد أتفق على ذلك الرأي المذهب الشافعي والمذهب الحنبلي والمذهب المالكي.
  • حيث ينص المذهب المالكي والمذهب الحنبلي على أن صوم يوم عرفة للحاج يكون مكروه وذلك خلاف الأولى عند المذهب الشافعي.
  • وذلك امتثال للحديث الشريف حيث روت أُمُّ الْفَضْلِ بِنْتُ الْحَارِثِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا أَنَّهَا أَرْسَلَتْ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِقَدَحِ لَبَنٍ وَهُوَ وَاقِفٌ عَلَى بَعِيرِهِ بِعَرَفَةَ فَشَرِبَ، وهذا الحديث قد أخرجه الشيخ البخاري.

  • بالإضافة لأنه يوجد الكثير من الأحاديث الأخرى التي توضح أن الرسول صل الله عليه وسلم والصحابة الكرام لم يقوموا بصيام يوم عرفة وهم حجاج.
  • فعَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا أَنَّهُ حَجَّ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ أَبِي بَكْرٍ، ثُمَّ عُمَرَ، ثُمَّ عُثْمَانَ، فَلَمْ يَصُمْهُ أَحَدٌ مِنْهُمْ، وهذا الحديث قد أخرجه الشيخ الترمذي.

اقرأ أيضًا: دعاء يوم عرفة لغير الحاج

ما الحكمة من كره صيام يوم عرفة بالنسبة للحاج

كما نعرف جميعًا أن لكل شيء يأمرنا به الله عز وجل وينهانا عن فعله في ديننا الإسلام له حكمة بالغة جدًا تعود بالنفع على العبد المسلم أولًا لذلك فإننا الآن سوف نقوم بالتعرف على الحكمة من كره صيام يوم عرفة بالنسبة للشخص الحاج والمحرم بالإضافة إلى رأي المذاهب الأربعة أيضًا في هذا الصدد كل ذلك وأكثر سوف نعرضه خلال النقاط القادمة:

  • قد قيل بأن الحكمة من كره صيام يوم عرفة بالنسبة للحاج أن الصيام يضعف الشخص عن الوقوف وأيضًا عن الدعاء فكان من الأفضل تركه بالإضافة لأنه قد قيل أيضًا لأن الحجاج أضياف الله عز وجل وزواره.
  • وقد قال الشافعية: أنه يسن للشخص المريض مطلقًا أو المسافر أن يفطر يوم عرفة، كما أنه يسن أن يصام يوم عرفة للشخص الحاج الذي لم يصل إلى عرفة إلى في الليل وذلك السن لفقد العلة.
  • وقد قال الحنفية: أنه يستحب للحاج أيضًا أن يصوم يوم عرفة وذلك إذا لم يضعف الصيام وقوف الحاج بعرفات وأيضًا إذا لم يخل بدعواته وقال الحنفية أيضًا أنه إذا أضعفه فبذلك يكره لهذا الشخص الصوم.

أدلة من السنة النبوية على فضل صيام يوم عرفة

هناك الكثير من الأدلة التي وردت في الأحاديث النبوية الشريفة والتي تبين لنا الفضل الكبير ليوم عرفة وسوف نتعرف على بعض من هذه الأحاديث خلال النقاط القادمة:

  • فضل الأعمال الصالحة في هذا اليوم عظيم حيث قال النبيّ – صلّى الله عليه وسلّم-: “ما مِن أيَّامٍ العمَلُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللَّهِ مِن هذهِ الأيَّامِ العَشر فقالوا: يا رسولَ اللَّهِ ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ إلَّا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ”.

  • عِظم رحمة الله عز وجل في هذا اليوم فقد قال -عليه الصلاة والسلام- في الحديث: “ما رُئِيَ الشَّيطانُ يَومًا هو فيه أصغَرُ، ولا أدحَرُ، ولا أحقَرُ، ولا أغيَظُ منه يَومَ عَرَفةَ، وما ذاك إلَّا لِمَا يَرى مِن تَنزُّلِ الرَّحمةِ، وتَجاوُزِ اللهِ عنِ الذُّنوبِ العِظامِ”.

  • مباهاة الله عز وجل ملائكته بالحُجّاج فقد قال الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-: “إنَّ اللهَ يُباهي بأهلِ عَرَفاتٍ أهلَ السَّماءِ؛ فيَقولُ لهم: انظُروا إلى عِبادي جاءوني شُعْثًا غُبْرًا”.

  • كما أن الله عز وجل أثنى وذكر هذه الأيام في القرآن الكريم ووصفها بالأيام المعلومات فقد قال تبارك وتعالى: (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ).

  • وقد أقسم الله عز وجل بها أيضًا فقد قال تبارك وتعالى: (وَلَيَالٍ عَشْرٍ).

  • كما أن الله أكمل لنا ديننا وأتم نعمته علينا في هذه الأيام المباركة فقد قال الله تعالى: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا).

الوسوم